أهم الأخبار اليوم .. خبراء القانون: كثرة التشريعات والاستثناءات أهم مسببات الفساد في التعاقدات الحكومية

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

انطلقت، صباح الأحد، فعاليات مؤتمر «كشف الفساد في التعاقدات الحكومية والممارسات الإدارية»، الذي ينظمه نادي قضاة مجلس الدولة برئاسة المستشار سمير البهي، نائب رئيس مجلس الدولة.

وقال الدكتور محمود صبره خبير الصياغة التشريعية بالأمم المتحدة والبنك الدولي، إن كثرة التشريعات والقوانين التي تحكم التعاقدات الحكومية هي أحد أهم مسببات الفساد الإداري، وعدم تخصيص قانون واحد هو السبيل الأول والاهم في دحر الفساد ومنع التضارب واللغط عند إبرام أي عقد حكومي مع أي طرف.

وأشار إلى أن التخصيص بالأمر المباشر هو أحد الأساليب سيئة السمعة التي قد تتبع في إبرام التعاقدات الحكومية بل وتحرق روح المنافسة وتثير كل الشبهات وليس كما يشاع انها اسلوب من اساليب تشجيع الاستثمار المحفزة على انهاض الاقتصاد في أي دولة مهما كان ما تعانيه من سوء في وضعها الاقتصادي..

وقال إن وجود استثناءات في القانون تسمح بإتباع أساليب وطرق هي في اساسها فساد، وعلي سبيل المثال ما حدث في عقد مشروع مدينتي الذي صدر حكما نهائيا باتا ببطلان في 2010، ليتم تعديل قانون المناقصات والمزايدات بعدها في 2013 بما يسمح بدخول فساد اخر بصور مختلفة والدافع هو حماية حقوق المستثمرين في المشروع وما إلى ذلك.

وأكد صبره أن وضع ضوابط واضحة للاتفاق المباشر أهم طرق مواجهة الفساد المحتمل في مثل هذا النوع من التعاقدات الحكومية، كما أن السماح بالمزيد من «السلطة التقديرية» لجهة الإدارة يفسح الطريق لفساد كبير وليس العكس، وهذا قد يستشعر وبشدة عندما تكون النصوص التشريعية مبهمة وغير واضحة ما يعني ان عدم وضوح النص التشريعي احد اهم مسببات الفساد في التعاقدات الحكومية في أي مجال تعاقدي.

وأوضح الدكتور صلاح فوزي أستاذ القانون العام عضو لجنة الاصلاح التشريعي، إن الدستور المصري ملئ بالمصطلحات المجهلة مثل «تلتزم الدولة.. تراعي الدولة.. تكفل الدولة»، وهذه المصطلحات هي درجات في الالتزام والواجبات المقررة على الدولة، «فوسط ما أسميه بـ»ثقافة الدراويش«التي أصبحت ثقافة شبه عامة في المجتمع المصري لابد وأن يكون دور الدولة ليس محايدا بل يجب ان تكون فاعلة حاضرة في كل الامور داخل القطاع الاداري، فثقافة الدراويش تلك هي ما جعلت من الرشوة»عمولة واكرامية«، ومن توريث الوظائف الحكومية حق لأبناء العاملين بالجهات والمؤسسات، وهي ما جعلت الفساد يستشري يوما بعد الأخر حتي اصبح العدو الاول للدولة داخل اجهزتها الإدارية».

------------------------
الخبر : أهم الأخبار اليوم .. خبراء القانون: كثرة التشريعات والاستثناءات أهم مسببات الفساد في التعاقدات الحكومية .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

أخبار ذات صلة

0 تعليق