أهم الأخبار اليوم .. رئيس جمعية القلب يطالب بتوفير أجهزة صدمات كهربائية بالأماكن العامة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

طالب الدكتور عادل الإتربي، رئيس قسم القلب بجامعة عين شمس، رئيس الجمعية المصرية لأمراض القلب، بضرورة توفير أجهزة صدمات كهربائية في الأماكن العامة والصالات الرياضية والمطارات والطائرات للوقاية من الأزمات القلبية المفاجئة، مشيرا إلى أن توافر هذه الأجهزة يساهم في إنقاذ 70% من حالات الموت المفاجئ التي زادت مؤخرا في مصر.

وكشف «الإتربي»، الإثنين، في كلمته بالجلسة الختامية للمؤتمر الثالث لأمراض القلب والتخثرات الدموية «اكسبرت»، المنعقد بدبي بمشاركة 600 من كبار أطباء القلب بالعالم، أن الفئة العمرية المعرضة للإصابة بأمراض القلب والجلطات أقل بكثير من الفئة الأكثر عرضة للإصابة على مستوى العالم، التي تبدأ من 60 عاما، بينما تبدأ الإصابة في مصر من عمر 40 عاما لعدة عوامل مرتبطة بضغوط الحياة وقلة العمل وانتشار البطالة وزيادة أعداد مرضى السكر والضغط وزيادة نسبة المدخنين، وسوء النظام الصحي والغذائي الذي يتبعه المصريون.

وأشار رئيس جمعية القلب المصرية، إلى أن المؤتمر شهد الإعلان عن عقار جديد «ريفاروكسبان»، للوقاية من الجلطات الدماغية وعلاج تجلط الأوردة العميقة بالإضافة إلى الوقاية من تكرار الإصابة بالجلطات الوريدية ودون مضاعفات جانبية.

وبدوره، قال الدكتور أمير الأميري، وكيل وزارة الصحة الإماراتية، إن أمراض القلب المسبب الأول للوفاة في العالم بنسبة 31% تليها أمراض السرطان بنسبة 13%، ثم الوفيات نتيجة الحوادث بنسبة 9%، مضيفا أن التكلفة الاقتصادية لأمراض القلب تعد عبئا كبيرا على الحكومات حيث وصلت قيمتها في 2011 إلى 863 مليار دولار، ومن المتوقع أن ترتفع في 2030 إلى 1044 مليار دولار، وهذه التكلفة منها 55% أعباء اقتصادية مباشرة تنفق في المستشفيات والعلاج، و45% منها من تراجع إنتاجية الفرد المصاب.

وأشار الدكتور موريس خوري، استشاري أمراض القلب والأوعية الدموية بالجامعة الأمريكية في بيروت، إلى خطورة التخثرات الدموية كونها تهدد حياة الملايين من المرضى في العالم، مشيرا إلى أن العقار الجديد الذي تم الإعلان عنه في المؤتمر يعد علاجًا قائمًا على الأدلة الواقعية يستخدم في الوقاية من أمراض التخثرات الدموية وعلاجها، وقد أثبت مضاد التجلط الفموي الجديد فاعلية وسلامة المنتج خلال التجارب الإكلينيكية.

فيما قالت الدكتورة نوشين بازارجاني، دكتورة أمراض القلب بمستشفى دبي، «تم عرض نتائج دراسة XANTUS في مؤتمر الجمعية الأوروبية لأمراض القلب 2015 وتعتبر XANTUS التي شارك فيها 6784 مريضا من أوروبا وكندا والولايات المتحدة دراسة واقعية تقدم أدلة دامغة تؤكد سلامة مضاد التجلط الفموي الجديد وفاعليته التي تجلت في دراسة ROCKET AF عن وقاية مرضى الرجفان الأذيني من السكتة الدماغية.

------------------------
الخبر : أهم الأخبار اليوم .. رئيس جمعية القلب يطالب بتوفير أجهزة صدمات كهربائية بالأماكن العامة .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق