عاجل

أهم الأخبار اليوم .. «خليجيون فى حب مصر» من «المصري اليوم»: دعم المصريين بالخليج لتسهيل الانتخابات

0 تعليق 6 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعلن وفد جمعية «خليجيون فى حب مصر» تقديمهم كافة المساعدات اللوجستية والمادية لتسهيل إجراء انتخابات الرئاسة المصرية 2018، فى دول الخليج، والمقرر لها أيام 16 و17 و18 مارس الجارى.

وقال الدكتور يوسف عبدالوهاب العميرى، مؤسس الجمعية، إنهم عقدوا لقاءات مع المسؤولين بكافة البلدان لتسهيل إجراءات الانتخابات فى الخارج، موضحاً خلال تصريحاته، لــ«المصرى اليوم»، خلال زيارته ووفد مرافق لمقر الجريدة، الإثنين، أن الجمعية خاطبت الدول التى تتبع نظام الكفيل بضرورة إعطاء المصريين جواز سفرهم للقيام بالإدلاء بأصواتهم.

ولفت إلى أن الجمعية تحاول حل جميع المشاكل التى تتعرض لها الجاليات المصرية فى دول الخليج، فضلاً عن قيامهم بدور الوسيط لحل الأزمات التى يتعرضون لها سواء فى عملهم أو الاعتداء عليهم.

وتابع:«فكرة الجمعية بدأت منذ عام 2012 وكان الهدف منها خدمة الصالح المصرى الخليجى، وتحقيق نموذج من الدبلوماسية الشعبية المثمرة، وانطلاقا من هنا تم تنفيذ الجمعية عام 2013 عن طريق مجموعة من رجال الأعمال الخليجيين». وواصل: «وصل عددنا إلى 60 رجل أعمال من مختلف دول الخليج، من ضمنهم قطر، ونحن نبتعد تماماً عن الخلافات السياسية ونستهدف التقارب على المستوى الشعبى، ولنا استثماراتنا فى مصر، ودعونا رجال الأعمال الخليجيين للاستثمار فى العاصمة الإدارية الجديدة، كمشروع كبير يحتاج منا إلى مزيد من الدعاية له».

واستطرد: «ننظم ملتقى لرجال الأعمال فى الكويت فى الفترة من 23 إلى 28 إبريل المقبل، ونستهدف مشاركة العديد من رجال الأعمال المصريين، كما ننسق مع وزارة السياحة المصرية لتدشين شهر السياحة الخليجية، حيث تحتاج مصر لبذل أقصى ما لدينا من جهد لخدمتها».

ولفت إلى أن مصنع بنى سويف للبايتات الحديدية المخصصة للبترول، كان نتاج عمل الجمعية، ووصلت تكلفته إلى 480 مليون يورو، بمشاركة عدد من رجال الأعمال الخليجيين.

------------------------
الخبر : أهم الأخبار اليوم .. «خليجيون فى حب مصر» من «المصري اليوم»: دعم المصريين بالخليج لتسهيل الانتخابات .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق