أهم الأخبار اليوم .. أوباما: نقدر إسهامات المسلمين الأمريكيين في الحفاظ على قوة المجتمع ووحدته

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أعرب الرئيس الأمريكي باراك أوباما، عن تقديره للإسهامات التي يقدمها المسلمون الأمريكيون للمجتمع الأمريكي للحفاظ على أمنه وقوته ووحدته.

وقال «أوباما» في كلمة ألقاها مساء الأربعاء، بالجمعية الإسلامية في بالتيمور، إن المسلمين في مختلف أنحاء الولايات المتحدة لديهم حاليا مشاعر بالخوف والقلق من التهديدات الإرهابية مثل جميع المواطنين الأمريكيين، غير أنهم يشعرون بقلق أكبر من أنهم غالبا ما يتحملون مسؤولية أعمال العنف التي يرتكبها قلة.

وأضاف أوباما أن هناك نحو 7 ملايين مسلم أمريكي، غير أنه غالبا لا يُسمَع عنهم إلا بعد وقوع عمل إرهابي في نشرات الأخبار أو من خلال وسائل إعلام تسعى إلى تشويه صورة الإسلام وذلك منذ هجمات 11 سبتمبر، ولكن بصورة أكبر بعد هجمات باريس وهجوم سان بيرناردينو في ولاية كاليفورنيا.

وتابع قائلا إن كثير من المسلمين الأمريكيين يشعرون حاليا بأنهم مواطنون من الدرجة الثانية، مشيرا إلى ظهور أيضا خطاب سياسي معادٍ للمسلمين الأمريكيين حديثا بصورة لا مبرر لها وهي جميعها عوامل أدت إلى تزايد أعمال التحرش والعداء ضد المسلمين الأمريكيين وإلى أعمال تخريب ضد المساجد في الولايات المتحدة.

وأكد أوباما أن جذور الإسلام على عكس ذلك تقوم على السلام والرحمة والعدل الاجتماعي والخير، مشددا على أن أجيالًا من المسلمين الأمريكيين ساهموا في بناء المجتمع الأمريكي في مختلف المجالات مثل التعليم والتجارة والتشييد والبناء والشرطة والجيش والمخابرات، مشيرا إلى أن أول مركز إسلامي أُقيم في نيويورك كان خلال القرن التاسع عشر.

وأوضح أنه لا يمكن إغفال وجود حفنة صغيرة من المسلمين يشوهون صورة الإسلام مثل تنظيم القاعدة وتنظيم داعش وأنه على الرغم من أن هذه التنظيمات ليست الأولى من نوعها على مر التاريخ، غير أن هذه العناصر المتطرفة تقوم بتفسير الدين الإسلامي بصورة انتقائية لتبرير أعمال القتل والإرهاب في الوقت الذي يسعون فيه إلى ترديد مزاعم تدعي أن الغرب وأمريكا في حرب مع الإسلام، وهو ما يبرر ما حدث من أعمال في بوسطن وكاليفورنيا وغيرهما كما يخلق توترًا وأعباء على غالبية المسلمين الأمريكيين. وقال أوباما إن على الجميع تحمل مسؤولية بناء جسور بين مختلف الأديان وليس العمل على تعميق الانقسامات.

وذكر أنه ينبغي عدم إضفاء شرعية على تنظيمات مثل داعش الذي يسعى عناصره إلى تصوير انفسهم على أنهم يتحدثون باسم الإسلام لأنهم لا يدافعون عن الإسلام بل يقتلون المسلمين الأبرياء.

وأكد أوباما أن فكرة أن الولايات المتحدة في حرب مع الإسلام تغفل حقيقة واقعة وهي أن كافة الأديان تمثل نسيج الأمة الأمريكية وهوية الشخصية الأمريكية.

ودعا أوباما إلى ضرورة إبراز إسهامات المسلمين الأمريكيين وإنجازاتهم الناجحة حتى يمكن دحض مزاعم هؤلاء العناصر المتشددة مؤكدا أن هناك مسؤولية تقع على المسلمين في الولايات المتحدة ومختلف أنحاء العالم وهي رفض الأفكار المتشددة التي تحاول اختراق المجتمعات الإسلامية وإدانه الإرهاب في الولايات المتحدة ومختلف أنحاء العالم.

------------------------
الخبر : أهم الأخبار اليوم .. أوباما: نقدر إسهامات المسلمين الأمريكيين في الحفاظ على قوة المجتمع ووحدته .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق