أهم الأخبار اليوم .. وزير الخارجية لأعضاء بالكونجرس: لا يمكن «تكميم» صوت الشعب

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

استهل وزير الخارجية، سامح شكري، نشاطه في اليوم الثاني بالعاصمة الأمريكية واشنطن، بلقاءات مكثفة مع رؤساء وأعضاء اللجان الرئيسية بالكونجرس، والتقى رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، وزعيم الأقلية الديمقراطية باللجنة، وزعيم الأقلية بلجنة الخدمات العسكرية بمجلس الشيوخ، والسيناتور جون ماكين، رئيس لجنة الخدمات العسكرية بمجلس الشيوخ، بالإضافة إلى نيتا لوي، زعيمة الأقلية الديمقراطية بلجنة الاعتمادات بمجلس النواب، فضلاً عن إليوت أنجل، زعيم الأقلية الديمقراطية بلجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب.

وقال المستشار أحمد أبوزيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، إن لقاءات شكري استهدفت بالأساس شرح حقيقة ما تمر به مصر من تطورات، وعملية تحول في المجالين السياسي والاقتصادي، واستعراض أهم التحديات القائمة، لاسيما في المجال الأمني والاقتصادي، والتأكيد على تاريخية واستراتيجية العلاقات المصرية الأمريكية، بغض النظر عن توجهات الإدارة القائمة في واشنطن، ما يفسر حرص وزير الخارجية على إتمام الزيارة المهمة رغم قرب دخول الإدارة الأمريكية الحاكمة في عامها الأخير.

وأضاف «أبوزيد»، في بيان، الأربعاء، أن جميع لقاءات وزير الخارجية مع أعضاء الكونجرس بمجلسيه عكست اهتماماً وحرصاً خاصاً من الجانب الأمريكي على تعزيز العلاقة مع مصر، وإدراكاً بأهمية دور القاهرة الإقليمي باعتبارها نقطة ارتكاز تستند إليها الولايات المتحدة، لدعم الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، ومواجهة تحديات الإرهاب، وتفكك الدولة نتيجة الأزمات المتلاحقة وغير المسبوقة في المنطقة.

واعتبر المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية أن محادثات شكري مع أعضاء الكونجرس اتسمت بقدر كبير من الإيجابية، والرغبة المتبادلة في تحقيق المزيد من التفاهم والتقارب بين مصر والولايات المتحدة، وتجاوز مرحلة التوتر التي خيمت على العلاقات في بعض مراحل السنوات الأخيرة، وأوضحت حجم التقدير الذي يكنه أعضاء الكونجرس، سواء من ممثلي الأغلبية أو المعارضة، للرؤية والمنهج الذي يتبناه الرئيس عبدالفتاح السيسى لتحقيق نقلة نوعية في أوضاع مصر الاقتصادية والاجتماعية والسياسة، فضلاً عن التضحيات الضخمة التي تقدمها مصر في حربها ضد الإرهاب، ودورها الريادي في مكافحة انتشار التطرف في المنطقة بأكملها.

وحول تناول موضوع التحول الديمقراطي وملف حقوق الإنسان وتأثيره السلبي على بعض مناحي العلاقات المصرية الأمريكية، أوضح «أبوزيد» أن حديث وزير الخارجية مع قيادات الكونجرس اتسم بأكبر قدر من الشفافية والصراحة، ما حظي بتقدير الجانب الأمريكى وتفهمه، حيث أكد شكري أن الإرادة السياسية المصرية في عملية التحول الديمقراطي ثابتة ولا رجوع عنها، وأن الشعب الذي قام بثورتين على مدار خمسة أعوام ليطالب بحقوقه يعلم جيدا طريقه ووجهته، وأن صوته لا يمكن تكميمه بأى حال من الأحوال، مسترشدا بالحرية الكاملة التي يتعامل بها الإعلام المصري مع الأوضاع الداخلية، وحرية حركة المجتمع المدني ونشاطه ممثلاً في 48 ألف منظمة غير حكومية تعمل بكامل الحرية، وأكثر من 1300 مراسل أجنبي لوسائل الإعلام الغربية يعملون أيضا دون أي تدخل من جانب الحكومة، محذرا من خطورة الاعتماد على تقارير إعلامية غير دقيقة تحاول تشويه الصورة دون أساس من الواقع أو دليل دامغ، وأكد شكرى في خضم شرحه للأوضاع السياسية الداخلية، أنه لا يجب إغفال أن عملية التحول الديمقراطي في المجتمعات التي تمر بمراحل انتقالية مهمة من تاريخها تتسم بالتدرج، لافتا إلى أن من المهم توفر الإرادة السياسية لعملية التحول حتى يكتمل البناء المؤسسي والدستوري، الذي يحمى الحقوق والحريات ويصون عملية التحول الديمقراطي، ما عكسه بالفعل الدستور المصري الحالي.

واختتم المتحدث باسم وزارة الخارجية تصريحاته، مشيرا إلى أن ملف الأوضاع الإقليمية سيطر بشكل ملحوظ على معظم لقاءات شكري في الكونجرس، حيث كان واضحا القلق المتزايد من جانب قيادات الكونجرس المعنيين بموضوعات العلاقات الخارجية والدفاع والاستخبارات، والاعتمادات تجاه الأوضاع في سوريا، وما يمكن أن تؤول إليه خلال المرحلة القادمة، واحتمالات الانهيار الكامل للوضع في ليبيا، وقضية مكافحة الإرهاب بكافة جوانبها، وبدا واضحاً الحرص الأمريكى على الاستماع لتقييم مصر ورؤيتها لكيفية تجاوز الأزمات، والرغبة الأمريكية في تعزيز الشراكة مع مصر لضمان مواجهة فعالة للتحديات القائمة في منطقة الشرق الأوسط.

كان «شكري» وصل الولايات المتحدة، الإثنين، والتقى بوزير الخارجية الأمريكي جون كيري، وتحدث الطرفان على أهمية التواصل بين البلدين، وأكدا أهمية الإسراع في تشكيل حكومة وطنية في ليبيا.

------------------------
الخبر : أهم الأخبار اليوم .. وزير الخارجية لأعضاء بالكونجرس: لا يمكن «تكميم» صوت الشعب .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

أخبار ذات صلة

0 تعليق