أهم الأخبار اليوم .. «مشاركة السيسي بالقمة الإفريقية وغرق مركب الصيد» يتصدران عناوين صحف الأحد

0 تعليق 37 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اهتمت صحف القاهرة الصادرة صباح اليوم الأحد، بمشاركة الرئيس عبدالفتاح السيسي في افتتاح قمة الاتحاد الإفريقي السادسة والعشرين في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا تحت عنوان «عام حقوق الإنسان مع التركيز على المرأة»، كما اهتمت الصحف بغرق مركب الصيد المصرية قرب بورسودان.

وجاءت عناوين صحيفة «المصري اليوم» كالتالي :

=========================

- الغرب يبدأ «الحشد» لضرب «داعش ليبيا»

- القمة الأفريقية: جاهزون لمواجهة الإرهاب

- أمر إحالة «العادلي» و12 متهما في «فساد الداخلية»

- مخاوف الحكومة تؤجل نشر إلغاء «الخدمة المدنية»

- «اجتماع روما» يناقش تفاصيل التدخل.. و«شكري» يرأس وفد مصر

- الخلافات الفنية تؤخر توقيع «المحطة النووية»

وذكرت «المصري اليوم» أن مصادر بوزارة الكهرباء أرجعت تأخر التوقيع النهائي على مشروع إنشاء المحطة النووية بمنطقة الضبعة في مرسى مطروح بين مصر وروسيا إلى وجود بعض الخلافات في البنود المالية الخاصة بفائدة القرض الذي تحصل عليه القاهرة من موسكو لتمويل المشروع وبعض التفاصيل الفنية التي وصفتها بالصغيرة.

وقالت المصادر المطلعة على سير المفاوضات إن هناك فريقا رئاسيا برئاسة فايزة أبوالنجا مستشار رئيس الجمهورية للأمن القومى يضم في عضويته وزيري الكهرباء والموارد المائية وممثلين لبعض الأجهزة السيادية يعقد اجتماعات دورية لمناقشة آخر المستجدات في الملف.

وأضافت المصادر أنه تم الاتفاق على أن تكون التشريعات المصرية هي الحاكمة في بنود العقد.. وأن تتضمن المحطة تكنولوجيا متطورة تعمل على إدارة المحطة ذاتيا في حالة الحوادث لمدة 72 ساعة دون الحاجة لتدخل بشرى.

كان الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء ورئيس الشركة الروسية المنفذة للمشروع «روساتوم» سيرجى كيربينكو أعلنا في تصريحات صحفية خلال ديسمبر الماضي أن التوقيع النهائي على إنشاء المحطة سيكون خلال النصف الثاني من يناير الجاري لإنشاء 4 مفاعلات بقدرة 4800 ميجاوات وهو ما لم يحدث.

وجاءت عناوين صحيفة «الأهرام» كالتالي :

======================

- السيسى يبحث مع ديسالين تطورات ملف سد النهضة

- الرئيس يشارك في افتتاح قمة أديس أبابا.. ويقدم اليوم تقرير مصر عن المناخ

- موجابى يطالب واشنطن والغرب باحترام إرادة الأفارقة

- الصحة: مصر خالية من فيروس (زيكا)

- رئيس «الدوما»: عودة السائحين الروس إلى مصر قريبا

- زحام كبير في معرض الكتاب على مبادرة «كتاب ورغيف»

- البنك المركزي يشارك في الحوار المصرفي العربي الأمريكي بنيويورك

وذكرت «الأهرام» أنه بمشاركة الرئيس عبدالفتاح السيسى والعديد من الزعماء الأفارقة، شهدت العاصمة الإثيوبية أديس أبابا أمس افتتاح قمة الاتحاد الإفريقي السادسة والعشرين، والتي حملت عنوان «عام حقوق الإنسان مع التركيز على المرأة».

وقد التقى الرئيس أمس مع رئيس الوزراء الإثيوبي هيلى ميريام ديسالين بمقر الاتحاد الإفريقي، وبحثا آخر تطورات ملف سد النهضة، كما التقى الرئيس السيسى بالرئيس السوداني البشير، وعقد العديد من اللقاءات مع القادة الأفارقة، على هامش القمة.

وكشف سامح شكري وزير الخارجية عن أن رئيس وزراء إثيوبيا أكد للسيسى تفهمه الكامل لما تمثله مياه النيل للمصريين، باعتبارها شريان الحياة، وتم الاتفاق على تفعيل اللجنة العليا الثلاثية المشتركة بين مصر وإثيوبيا والسودان.

وصرح السفير علاء يوسف المتحدث باسم الرئاسة بأن الرئيس السيسى أكد خلال اللقاء حرص مصر على تطوير العلاقات التي تجمعها بإثيوبيا، والتي تقوم على التعاون والاحترام المتبادل وتحقيق المصالح المشتركة للشعبين، مشيراً إلى أن ما يجمعهما من نهر واحد يُمثل شريان الحياة بالنسبة لمصر.

وذكر أن ديسالين أكد حرص بلاده على عدم الإضرار بمصالح مصر المائية، مؤكداً وحدة المصير والروابط المشتركة بين البلدين، والتزام إثيوبيا التام باتفاق إعلان المبادئ، وعبر عن ثقته في التوصل إلى حلول تحقق مصالح جميع الأطراف، كما أعرب عن التزام بلاده بتعزيز التعاون مع مصر في شتى المجالات، بما في ذلك مكافحة الإرهاب والتطرف

وبدأت الجلسة الافتتاحية للقمة بكلمة الرئيس روبرت موجابى رئيس زيمبابوي ورئيس القمة في دورتها الجديدة، أكد فيها ضرورة احترام الولايات المتحدة والغرب الإرادة الإفريقية، وأن تكون هناك مساواة، وقال: إننا كأفارقة لسنا أشباحا بل ننتمي لهذا العالم مثلهم، وأن إفريقيا لن تتحمل وضع العبودية لأطول من ذلك.

وكان الرئيس قد شارك صباح أمس في أعمال الجلسة المغلقة للقمة، حيث أكد أهمية بحث سبل زيادة الموارد المتاحة لتنفيذ البرامج والمشروعات الإفريقية الطموحة التي أقرتها القمم السابقة.. وقال السفير علاء يوسف المتحدث باسم رئاسة الجمهورية إن الرئيس شدد على ضرورة تعزيز مساهمة الدول الأعضاء في تمويل أنشطة الاتحاد بشكل تدريجي، التزاما بمسئولية أبناء القارة أنفسهم عن مستقبلهم. وطالب الرئيس بمراعاة المرونة اللازمة في هذا الشأن.

وأوضح المتحدث الرسمي أن الرئيس السيسى سيقدم اليوم تقريرا أمام القمة، يستعرض فيه جهود مصر منذ أن تولى الرئيس رئاسة لجنة رؤساء الدول الأفريقية المعنية بالتغير المناخي منذ اجتماع نيويورك في سبتمبر 2014، مرورا بالمفاوضات الشاقة التي سبقت قمة باريس للمناخ قبل عدة أسابيع. وكان الرئيس قد استهل زيارته إلى أديس أبابا بالمشاركة في اجتماع مجلس السلم والأمن الإفريقي.. وقال المتحدث باسم الرئاسة إن الرئيس طالب بتعزيز الجهود الجماعية، وتطوير آليات فاعلة لمكافحة الإرهاب في كل أنحاء القارة الإفريقية.. ودعا الرئيس إلى حشد الموارد والقدرات اللازمة لهذا الغرض«.

وجاءت عناوين صحيفة «الأخبار» كالتالي :

======================

- غدا..وزارة الآثار تتسلم أكبر فاترينة ألمانية لمقتنيات متحف الفن الإسلامي

- «المفوضين» تعد تقريرا قانونيا حول إعفاء البنوك من الحد الأقصى للأجور

- الغموض يحيط بمصير 14 صيادا بالمياه السودانية

- الرئيس يتدخل.. والسودان يرسل طائرة لإنقاذهم

- الجيش يضبط مدفعا مضادا للطائرات بسيناء.. وتصفية 8 إرهابيين من بيت المقدس بالعريش

احتفالات وتخفيضات وبلاغات في معرض الكتاب

- 700 ألف زائر.. وإقبال على جناح وزارة الدفاع

وذكرت «الأخبار» أن الرئيس عبدالفتاح السيسي أمر بتحرك وحدة بحرية مصرية إلى مياه البحر الأحمر لإنقاذ ١٢ صيادا مصريا كانوا على متن مركب الصيد المصري «زينة البحرين» التي تعرضت للشحوط بمنطقة «السبعات» بالمياه الإقليمية السودانية أمس.. وكان على متن المركب 14 صيادا مصريا تم إنقاذ اثنين منهم ومازال الباقون في عداد المفقودين.. وقال المكتب الإعلامي لرئيس الجمهورية إن الرئيس يتابع وهو في إثيوبيا جهود إنقاذ المركب.

وتعرضت المركب للشحوط بالبحر الأحمر وتم إنقاذ اثنين منهم من خلال لنش ونقلهما لأقرب منطقة حرس حدود سودانية لتلقي العلاج.. وأكد بكري أبوالحسن شيخ الصيادين في السويس أن المركب تعرضت لعطل مفاجئ وألقي رئيس المركب بالهلب حتي لا تنجرف مع التيارات البحرية وبسبب ارتفاع الأمواج خلال نوة «الكرم» بالبحر الأحمر جنحت المركب منه في المياه.. وأشار إلى انه في استجابة سريعة من الرئيس عبدالفتاح السيسي والفريق أول صدقي صبحي وزير الدفاع تم التنسيق مع الجانب السوداني وانطلقت طائرة سودانية للبحث عن الصيادين المفقودين.. وأوضح أن الصيادين اللذين تم إنقاذهما أبلغا حرس الحدود السوداني بالحادث، وهناك غرفة عمليات تتابع الحادث.

وأفاد السفير هشام النقيب مساعد وزير الخارجية للشئون القنصلية بأن الوزير سامح شكري كلفه بالتواصل مع القنصلية العامة المصرية في بورسودان وقام القنصل العام المصري هناك بزيارة الصيادين اللذين تم إنقاذهما، موضحا أنه لا يستبعد أن يكون بعض الصيادين المفقودين انجرفوا إلى السواحل الإريترية وأنه يتم التواصل مع سفارتنا في أسمرة للتأكد من وصول أي من الصيادين إلى أريتريا.

وجاءت عناوين صحيفة «الجمهورية» كالتالي :

=========================

- بشهادة مراقبين عسكريين لسكاي نيوز: مصر تتحول إلى قوة عسكرية ضاربة

- الفريق حجازي يلتقي قائد القوات البرية الأمريكية

- الإفتاء.. شرب الخمر لمواجهة البرد «حرام»

- الرئيس يعقد لقاءات ثنائية مع الزعماء ..ويتحدث للقمة اليوم

- رئيس مصلحة الجمارك: شطب الشركات الوهمية من سجل الموردين

- القوات المسلحة تزرع 5ر2 مليون شجرة زيتون بسيناء

- محاور مرورية جديدة في الجيزة ب 170 مليون جنيه

- إضافة الشاي والجبن لفارق نقاط الخبز

وذكرت «الجمهورية» أن مراقبين عسكريين أكدوا أن مصر في طريقها إلى التحول إلى قوة عسكرية ضاربة في الشرق الأوسط خاصة مع تسلم القاهرة 3 مقاتلات «رافال» جديدة من فرنسا في إطار تعزيز قدرات القوات المسلحة في ظل مساعيها لتنويع مصادر الأسلحة من روسيا وفرنسا والولايات المتحدة، وهذه هي الدفعة الثانية التي تتسلمها القاهرة من صفقة تتضمن 24 مقاتلة من ذات الطراز بعد أن تسلمت 3 طائرات في يوليو الماضي.. جاء ذلك في ملف شامل أعدته شبكة سكاي نيوز الإخبارية عن قوة الجيش المصري.

