أهم الأخبار اليوم .. على غرار الإسكندرية.. رعب فى فيصل خوفاً من سقوط «العقار المائل»

0 تعليق 8 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

بمجرد أن تطرق قدماك منطقة فيصل، وتسأل عن العقار المائل تجد ألف شخص يقوم بإرشادك له، حيث أصبح علما من أعلام حى منشية البكرى بالمنطقة، والذى أطلق عليه سكان فيصل العمارة المهجورة، بعد أن تركه معظم ساكنيه، حيث يتوجسون خيفة من سقوطه كما حدث بالعديد من عقارات الإسكندرية مؤخراً.

وعلى أريكة فى مدخل العقار جلست «حنان عبدالفتاح» السيدة الخمسينية، إحدى السكان، فى مدخل العقار وسط أثاث منزلها الذى غطته الأتربة، وهى تستعد لترك الشقة، وفى عينيها نظرة حزن وهى تتأمل أشيائها التى طالما حلمت باستخدامتها بعد شرائها بـ«تحويشة العمر» طوال سنوات الغربة.

وتابعت: «اشتريتها بكل مليم معايا على أمل إنى أرتاح من الضيق فى المساحة»، مضيفة أنها اشترت شقتها بـ180 ألف جنيه فى الدور السادس منذ عام 2014، ولم تسكنها لمدة عامين، لأنها كانت تقوم بتشطيبها على مراحل، قائلة: «شقة أحلامى كنت مصرة أخليها سوبر لوكس».

ولفتت إلى أن العقار لم يظهر أبدا عليه عيوب هندسية تؤدى إلى ميله، لكن فجأة فى نهاية 2016 بدأ فى الميل بشكل ملحوظ، لأنه كان مكون من 12 طابقاً، مشيرة إلى أن الميل أثر على العقار الذى يوجد خلفه، ما أدى إلى سقوط أجزاء منه، وأوصت اللجنة الهندسية بهدم الـ6 طوابق العليا من العقار.

وتابعت حنان: «صاحب العقار قام بتعويض أصحاب الأدوار العلوية بشقق أخرى بمنطقة الشيشينى بحى فيصل، لكنه توقف عن تعويض أصحاب شقق الذين يمتلكون شققا بالأدوار من الأول للسادس، مستندا إلى تقرير اللجنة الهندسية التابعة لحى الهرم، والتى أقرت بأن المواصفات الهندسية للعقار تشير إلى أنه لا يوجد به أى مشكلة، رغم أنى اشتكيت كتير، وشقى عمرى ضاع على الأرض».

«هو أخد من البلكونة عشان يزود مساحة الشقق» بهذه الكلمات بدأ حسن عبده، أحد سكان العقار، حديثه لـ«المصرى اليوم»، مشيراً إلى أن المقاول أثناء البناء قام بأخذ نحو متر وربع من مساحة العقار والتى كانت مخصصة للشرفات، وضمها لمساحات الشقق، بدون وجود أساس ومع بناء 12 دوراً مال العقار.

وتابع: «الميل واضح جدا فى الشقق، وأتعجب كيف رأت اللجنة الهندسية أنه يمكن العيش بأمان فى هذا العقار»، ويضيف أنه رغم الميل فإنه قرر تنفيذ قرار اللجنة وأقام داخل العقار، إلا أنه بعد فترة مال الأثاث كالعقار وبات متوجساً من سقوط العقار فى أى لحظة، واضطر للذهاب هو وعائلته عند أخيه، وهو يلقى كل يوم نظرة على العقار.

وقال اللواء إبراهيم عبدالعاطى، رئيس حى الهرم، إن العقار المائل بمنطقة فيصل لا يوجد به أى عيوب هندسية ولا يمثل خطورة على حياة السكان، وفقا لتقرير اللجنة الهندسية، ولا يوجد داعٍ لهدم العقار أو مطالبة صاحب العقار بتعويض السكان طالما أن اللجنة ترى أن العقار يصلح للعيش به.

وتابع أن اللجنة الهندسية أوصت بهدم العقار الذى يقع خلفه حتى لا يؤثر عليه، متابعاً: «ميوله لا يعنى سقوطه، لو واحد عيان وبيموت، والدكتور قال إنه مش عيان يبقى مش عيان».

------------------------
الخبر : أهم الأخبار اليوم .. على غرار الإسكندرية.. رعب فى فيصل خوفاً من سقوط «العقار المائل» .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

0 تعليق