عاجل

أهم الأخبار اليوم .. «الصحة» تكشف فيروس القصير: «حمى الضنك»

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كشفت نتائج تحاليل العينات لمئات المواطنين المصابين بالإعياء وارتفاع درجات الحرارة بمدينة القصير فى محافظة البحر الأحمر، والتى قامت بها المعامل المركزية بوزارة الصحة، أن الفيروس الغامض الذى أصاب الحالات هو نوع من أنواع الحمى المعروفة بـ«حمى الضنك»، وهو غير مُعدٍ، ولكنه ينتقل عن طريق أحد أنواع البعوض.

وبدأت لجنة من أطباء قطاع مكافحة العدوى والإدارة العامة للوبائيات وناقلات الأمراض والترصد بوزارة الصحة أعمال المكافحة والتوعية، بعد انتشار الحمى منذ 10 أيام، حيث أُصيب عدد من أهالى قرية الحمراوين شمال مدينة القصير بأعراض «حمى الضنك» نفسها.

وقال اللواء يوسف الشاهد، رئيس مدينة القصير، إن الفريق الطبى الوقائى يتابع المصابين المحتجزين بالمستشفى، وشهدت المدينة قيام عدد من السيارات برش بالمبيدات فى المناطق التى ترتفع بها نسبة الإصابات، وذلك للقضاء على الناموس والبعوض ومنع تكاثرهما.

وناشدت مديرية الشؤون الصحية بالمحافظة المواطنين التأكد من نظافة خزانات المياه وتغطيتها وغسلها دورياً واستبدال المياه بالخزانات المكشوفة بمياه أخرى، مجاناً، على أن تتم تغطية الخزانات، مع الحرص على التخلص من أى تجمعات للمياه الراكدة داخل وخارج المنازل أو بالقرب من أى تجمعات مثل الأسواق والمدارس ومحطات المواصلات العامة، وذلك حفاظاً على صحة وسلامة المواطنين، وإغلاق النوافذ السلكية لمنع دخول البعوض والتخلص الآمن من القمامة.

وسادت حالة من الرعب بين أهالى المصابين بالحمى، وشكوا استغلال أصحاب الصيدليات للأزمة ورفع أسعار الأدوية والمحاليل بشكل كبير، خصوصاً مع وجود عجز فى عدة أنواع من الأدوية.

وقال وصفى تمير، أحد الأهالى، إن هناك أدوية وصل سعرها إلى نحو 60 جنيهاً، بدلاً من 9 جنيهات، وطالب الأهالى مسؤولى إدارة التفتيش الصيدلى ومباحث التموين بتنظيم حملات تفتيش على هذه الصيدليات وإلزامها بالبيع بالأسعار المدونة على العبوات وعدم استغلال الأزمة.

ودعا الأهالى إلى عدم التوجه إلى المدارس مع بداية العام الدراسى، خوفا من انتشار الحمى وتزايد أعداد المصابين، وناشدوا الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم، تأجيل بدء الدراسة بالمدينة بسبب انتشار المرض، خاصة بمناطق العوينة والعدوة، خصوصاً أن المستشفى لم يعد فيه سرير خالٍ لاستقبال مرضى جدد، مع وجود عدد من المصابين المحتجزين بمستشفى حميات قنا.

وطالب أهالى المصابين بمدينة القصير شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، والدكتور أحمد عماد الدين، وزير الصحة، بالتدخل السريع وتدعيم مستشفى القصير بالفرق الطبية والأدوية والمحاليل والدفع بعدد كبير من أطباء قطاع الطب الوقائى والعلاجى للانتقال إلى المدينة لمواجهة ومكافحة حمى الضنك.

وكان اللواء أحمد عبدالله، محافظ البحر الأحمر، قد تلقى إخطاراً من يوسف الشاهد، رئيس مدينة القصير، بإصابة عدد من الأهالى من مختلف الأعمار بارتفاع فى درجة الحرارة بشكل مفاجئ، ورفض المحافظ تأجيل الدراسة بمدارس القصير بسبب انتشار المرض، مشيراً إلى أن الوضع مستقر، ولا يوجد ما يدعو إلى اتخاذ هذه الخطوة.

------------------------
الخبر : أهم الأخبار اليوم .. «الصحة» تكشف فيروس القصير: «حمى الضنك» .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

أخبار ذات صلة

0 تعليق