كما اشترت مصر العام الماضي أيضا 4 سفن حربية من طراز «جوويند» وهي طرادات كبيرة الحجم وأصغر نسبيا من الفرقاطة «فريم» الفرنسية التي كانت حصلت عليها مصر أيضا في يونيو وأطلقت عليها اسم «تحيا مصر».. وتعد الفرقاطة «فريم» البالغ طولها 142 مترا ووزنتها 6 ألاف طن قطعة بحرية مضادة للغواصات والسفن والطائرات وبها مهبط للمروحيات ومزودة بصواريخ ارض جو وأخري مضادة للسفن إضافة لى 19 طوربيداً و4 رشاشات.. وحصلت مصر على «فريم» في إطار صفقة طائرات «رافال».

أما حاملة الطائرات المروحية «ميسترال» التي يبلغ طولها 199 مترا وعرضها 32 مترا فإنها تستطيع بحمولتها البالغة 22 ألف طن حمل 16 طائرة مروحية و700 جندي ونحو 50 عربة مدرعة.

ويمكن تسليح حاملة الطائرات «ميسترال» التي تبلغ سرعتها القصوي 35 كيلومترا في الساعة، بمنظومة صاروخية للدفاع الجوي ورشاش عيار 7.12 ملم كما أنها مزودة بثلاثة رادارات واحد ملاحي وثان جو أرض وثالث هبوط على سطح السفينة.

وجاءت عناوين صحيفة «الشروق» كالتالي :

=======================

- ترتيبات لقمة ثلاثية بين السيسى وديسالين والبشير

- مصادر: لجنة ثلاثية لربط مصالح مصر والسودان وإثيوبيا سياسيا واقتصاديا

- مصادر: المركب الغارق قرب السودان اصطدم بالشعب المرجانية

- نقيب الصيادين في السويس:اثنان من الصيادين الناجين أبلغانا بموقع الحادث وطالبا بإنقاذ زملائهما

- المقابل المادي يحسم تعاقد الأهلي مع ماجات أو شوستر

- «النقل» تنتهى من ملف (زيادة تذكرة المترو) تمهيدا لرفعها للبرلمان

- بعد 125 ساعة إغلاق.. عودة الروح لـ «مترو السادات»

- مصدر قضائي: نقل جلسات محاكمة متهمي «اعتصام رابعة» إلى وادي النطرون

وذكرت «الشروق» أن مصدرا قضائيا قال إنه تقرر نظر جلسات محاكمة المتهمين في القضية المعروفة إعلاميا بـ «فض اعتصام رابعة» والمتهم فيها 739، بارتكاب جرائم التجمهر واستعراض القوة والقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد والإتلاف العمدي للممتلكات وحيازة مواد في حكم المفرقعات وأسلحة نارية بغير ترخيص، إلى وادي النطرون.

وقال المصدر في تصريحات صحفية، إن القرار أصدره وزير العدل، مشيرا إلى أن المقر الذي ستعقد به المحاكمة في وادي النطرون كبير ويسع جميع المتهمين.

كانت النيابة العامة قررت إحالة محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان وعدد من قيادات وأعضاء الجماعة إلى محكمة جنايات القاهرة في قضية الاعتصام المسلح بميدان رابعة العدوية، وذلك بعد التحقيق بدءا من 14 أغسطس 2013 وعلى مدى عامين مع ما يزيد على ألف متهم وقررت حبسهم واستمعت النيابة إلى شهادة مئات الأشخاص من ساكني العقارات المجاورة لميدان رابعة والقوات الأمنية المشاركة في الفض وأهالي المتوفين في فض الاعتصام.

------------------------
الخبر : أهم الأخبار اليوم .. «مشاركة السيسي بالقمة الإفريقية وغرق مركب الصيد» يتصدران عناوين صحف الأحد .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

أخبار ذات صلة

0 تعليق