أهم الأخبار اليوم .. جدل بالمدارس بسبب تأخير «تسليم التابلت» و«الامتحانات الورقية»

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

سادت حالة من الجدل بين طلاب مرحلة الثانوية العامة وأولياء أمورهم، خاصة الصف الأول، وذلك مع اقتراب نهاية الفصل الدراسى الأول، بعد تداول معلومات عن إجراء الامتحانات لهم بالنظام الورقى بدلًا من الإلكترونى، نظرًا لتأخر تسليم التابلت وتجهيز المدارس بالبنية التكنولوجية المطلوبة لتطبيق الامتحانات الإلكترونية.

وقال الطلاب إن المدارس لم تلتزم بقرار وزير التربية والتعليم، بعدم إجراء اختبارات شهرية لهم، وأن التقييم الشهرى مستمر، وكذلك أعمال السنة، معبرين عن غضبهم من قرارات «المواد الممتدة» و«رسوب الطالب» و«إعادة السنة حال رسوبه» فى مادة واحدة، نتيجة إلغاء امتحانات الدور الثانى، فيما طالب أولياء الأمور بضرورة تخفيف حشو المناهج ومراعاة التضارب فى القرارات الوزارية والجدل القائم بين تطبيق الامتحانات الورقية أو الإلكترونية، مراعاة لمصلحة أبنائهم.

وأوضحت عبير أحمد، إحدى مؤسسات حملة «اتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم»، لـ«المصرى اليوم»، أن طلاب الصف الأول الثانوى بالنظام الجديد لم يجدوا أى تغيير فيما يخص المناهج الدراسية أو طرق التدريس أو استخدام التكنولوجيا الحديثة، مؤكدة أن الامتحانات الخاصة بالطلاب ستكون ورقية وليست من خلال التابلت الذى لم يتم تسليمه حتى الآن، وبالتالى الثانوية العامة الجديدة «حبر على الورق»، كما أن الدروس الخصوصية لاتزال مستمرة كما هى، بل وانتشرت بشكل أكبر، ولا يستطيع الطالب الاستغناء عنها، بسبب غياب دور المدرسة والمُعلم فى الفصل، وعدم حدوث تغيير بشكل حقيقى فى المناهج حتى الآن.

ومن جانبه، قال أحمد صابر، المستشار الإعلامى لوزارة التربية والتعليم، لـ«المصرى اليوم»، إن الوزارة استقبلت 55% من الكمية المطلوبة لأجهزة التابلت لطلاب الصف الأول الثانوى، وأنه سيتم تسلم الدفعة الثالثة خلال الأسبوع الحالى، منوهًا بأنه تمت مخاطبة المدارس رسميًا بتجهيز الشبكات، وفى حالة عدم توزيع الكميات المطلوبة من التابلت على الطلاب، قد يتم اللجوء للامتحانات الورقية.

ونفى بدوى علام، نائب رئيس جمعية المدارس الخاصة، وجود أى خلافات مع وزارة التربية والتعليم، بشأن الثانوية العامة الجديدة، مؤكدًا أن تكلفة بناء النظام التعليمى الجديد كبيرة جدًا على الوزارة.

وأشار، لـ«المصرى اليوم»، إلى أن المدارس الخاصة خاطبت وزارة التعليم رسميًا بطلب تقسيط قيمة توصيل الإنترنت للمدارس عن طريق الألياف الضوئية والتى تحصل عليها وزارة الاتصالات، نظرًا لارتفاع التكلفة التى تزيد على مليون جنيه للمدرسة الواحدة.

ووعد الدكتور محمد عمر، نائب وزير التعليم لشؤون المعلمين، بالنظر فى الأمر ومحاولة حل المشكلة، لافتًا إلى أنه من ضمن المقترحات، الاستعانة ببدائل تكنولوجية والمقدمة من شركات المحمول للإنترنت بتكلفة أقل من التوصيل بالسنترال.

وذكر مصدر مسؤول بوزارة التربية والتعليم أن الوزارة قد تلجأ لعقد امتحانات الفصل الدراسى الأول للصف الأول الثانوى بالنظام الورقى، نهاية ديسمبر المقبل، حال تأخر وصول وتسليم التابلت للطلاب أو انتهاء استكمال البنية التكنولوجية للمدارس الثانوية.

يذكر أن وزارة التربية والتعليم خاطبت وزارة الخارجية بشأن عقد امتحانات الصف الأول الثانوى للطلاب المصريين بالخارج بالنظام الورقى وليس الإلكترونى للعام الحالى.

------------------------
الخبر : أهم الأخبار اليوم .. جدل بالمدارس بسبب تأخير «تسليم التابلت» و«الامتحانات الورقية» .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

أخبار ذات صلة

0 تعليق