عاجل

أهم الأخبار اليوم .. الوزير عن «دعم المواد البترولية»: «لو كان بيدي لجعلته زيرو»

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

رفض المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، التعليق على سؤال حول استيراد الغاز الطبيعي من إسرائيل، قائلا: «الملف يخص أطراف حكومية عديدة وليس الوزير وحده، ونظرًا لوجود قضية تحكيم دولى في نزاع تجارى بين البلدين».

كما رفض الوزير، خلال لقاء الوزير بأعضاء الغرفة الأمريكية للتجارة، مساء الثلاثاء، وضع توقيت محدد لتنفيذ المرحلة الثانية لمنظومة خفض الدعم على المنتجات البترولية، مؤكدًا أن ذلك يخضع للعديد من الاعتبارات، وأن الأمر لو كان بيده لجعل الدعم «زيرو» بأسرع ما يمكن، وتوجيه الأموال إلى تحسين خدمات التعليم والصحة للمواطنين لكن القرار في هذا الأمر له مدخلات كثيرة.

ونوه إلى أن تراجع الأسعار العالمية للنفط أدى إلى انخفاض فاتورة دعم المنتجات البترولية إلى نحو 55 مليار جنيه مقابل 61 مليار جنيه، مستهدفة بنهاية العام المالي الحالي 2015-2016، وزاد أن السياسات والاستراتيجيات، التي ينفذها قطاع البترول لتأمين إمدادات الطاقة تسهم تدريجياً في سد الفجوة بين الانتاج والاستهلاك والحد من الاستيراد خلال السنوات القليلة القادمة.

ونفى الوزير، خروج أي من الشركاء الاجانب من مصر وقال انهم يثقون في وجود فرص ضخمة هنا، وبدورها عملت الحكومة بكل جد على خفض مستحقاتهم إلى النصف في عامين رغم ظروف قلة النقد الاجنبى، ولفت إلى انه رغم كل التحديات الصعبة التي تواجهها الحكومة حاليا في تدبير العملات الصعبة، إلا أنها نجحت في توفير البوتاجاز اللازم لسد احتياجات السوق المحلي، وعبور فصل الشتاء بدون أزمات وقال ان الامر لم يكن سهلا وتطلب جهودا كبيرة.

وذكر الوزير ان الوزارة ابرمت 22 اتفاقية جديدة مع المستثمرين وجددت 9 اتفاقيات باستثمارت نحو 13 مليار دولار، في عام ونصف .

واستعرض الوزير، استراتيجية قطاع البترول والغاز في الفترة المقبله، وقال لانه تم السماح للقطاع الخاص باستيراد الغاز وتم الانتهاء من وضع قانون لتنظيم سوق الغاز في البلاد، وان الحكومة توالى الاهتمام بقطاع الثورة المعدنية وتوليه عناية كبيرة خاصة بعد تفعيل القانون الجديد الخاص به .

واوضح، أنه تم بدء العمل في مشروع حقل «ظُهر» بالتعاون مع شركة اينى الإيطالية بعد وصول الحفار «سايبم 10000»، مشيراً إلى أنه يعد من أكبر اكتشافات الغاز على مستوى العالم حيث تبلغ احتياطياته 30 تريليون قدم مكعب، وأنه تم وضع خطة لبدء الإنتاج من الحقل في نهاية 2017 ليصل إلى طاقته الكلية الانتاجية نهاية 2019، ويبلغ إجمالى استثمارات تنمية الكشف حوالى 12 مليار دولار وتصل إلى 16 مليار دولار خلال عمر المشروع .

و قال الوزير، أن الحكومة تتبنى تنفيذ حزمة من الخطط والاجراءات الإصلاحية والتى تهدف إلى اصلاح منظومة دعم الطاقة خلال فترة تتراوح بين 5-6 سنوات، مؤكدا ان تنفذ خطة كفاءة استخدام الطاقة عبر 5 سنوات لزيادة كفاءة الاستخدام بنسبة 12-15% سنوياً بما يسهم في توفير 6- 8 مليار دولار سنوياً .

------------------------
الخبر : أهم الأخبار اليوم .. الوزير عن «دعم المواد البترولية»: «لو كان بيدي لجعلته زيرو» .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق