أهم الأخبار اليوم .. نفوق عشرات الأطنان من الأسماك في النيل بالبحيرة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كشفت جولة لمحرر «المصرى اليوم» بمركب في النيل بمركز المحمودية عن نفوق كميات كبيرة من الأسماك تقدر بعشرات الأطنان، عبارة عن أسماك السيلفر الكبيرة التي يتم تربيتها في الأقفاص السمكية.

وشكا المواطنون من انقطاع مياه الشرب منذ 4 أيام عن المركز بعد تلوث المياه وتغير لونها وطعمها ورائحتها.

ويقول عنتر سعد الششتاوى، فلاح: «بفتح الحنفية لقيت قطعة لحم سمك صغيرة نازلة منها، وبعدها المية انقطعت عن البلد من 4 أيام، وأنا أصلا بيتي على النيل، السمك ميت بكميات كبيرة وبنشم رائحة نتنة نتيجة الأسماك الميتة في النيل».

ويضيف حسن عمر، موظف في الري: «كل سنة المية العفشة يطلقوها من مصنع كفر الزيات ومصرف الرهاوى، وتتكرر نفس المشكلة، وده أدى لتلوث مياه الشرب وتغير طعمها ورائحتها».

ويؤكد محمد محمد عوض، موظف بالمعاش: «المية مقطوعة من 4 أيام، وأنا معاشى 500 جنيه، أكل بيهم ولا أدفع فواتير مية وكهرباء ولا اشترى مية معدنية؟».

ويقول شندي عبدالسلام الركايبي، رئيس جمعية العطف الزراعية، إن المشكلة متكررة سنوياً في نفس الموعد، بسبب المياه الملوثة التي يتم إطلاقها من مصرف الرهاوى في النيل، الملوثة بمخلفات المدابغ والمصانع، ويتكرر نفس الأمر تموت الأسماك في النيل، ثم تتلوث مياه الشرب.

ويضيف نبيل الصالحي، شيخ الصيادين بالمحمودية: «كل عام يلقون بسبب المشكلة على الصيادين، والأقفاص السمكية التي لا يوجد بها سوى أسماك السيلفر التي يتم تربيتها في الأساس لتنقية المياه، ولكن السبب الحقيقى للمشكلة هو إلقاء مياه ملوثة في النيل، وهذه المرة قامت الحكومة بعمل حملة لإزالة الأقفاص السمكية قبل نفوقها، وماتت الأسماك بعدها مما يعنى براءة الأقفاص السمكية من موت الأسماك وتلوث المياه».

وعند ماسورة مأخذ محطة تنقية مياه الشرب بالعطف على النيل والتى وصلنا إليها بالمركب، حيث اصطحبنا الصيادين لرؤية الأسماك النافقة حول مأخذ المحطة، وكان الوضع لا يختلف عن غيره من الأماكن، حيث كان توجد كميات كبيرة من الأسماك النافقة في النيل حول الماسورة الموجودة في النيل التي تستمد منها المحطة المياه، وهناك وجدنا سامي محمود أبوزيد، موظف بشركة المياه بالمحمودية، والذي قال: «الناس بتتهمنا إننا السبب في تلوث المياه، إحنا هنعمل إيه إذا كان ده شكل المأخذ والأسماك النافقة حواليه من كل حتة، والشركة قطعت المياه لأننا لا نستطيع تحمل مسؤولية أن يخرج كوب مياه غير نظيف للمواطنين».

ومن جانبه تقدم جمال خطاب، رئيس لجنة الحريات بنقابة المحاميين ببلاغ ضد الدكتور حسام مغازى، وزير الري، وأحمد مشهور، رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة المحمودية، يتهمهما بالتسبب في نفوق الأسماك من النيل، لأنه لم يتم رفع الأسماك من النيل عقب حملة الإزالة التي شهدها المركز الأسبوع الماضي، وتم خلالها إزالة نحو 150 من الأقفاص السمكية.

وكان «خطاب» سبق وتقدم ببلاغ آخر ضد رئيس شركة مياه الشرب بالمحمودية، بسبب تلوث مياه الشرب، وطلبت النيابة تكوين لجنة لأخذ عينات من مياه الشرب من المحطات لتحليلها، وتحديد وجود تلوث من عدمه، وتحديد أسباب التلوث إن وجد.

ومن جانبه قال وهدان السيد، المتحدث الإعلامي لمحافظة البحيرة، إنه تم رفع 6 أطنان من الأسماك النافقة من النيل، ويجري العمل حالياً على رفع الكميات الأخرى من تلك الأسماك النافقة.

------------------------
الخبر : أهم الأخبار اليوم .. نفوق عشرات الأطنان من الأسماك في النيل بالبحيرة .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق