عاجل

أهم الأخبار اليوم .. الشباب.. يستعدون للوزارة في الإمارت و«يتدربون على القيادة» في مصر (تقرير)

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

«أطلب من جامعاتنا في الدولة ترشيح 3 شباب و3 شابات من كل جامعة، ممن تخرج في آخر عامين أو ممن هم في سنواتهم الأخيرة لنختار منهم وزيرا»، بتلك الكلمات أعلن نائب رئيس دولة الإمارات ورئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الأربعاء، رغبته في اختيار وزير دون الـ25 عامًا، مستخدمًا أحد أهم مواقع التواصل الاجتماعية الشبابية.

خطوة جيدة رآها «بن راشد» في تجاه مستقبل دولة الإمارات، قائلًا إن دولته شابة قامت على الشباب، ووصلت للمراكز الأولى عالميا بسببهم، وهم سر قوتها وسرعتها، وهم الكنز، الذي تدخره بلاده للأيام المقبلة، لذلك كان قراره باختيار شاب ليمثل قضايا الشباب وطموحاتهم.

على عكس ما تسعى إليه الإمارات، تسير مصر في تجاه آخر في اختيار الوزراء والمحافظين، ومعظم من يتقلدون المناصب في الهيكل الإداري للدولة، إذ يبلغ متوسط عمر وزراء حكومة المهندس شريف إسماعيل 57 عامًا، ليس بينهم وزير دون الـ 30 عامًا، أو يبلغ عمره أقل من 40 سنة، وأصغر وزراء الحكومة المصرية سنًا وزير التخطيط أشرف العربي بعمر 45 سنة، تليه وزيرة الهجرة نبيلة مكرم، 46 سنة، ووزير الاستثمار أشرف سالمان، 47 سنة، ووزيرًا الأوقاف مختار جمعة، والإسكان مصطفى مدبولي، 49 سنة.

وفي الوقت الذي أعلن الرئيس عبدالفتاح السيسي، قبل حوالي شهر، أن عام 2016 هو عام الشباب، لم يتغير الهيكل الإداري للدولة، أو الاتجاه نحو اختيار شاب في موقع قيادي، رغم وجود نحو 60 عضوًا في البرلمان تحت سن 35 عامًا، إلا أن تم اختيار رؤساء اللجان المؤقتة وفقًا للأكبر سنًا، ما أدى إلى ترأس رجل يبلغ 70 عامًا للجنة الشباب.

بنظرة مختلفة، تتعامل مصر مع الشباب، الذي يمثلون حوالي 25% من تعدادها، واكتفت الدعوات على تشغيل الشباب وليس اختيارهم لمواقع قيادية، إذ تعتمد أغلب المبادرات على ما تسميه بـ«توجيه الشباب الذي لا يعرف تحمل المسؤولية»، وقال الرئيس بعد إعلانه عن مبادرة تشغيل وتأهيل الشباب: «أطلقنا مشروع تدريب وتشغيل الشباب حتى نجهز أبنائنا لتحمل المسؤولية».

تطوير مراكز الشباب، وإنشاء أندية رياضية، وفتح منتديات للحوار، جميعها مبادرات مصرية تراها الدولة أنها قادرة على ما تسميه «تمكين الشباب»، بينما ترى دولة الإمارات العربية أن تمكين الشباب لن يأتي إلا بوزير دون الـ25 عامًا متخرج حديثُا من الجامعة ينقل أفكار الشباب عن قرب، وربما يكون في ذلك سبب يفسر نتيجة الاستطلاع الذي أجراه «أصداء بيرسون – مارستيلر» عام 2015 لرأي الشباب العربي، والذي جاء نتيجته أن 20% من الشباب العربي يرغبون في العيش بدولة الإمارات مفضلينها على قائمة ضمت 20 دولة أخرى بما فيهم دولتهم الأم.

------------------------
الخبر : أهم الأخبار اليوم .. الشباب.. يستعدون للوزارة في الإمارت و«يتدربون على القيادة» في مصر (تقرير) .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق