أهم الأخبار اليوم .. مؤتمر أدباء مصر يعلن توصياته: تيران وصنافير مصريتان والقدس عاصمة فلسطين

0 تعليق 9 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اختتمت الهيئة العامة لقصور الثقافة فعاليات الدورة الثانية والثلاثين لمؤتمر أدباء مصر والتي نظمتها تحت شعار «التأسيس الاجتماعي للأدب.. دورة عميد الأدب العربي طه حسين» بمحافظة جنوب سيناء في الفترة من 15 إلى 18 ديسمبر الجاري.

وفي كلمته، نقل الدكتور أحمد عواض، رئيس الهيئة، تحيات الكاتب الصحفي حلمي النمنم وزير الثقافة واللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، لأعضاء المؤتمر، ثم أعرب عن سعادته بلقاء الأدباء أمس والتي نقلت له الصورة الحقيقية لبعض المشكلات التي تواجههم، كما أكد العمل على تفادى هذه السلبيات في الأعوام المقبلة.

وأشار حازم المرسي، أمين عام المؤتمر، إلى أن برنامج المؤتمر تم تنفيذه بالكامل بدون إلغاءات، ووجه الشكر للحضور واعتذار المحافظ عن عدم حضور المؤتمر لارتباطاته المهمة. تلى ذلك تكريم أعضاء الأمانة في هذه الدورة بإهدائهم شهادات تقدير من الهيئة، ثم إعلان التوصيات كما يلي:

اعتمدت لجنة صياغة التوصيات بعضوية كل من الشاعر والروائي حازم محمد المرسى، أمين عام المؤتمر، الدكتور شوقى السباعى، الدكتور أحمد صلاح كامل، الدكتور عصام ستاتى، الشاعرة عزة رشاد قطورة، الشاعرة شادية الملاح، الشاعر السعيد المصري، مسؤول المؤتمرات، وأمين سر الأمانة ولجانها- عدة توصيات، جاء في مقدمتها التأكيد على موقف أدباء مصر الثابت برفض كافة أشكال التطبيع مع العدو الصهيوني، وأن القدس عاصمة فلسطين الأبدية، مع الاعتراف بحق الشعب الفلسطيني في الكفاح والمقاومة من أجل تحرير كامل التراب الفلسطيني، وضرورة إعادة تقييم العلاقات المصرية الأمريكية على كافة المستويات والأصعدة، واتخاذ ما يلزم من إجراءات تلزم أمريكا بالتعامل بحيادية مع القضايا العربية المختلفة، والتأكيد على مصرية جزيرتي تيران وصنافير، وفقًا لأحكام القضاء المصري الشامخ.

كما أبدى أدباء مصر تأييدهم للموقف السياسي المصري الرسمي، الذي يقف على مسافة واحدة من كل الأطراف العربية المتنازعة في المنطقة، ويسعى دائما إلى حفظ الأمن والسلم في هذه المنطقة المرشحة للانفجار بسبب النزاعات الطائفية والعرقية والإثنية، ودعم حرية الرأي والفكر والإبداع، دون أي وصاية تفرض بشكل قمعي على المبدعين والأدباء والمفكرين، وهم بذلك يطالبون بحرية كل صاحب فكر ورأى، أضير بسببهما بشكل تعسفي يخالف القانون والأعراف الأدبية والأخلاقية، كما طالبوا بحق المبدعين والمفكرين في أن يكون لهم سلطة- ولو أخلاقية- في مواجهة كافة الأفكار الظلامية التي تسعى إلى هدم المجتمع، وتدمير قيمه وأعرافه المتوارثة منذ قرون، والتي تمثل المكون الرئيس للشخصية المصرية.

كما شدد مؤتمر أدباء مصر وقوف كتائبه من المبدعين والمثقفين، في خندق واحد ضد كل أشكال وأنواع الإرهاب الغادر الذي يستهدف الوطن وترابط مواطنيه باعتبارهم هم القوى المسلحة الفكرية لمصر.

------------------------
الخبر : أهم الأخبار اليوم .. مؤتمر أدباء مصر يعلن توصياته: تيران وصنافير مصريتان والقدس عاصمة فلسطين .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

أخبار ذات صلة

0 تعليق