أهم الأخبار اليوم .. «السياحة»: منظومة جديدة لمواجهة ضعف الحركة الوافدة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

حصلت «المصرى اليوم» على أهم الملامح الجديدة التى وضعتها وزارة السياحة وهيئة تنشيط السياحة لمواجهة أزمة ضعف حركة السياحة الوافدة إلى مصر، مع بداية الربع الأخير من عام 2015، نتيجة لحادث الطائرة الروسية فى أكتوبر الماضى.

وكشفت مصادر رسمية بالوزارة عن تعديلات على خطة مصر لمواجهة تراجع الحركة وفكرة الاعتماد على سوق رئيسية كبيرة بحجم السوق الروسية، والتى تصل إلى ما يقرب من 3 ملايين سائح، ليتم الاعتماد فيما بعد على مجموعة من الأسواق، بحيث يكون تأثير الأزمة فى أى سوق تأثيراً محدوداً.

وقال محمد عبدالجبار، رئيس قطاع السياحة الدولية، إن المنظومة الجديدة للسياحة اعتمدت على مجموعة من الدراسات لمختلف الأسواق الدولية المصدرة لحركة السياحة الوافدة إلى مصر، كاشفاً لـ«المصرى اليوم» عن أهم ملامح تلك المنظومة، التى تعتمد على توفير وسائل النقل بأسعار تنافسية، مشيراً إلى عقد مجموعة اجتماعات مع 12 شركة طيران خاصة، والشركة الوطنية، لتعزيز سبل النقل إلى المقاصد المصرية، وكذلك التوجه نحو مجموعة من الأسواق الجديدة المصدرة لحركة السياحة مثل السوق المغربية، التى تعد إحدى الأسواق الواعدة. وأضاف أن المغرب كانت تصدر سنويا 5 ملايين سائح إلى تركيا، وكانت مشكلة تلك السوق تتمثل فى صعوبة الحصول على تأشيرة لمصر، وتم حل تلك الصعوبات إلى جانب توفير وسيلة النقل، موضحاً أنه ستتم مناقشة البدء برحلتين أسبوعياً من المغرب إلى المقاصد السياحية لمصر، وسيتم وضع إطار لتلك السوق خلال لقاء يجمع الشركات المصرية والمغربية قريباً فى المغرب، مشيراً إلى إمكانية الحصول على نصيب جيد من تلك السوق. وتابع رئيس قطاع السياحة الدولية أن السائح المغربى يعشق السياحة الشاطئية، وبالتالى ستكون وجهته «شرم الشيخ- الغردقة»، إلى جانب وجود شريحة منه تعشق القاهرة، وهنا يمكن تسويق الأقصر وأسوان مع تلك الشريحة له. وأكد أن الحملة الدولية سوف يتم تكثيف عملها خلال الشهر المقبل فى جميع الأسواق المصدرة لحركة السياحة، فيما عدا السوقين الروسية والإنجليزية، نظراً لوجود فرض حظر سفر من الجانبين على مصر، وبالتالى لا يمكن أن تكون هناك نتائج جيدة فى هاتين السوقين تترجم لحركة وافدة إلى البلاد، لكنه عقب رفع الحظر من الجانبين الروسى والإنجليزى سيكون هناك تحرك سريع نحوهما. وأشار «عبدالجبار» إلى انخفاض الحركة الوافدة من السوق الإيطالية خلال العام 2015، وهو ما سيتم العمل عليه بشكل سريع ووضع خطة لاستعادة الحركة منها، إلى جانب التحرك بشكل قوى فى السوق الأوكرانية باعتبارها سوقاً واعدة وتعشق المقاصد المصرية. وعلى صعيد متصل، أكد إلهامى الزيات، رئيس اتحاد الغرف السياحية، لـ«المصرى اليوم»، أن التوجه نحو السياحة مرتفعة العائد أصبح أمراً ضرورياً لمواجهة أزمات القطاع السياحى، مشدداً على أهمية أن تعتمد مصر على مجموعة من الأسواق، وليس على فكرة سوق واحدة رئيسية ومجموعة من الأسواق الصغيرة.

وأضاف أن التوجه نحو السوق العربية وأسواق السياحة الثقافية يمنح مصر فرصة للحصول على السياحة ذات العائد المرتفع.

------------------------
الخبر : أهم الأخبار اليوم .. «السياحة»: منظومة جديدة لمواجهة ضعف الحركة الوافدة .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

أخبار ذات صلة

0 تعليق