عاجل

أهم الأخبار اليوم .. مؤتمر القلب بدبي: المرض مسبب أول للوفاة وأعباؤه 863 مليار دولار على الحكومات

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال المشاركون في المؤتمر الدولي الثالث لأمراض القلب والتخثرات الدموية (إكسبرت) المنعقد في دبي، إن أمراض القلب هي المسبب الأول للوفاة في العالم بنسبة 31% تليها أمراض السرطان بنسبة 9%، ثم الوفيات نتيجة الحوادث بنسبة 9%.

وأضاف المشاركون في المؤتمر الذي عقد برعاية باير للرعاية الصحية وبمشاركة 600 طبيب متخصص بأمراض القلب بمنطقة الشرق الأوسط، إن التكلفة الاقتصادية لأمراض القلب تعد عبء كبير على الحكومات حيث وصلت قيمتها في 2011 إلى 863 مليار دولار، ومتوقع أن ترتفع في 2030 إلى 1044 مليار دولار، وهذه التكلفة منها 55% أعباء اقتصادية مباشرة تنفق في المستشفيات والعلاج، و45% منها من تراجع إنتاجية الفرد المصاب.

وأشار الدكتور موريس خوري استشاري أمراض القلب والأوعية الدموية الجامعة الامريكية ببيروت، إلى خطورة التخثرات الدموية لكونها تهدد حياة الملايين من المرضى في العالم، ولذا تم الاعلان في المؤتمر عن عقار «ريفاروكسبان» المضاد للتخثر، والذي يعد علاجًا قائمًا على الأدلة الواقعية يستخدم في الوقاية من أمراض التخثرات الدموية وعلاجها. وقد أثبت مضاد التجلط الفموي الجديد فاعلية وسلامة المنتج خلال التجارب الإكلينيكية.

وأضاف الدكتور عادل الأتربي رئيس قسم أمراض القلب بكلية طب جامعة عين شمس، ورئيس الجمعية المصرية لأمراض القلب، «الأدلة الواقعية ضرورية جدًا للأطباء إذ تأتي مكملةً وموسعةً لما تم التوصل إليه من نتائج خلال التجارب الإكلينيكية. ويدعم تعدد أنواع الأدلة الواقعية بما يشمل السجلات والدراسات غير التداخلية ومستودعات البيانات والتقارير واستطلاعات الرأي، وغيرها أن تدعم فهم أعباء المرض والاستخدام اليومي للأدوية الجديدة وتساعد على اتخاذ قرارات علاجية واعية وتدعم تنفيذ الإرشادات وتحسن مستوى سلامة المرضى والنتائج».

فيما قالت الدكتورة نوشين بازارجاني، دكتورة أمراض القلب بمستشفي دبي، «تم عرض نتائج دراسة XANTUS في مؤتمر الجمعية الأوروبية لأمراض القلب 2015 وتعتبر XANTUS والتي شارك فيها 6784 مريض من أوروبا وكندا والولايات المتحدة، دراسة واقعية تقدم أدلة دامغة تؤكد سلامة مضاد التجلط الفموي الجديد وفاعليته التي تجلت في دراسة ROCKET AF عن وقاية مرضى الرجفان الأذيني من السكتة الدماغية. وتمثل دراسة XANTUS ضمانة للأطباء لوصف مضاد التجلط الفموي الجديد باعتباره خيارًا علاجيًا يتميز بالفاعلية والأمان لمرضى الرجفان الأذيني المعرضين للإصابة بالجلطات.»

وفيما يخص دراسة XALIA والتي عُرضت خلال مؤتمر الجمعية الأمريكية لأمراض الدم، أضاف الأستاذ الدكتور خالد عبدالرحمن الصالح، استشاري امراض الدم والاورام، المملكة العربية السعودية، «إن الرؤى الواقعية الجديدة في هذه الدراسة تؤكد النتائج الإيجابية لمضاد التجلط الفموي الجديد فيما يتعلق بنسبة الفوائد إلى المخاطر عند استخدامه لعلاج تجلط الأوردة العميقة، إذ تم الوقوف على تلك النسبة أثناء دراسة المرحلة الثالثة»EINSTEIN«لعلاج تجلط الأوردة العميقة، الأمر الذي أثبت أن هذه الأدلة الواقعية لمضاد التجلط الفموي الجديد يمكن أن يستفيد منها المرضى الذين يتعامل معهم الأطباء يوميًا خلال الممارسات الإكلينيكية».

------------------------
الخبر : أهم الأخبار اليوم .. مؤتمر القلب بدبي: المرض مسبب أول للوفاة وأعباؤه 863 مليار دولار على الحكومات .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق