أهم الأخبار اليوم .. الشقيقتان «ندى» و«نادين» تتفوقان فى «ثانوية التحدى»: «طلعت أسهل سنة»

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

فى سابقة أسرية حميمة، حازت الأختان «نادين» وندى شريف مقعدين متتاليين على قائمة أوائل الثانوية العامة لعام 2018، بمجموع وقدره 410 درجات فى الشعبة الأدبية.

قصة نجاح بُنيت بتكاتف أفراد الأسرة لتحقيق هدف عزيز، رغم الصعوبات الحياتية، فالثنائى ينتمى إلى نمط تعليم الدمج، فـ«ندى» فقدت القدرة على الإبصار منذ الصغر، بينما اعتل نظر «نادين» لاحقاً فى الصف السادس الابتدائى، إلا أن الأسرة صممت على دمج الثنائى فى التعليم الاعتيادى.

وتقول السيدة «نجلاء»، والدة الثنائى، إن الأسرة واجهت بعض الصعوبات فى إيجاد مدرسة تقبل ابنتها «ندى»، فتقول: «حاولت أنقل لـ(ندى) لمدرسة قريبة من البيت، وواجهت صعوبة، أغلب المدارس رفضت قبول (ندى) بسبب عدم توافر الإمكانيات.. مدرسة وحيدة قبلت بالأوراق»، ورغم ذلك تؤكد الوالدة: «(ندى) كانت مميزة وماكانتش عبء على المدرسة».

بشكل عام حظيت الفتاتان بمشوار موفق فى المدرسة الاعتيادية، حيث أكدت الأم أن المدرسة وفرت احتياجات الثنائى من مرافق أصغر سناً فى أوقات الامتحانات على مدار مشوارهما، إضافة إلى تشجيع المدرسين الدائم وإطرائهم على ما تقدم الفتاتان من نجاح لافت، إذ انضم الثنائى إلى قائمة الأوائل منذ الصغر، ففى المرحلة الابتدائية حققتا المركز الأول على المدرسة، وفى الإعدادية حصلتا على المركز الأول على مستوى المحافظة، حيث تقول والدتهما: «من تفوقهما المعتاد ودرجات امتحانات السنتر والدروس كنت متأكدة انهم هيبقوا من الأوائل، وفضلت مستنية تليفون الوزير لحد ما جه لوالدهم، وهو بلّغنى.. كنت سعيدة وببكى، ومازلت فخورة بيهم جداً».

لم تكن الأم هى الوحيدة التى تنبأت بانضمام الثنائى لقائمة الأوائل، فتقول «ندى»، ذات المجموع المميز: «أنا كنت متأكدة اننا هنكون من الأوائل، لكن لما الوزير كلِّمنى حسيت شعور تانى لأن ده طبعاً شىء يشرف أى حد».

على الرغم من أن «ندى» و«نادين» ثنائى غير متشابه، فإنهما اشتركتا فى جميع تفاصيل الثانوية العامة معاً، فجلسات الاستذكار ثنائية، وفواصل اللهو والراحة كذلك، محققتين حداً أدنى من ساعات الدراسة، وقدره 8 ساعات يومياً، فيما يبقى باقى اليوم مستغلاً فى الأنشطة والهوايات المختلفة، فـ«نادين» تعزف على آلة الجيتار، وتشترك فى الحفلات الفنية، بينما تهوى «ندى» الغناء، وتدربت لسنوات على يد عميد كلية التربية الفنية السابق، عاطف عبدالحميد.

تؤكد «ندى» أن الدراسة على مدار العام لم تكن على صعوبة تُذكر، فبمجرد اعتيادها هى و«نادين» روتين الاستذكار المستمر لم يعد هناك ما يؤرقهما، فتوضح: «خلال أول أسبوع من الثانوية العامة كنا متوترين وعندنا إحساس داخلى بالضغط، لكن بمجرد بدء الدراسة واعتيادنا على الامتحانات ارتحنا ولقينا انها كانت سنة أسهل من أى سنة».

يشتعل خلال الأيام المقبلة فى منزل آل شريف نقاش أسرى بشأن أى الكليات سيلتحق بها الثنائى، فـ«ندى»، رغم مجموعها المميز، تود الدراسة بكلية التربية الموسيقية لإشباع موهبتها الفنية فى الغناء والأداء الفنى، بينما «نادين»، صاحبة المجموع ذاته، تود الدراسة فى كلية الآداب شعبة اللغة الإيطالية، حيث تهوى دراسة اللغات الأجنبية، ولديها خطتها المميزة فى الذهاب فى رحلة حول العالم للتعرف على الثقافات الأجنبية، فتقول «نادين»: «أنا درست فى المدرسة اللغة الفرنسية وأتقنتها من ابتدائى، دلوقتى عاوزة أدرس الإيطالية والإسبانية، وهُمّه شبه بعض»، أما الأم فلديها حُلم خاص بدخول الفتاتين إحدى كليات القمة للشعبة الأدبية، وتقول: «أنا مستخسرة مجموعهم، لكن مش هجبرهم على حاجة، لأن النجاح بيعتمد على إنهم يدرسوا شىء بيحبوه، وأنا بشجعهم على الاختيار، لكن ممكن أتكلم معاهم وأحاول أقنعهم وأبين لهم مزايا وعيوب كل اختيار».

------------------------
الخبر : أهم الأخبار اليوم .. الشقيقتان «ندى» و«نادين» تتفوقان فى «ثانوية التحدى»: «طلعت أسهل سنة» .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

أخبار ذات صلة

0 تعليق