أهم الأخبار اليوم .. «توك شو نيوز»: مصر ترد على إثيوبيا وحديث عن مثلية الإسكندر ومدرس يحاول ضرب زميلته (فيديو)

0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

تستعرض «المصري اليوم»، في التقرير التالي، أبرز ما جاء في برامج «التوك شو»، مساء الأحد، حيث أولت اهتمامًا للرفض الإثيوبي لمقترح مصر الرامي لإشراك البنك الدولي في محادثات سد النهصة.

أخبار متعلقة

  • photo

    معارك مرتضى منصور في أسبوع: 3 أهداف «غير شرعية» بمرمى رئيس الزمالك (فيديو)

  • photo

    معلم يحاول الاعتداء على زميلته ويسبّها بـ«ألفاظ خارجة» في الشرقية (فيديو)

  • photo

    محمد الغيطي يهاجم شمس الكويتية: «الهدف من كلام الشواذ ده هو الشهرة» (فيديو)

وقال السفير أحمد أبوزيد، المتحدث باسم وزارة الخارجية، إن مصر أعربت عن قلقها بشأن تصريحات رئيس الوزراء الإثيوبي عن رفض الاقتراح المصري بشأن مشاركة البنك الدولي في محادثات سد النهضة.

وأضاف «أبوزيد»، في مداخلة مع برنامج «كل يوم»، على قناة «أون إي»، أن وزير الخارجية سامح شكري أجرى اتصالًا هاتفيًا بنظيره الإثيوبي للتأكد من صحة تلك التصريحات.

وأوضح أن الجانب الإثيوبي رد بأن التصريحات «اقتطعت من سياقها»، مؤكدًا أن وزير الخارجية أعرب عن قلقه من التصريحات التي نشرت على الوكالة الرسمية.

وتابع: «من يعترض على الاقتراح المصري فليقدم أسبابًا منطقية؛ لأن الأمر لا يتحمل المزيد من المماطلة»، مؤكدًا أن مشاركة البنك الدولي لها أهمية كبرى بصفته طرفًا محايدًا ولديه خبرة كافية لإبداء الرأي.

ورفض رئيس الوزراء الإثيوبي، هيلا ميريام ديسالين، تحكيم البنك الدولي حول الخلاف مع مصر بشأن سد النهضة.

وأعلن «ديسالين» معارضته الاقتراح الذي تقدمت به مصر، ديسمبر الماضي، حول ضرورة تدخل البنك الدولي لحل النزاع حول بناء السد.

وقال لوكالة الأنباء الإثيوبية عقب زيارته لمصر، الجمعة، حيث التقى الرئيس عبدالفتاح السيسي، إن «إثيوبيا لن تقبل طلب مصر تدخل البنك الدولي في محادثات اللجنة الفنية الثلاثية حول السد».

قال الدكتور أحمد عبدالعال، رئيس هيئة الأرصاد، إن التغيرات المناخية العالمية أثرت على مصر، لافتا إلى أن بعض الأماكن تشهد عواصف ترابية مثل المناطق السياحية.

وحذر «عبدالعال»، في مداخلة مع برنامج «آخر النهار»، على قناة «النهار»، من أن يومي الخميس والجمعة القادمين سيشهدان أمطارًا غزيرة على المناطق الساحلية، لافتا في ذات الوقت إلى أن المناخ في مصر أفضل كثيرا من مناطق كثيرة في أوروبا وأمريكا، مطالبا المواطنين بالاستمتاع بالوقت والإجازات بعيدا عن السواحل بسبب الأمطار الغزيرة.

وتابع رئيس هيئة الأرصاد أنه بداية من الاثنين ستشهد البلاد حالة من عدم الاستقرار ويزداد نشاط الرياح بداية من السواحل الشمالية حتى شمال الصعيد، مرورا بالوجه البحري والقاهرة ومنطقة القناة، خاصة المناطق السياحية وقد تصل إلى العاصفة بالأماكن المكشوفة خاصة الصحراوية، ما يسبب اضطرابا في حركة الملاحة البحرية.

قال الكاتب الروائي يوسف زيدان إن «إسرائيل قهرتنا في 4 حروب، ولكننا منتصرون عليها، ودلائل الانتصار أنهم أطلقوا اسم أم كلثوم على أحد شوارعهم».

وتساءل «زيدان»، في لقائه مع برنامج «كل يوم»: «إحنا عملنا إيه في فيلا أم كلثوم؟»، ليجيب: «أقبح مبنى في العالم، فيه من قبح المعمار ما يشيب له الولدان».

وأضاف أن من دلائل الانتصار على إسرائيل أيضًا أن «الشباب الإسرائيلي بيرقصوا في الديسكو على الأغاني المصرية، والمثقفين بتوعنا الأشاوس بيقولوا تطبيع، يا خويا طبّع، خش واشتبك بقى، واثبت أدبك وتاريخك».

وأوضح «زيدان» أن القوة العسكرية أو الاقتصادية لمصر «ليست باقية»، وأن قوة الثقافة هي الأبقى و«الأقدر على المواجهة».

وقال «زيدان» إن «الإسكندر الأكبر كان تلميذًا لأرسطو، والإعلام وحراس التناحة حريصون على إظهاره بطل، رغم أنه سحب السيف على أبيه فيليب المقدوني لما كان سكران».

وأضاف «زيدان» أن «الإسكندر كان سافل، وكان عنده شيوع جنسي هو وأصحابه، وترك زوجته الأميرة الفارسية روكسانا ليضاجع صاحبه».

وأوضح أن ابن حزم الأندلسى قال، في كتابه «طوق الحمامة»، إن القداسة مؤنثة وكانت هناك امرأة «نابهة»، مؤكدًا ضرورة التعليم الإلزامي للمرأة.

قررت مديرية التربية والتعليم في الشرقية وقف معلم بمدرسة أنشاص الرمل الابتدائية، التابعة لمركز بلبيس، عن العمل لقيامه بسبّ زميلة له بألفاظ خارجة.

وطالب الإعلامي محمد الغيطي بتغليظ العقوبة على المعلم الذي حاول الاعتداء على زميلته في المدرسة بالضرب.

وقال «الغيطي»، في برنامجه «صح النوم»، على قناة «Ltc»: «ده يغلظ له العقوبة، لأنه مثال وقدوة، لما ألاقي مدرس بيقول لزميلته يا كذا ويا كذا يا نهار أسود، يا ليلة غبرة، وده التعليم، ألطم».

وقررت مديرية التربية والتعليم في الشرقية وقف المعلم عن العمل، قبل إحالته إلى النيابة الإدارية بعد ثبوت الواقعة، وتتولى النيابة إحالته إلى محاكمة تأديبية، قد تصل إلى فصله نهائيًا عن العمل.

هاجم الإعلامي محمد الغيطي المطربة شمس الكويتية، بعد إعلانها «تجميد بويضاتها»، وتصريحاتها عن «الحلال والحرام».

وقال «الغيطي»: «تجمدي بويضاتك، تجمدي أي عضو، لأ أنت مش حرة بقى، في حلال وفي حرام، العيب مش عليكي، العيب على اللي بيسمحوا لك تقولى هذا الكلام».

وأضاف: «أنا شايف إنك ممكن تكوني مطربة لها صوت، مطربة جيدة، إنما أنا رأيي تغني ومتتكلميش لا في السياسة ولا في الجنس والعلاقات الإنسانية».

وتابع: «ممكن يكون الهدف من ترديد كلام الشواذ ده هو الشهرة، وإحنا للأسف الشديد بقينا في زمن الشواذ بيشتهروا فيه أكتر من الأسوياء، مش عايز ألعن الزمن، منكم لله، لوثتوا الجو».

وقالت المطربة شمس الكويتية إنها تفكر في تجميد «بويضاتها» للإنجاب في المستقبل، وأضافت: «مفيش حاجة اسمها حلال وحرام، وقريت فتوى للأزهر بتقول إن مفيش مشاكل في المواضيع اللي زي كده».

وأضافت «شمس»، في لقائها مع برنامج «أنا وأنا»، على قناة «أون إي»، مساء الجمعة، أن كثيرًا من النساء في الوسط الفني يفكرن في الأمر خوفًا من عدم الإنجاب مع التقدم في السن.

هاجم الإعلامي أحمد موسى الحكومة لعدم اهتمامها بالترويج الإعلامي للمشروعات التي تنفذها الدولة للمواطنين، داعيًا الحكومة إلى «ورّوا الناس».

وقال «موسى»، في برنامجه «على مسئوليتي»، على قناة «صدى البلد»، إن الحكومة «مقصرة» في عرض الإنجازات التي حققها الرئيس عبدالفتاح السيسي، مؤكدًا أن «هناك مشروعات ضخمة بالصعيد، ولم يتم إلقاء الضوء عليها من قبل الإعلام والحكومة».

ووجه «موسى» الشكر إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي لاهتمامه بالصعيد، مضيفًا: «والله العظيم ظالمين نفسنا، وظالمين بلدنا معانا، عشان مابنتكلمش على المشروعات دي، لأن من ضمن المشروعات التي تنفذها الدولة تطوير محطات المياه بالصعيد من محطات مياه ثنائية إلى محطات مياه ثلاثية، وهو ما يعد إنجازًا كبيرًا؛ للحفاظ على صحة المواطن».

نفى الدكتور زاهي حواس، وزير الآثار الأسبق، ما تردد عن العثور على خاتم فرعوني يحمل اسم الرئيس عبدالفتاح السيسي، مضيفًا أن الخاتم الفرعوني الذي عثر عليه في منطقة أبيدوس بمحافظة سوهاج، يعود لعصور الدولة القديمة والوسطى.

وقال في مداخلة هاتفية لبرنامج «صح النوم»، على قناة «LTC»: «إن الخاتم الذي عثر عليه مكتوب عليه جد قرع أسيسي، وهو أحد ملوك بالأسرة الخامسة، ومعروف، وليس له صلة بالاكتشافات الحديثة أو الرئيس السيسي».

قال طارق يحيى، المدير الفني لنادي بتروجت، إن حسام حسن، المدير الفني لنادي المصري، لم يتحرك لمصافحته في المباراة التي جمعتهما، السبت، على ملعب استاد برج العرب.

وأوضح «يحيى»، في مداخلة مع برنامج «الغندور والجمهور»، أنه لم يبادر بالتحرك إلى «حسن»، انطلاقًا من العرف السائد بأن تكون المبادرة من صاحب الأرض.

وأضاف أنه لم ير «حسن» وهو يقوم بحركة اليد التي وصفها البعض بـ«غير أخلاقية»، ولكن معاونيه في الجهاز الفني أخبروه بأمرها.

وأكد أن المدير الفني للمصري لم يصافحه في مباراتي الزمالك وطلائع الجيش في الموسم الماضي، وأعقب اللقاءين مشادات بين الجانبين.

وقرر الاتحاد المصري لكرة القدم وقف «حسن» 4 مباريات، وتغريمه 20 ألف جنيه، على خلفية ما وصفه القرار بـ«التصرف غير الرياضي».

احتج مجلس إدارة نادي المصري بشدة على قرار لجنة مسابقات القسم الأول بالاتحاد المصري لكرة القدم بإيقاف حسام حسن، المدير الفني للفريق الأول للكرة، بداعي ارتكابه «سلوكا غير رياضي» عقب نهاية مباراة بتروجت.

وأبدى المجلس، في بيان، مساء الأحد، «دهشته الشديدة من سرعة إصدار هذا القرار بواسطة لجنة المسابقات، رغم أنه من المفترض أن تنعقد اجتماعات اللجنة بعد نهاية مباريات الجولة بأكملها، وليس عقب نهاية مباراة بعينها».

واعترض المجلس على «قيام لجنة المسابقات بإصدار العقوبة دون التحقيق مع الكابتن حسام حسن لاستيضاح وجهة نظره في إشارته، والتي بناء عليها تم توقيع العقوبة، خاصة أن هناك تفسيرات عديدة لتلك الإشارة التي ظهرت من قبل في الملاعب المصرية والعالمية دون توقيع عقوبات على أصحابها، ما يلقي بظلال حول المداخلات التليفزيونية العديدة لأحد رؤساء الأندية والتي أكد خلال إحداها أنه أجرى اتصالًا هاتفيا برئيس الاتحاد المصري لكرة القدم طالبه خلاله بتوقيع أقصى العقوبة على التوأم حسن» في إشارة إلى مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك.

وأكد البيان أن «هناك شبهة تربّص بالمدير الفني للفريق الكابتن حسام حسن خاصة مع الاعتماد على الفيديو كأساس لتوقيع العقوبة، في الوقت الذي لم تشر فيه تقارير حكم المباراة أو مراقب لجنة المسابقات أو مراقب لجنة الحكام لتلك الواقعة، كما أن لجنة المسابقات ذاتها رفضت الاعتماد على الفيديو من قبل في وقائع مشابهة حدثت لعدد من اللاعبين والأجهزة الفنية لعدد من الأندية الأخرى».

وقررت لجنة المسابقات باتحاد الكرة إيقاف «حسن» 4 مباريات وتغريمه 20 ألف جنيه، كعقوبة على سلوك وصفته بـ«غير رياضي» في أثناء مباراة بتروجت.

وقعت مشادة عنيفة بين مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك، والناقد الرياضي أبوالمعاطي زكي، في مقر اتحاد الكرة، وتدخلت الشرطة لفضّها.

وسبّ «منصور»، في الفيديو المعروض على برنامج «صح النوم»، على قناة «ltc»، الناقد الرياضي بسيل من الألفاظ الخارجة، متهمًا إياه بتلقي رشاوى.

وقال الإعلامي محمد الغيطي، مقدم البرنامج، إن «اللي بيتهم حد بحاجه يقدمها للنيابة، الوسط الإعلامي والفني والرياضي يجب أن يلتزم باللباقة وأدب الحوار».

واستدعى أبوالمعاطي الشرطة لحمايته من رئيس الزمالك، بعد تطور المشادة العنيفة بينهما إلى تراشق بالألفاظ بين الطرفين.

------------------------
الخبر : أهم الأخبار اليوم .. «توك شو نيوز»: مصر ترد على إثيوبيا وحديث عن مثلية الإسكندر ومدرس يحاول ضرب زميلته (فيديو) .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق