رسائل «عبدالعال» للنواب: لا تقاسموا.. الشعب يراقب.. النقد الذاتي.. اختلاف لا خلاف

0 تعليق 12 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

فاز الدكتور علي عبد العال نائب قائمة في حب مصر عن قطاع الصعيد، الأحد، برئاسة مجلس النواب بنسبة أصوات 69 % من إجمالى أصوات النواب المشاركين في التصويت.

وحصل عبدالعال على 401 صوت من إجمالى 580 صوتا صحيحا، وجاء إجمالى الأصوات 585 صوتا والأصوات الباطلة 5 أصوات. وجاء الدكتور على المصيلحى في المركز الثانى بـ 110 صوت، وحصل توفيق عكاشة على 25 صوتا، وكمال أحمد على 36 صوتا، وخالد أبوطالب على 3 أصوات، وعيد هيكل على 4 أصوات، ومحمد العثمانى على صوت واحد.

وشهدت الجلسة أولى المشادات بين رئيس المجلس والنائب إيهاب الخولى عقب إلقاء عبدالعال كلمته بعد توليه رئاسة المجلس، عندما اعترض الخولى على اقتراح رئيس المجلس أن يتم تأجيل انتخاب الوكيلين لجلسة أخرى، مشيرا بالدستور والمادة 117 تنص على انتخاب الرئيس والوكيلين في جلسة واحدة، ورفض عبدالعال إعطاء الكلمة للخولى. وقال منفعلا: «لو سمحت إقعد، أنا أعرف الدستور جيدا وكتبته بأيدى، ونحن نطبق اللائحة بما لا يتعارض مع الدستور والمادة لم تحدد إجراء الانتخابات في ذات الجلسة ورفع الجلسة لا يعنى انتهائها، فيمكن أن تستمر ليوم أو اثنين». وأجرى عبدالعال تصويت على تأجيل انتخاب الوكيلين ليوم آخر فرفض النواب.

وأكد عبدالعال في كلمته للنواب أنه سيكون عند حسن ظن النواب ومدافعا عن الديمقراطية والمبادىء القومية التي نادت بها ثورتى 25 يناير و30 يونيو. وأضاف: «أرحب بكم جميعا في بيت الشعب بعد أن حظيتم بثقته الذي شرفكم بها في انتخابات نزيهة، فلا تقاسموا أو تختلفوا فالشعب متيقظ يراقب ويحاسب».

وتابع عبدالعال: «أقدم الشكر لقائد المسيرة الرئيس عبدالفتاح السيسى، الذي ساند ثورة شعب وتصدى لتحطيم آماله وطموحاته»، وهو ما دفع النواب للتصفيق الحاد والوقوف تحية للرئيس، ووجه عبدالعال التحية لرجال الجيش والشرطة والقضاء، وهو ما دفع النواب مجددا للوقوف تصفيقا، وكرروا التصفيق وقوفا عند توجيه التحية لشهداء الجيش والشرطة والقضاء.

وأشار عبدالعال إلى أن النواب عليهم دور هام بإغلاق باب الفساد والإفساد، وقال إنه على النواب المشاركة الواعية والمتعمقة للتشريعات، والتصدى بكل موضوعية بأدوات الرقابة للمشكلات الجماهيرية الملحة، ولفت إلى أن الفصل التشريعى الجديد يتطلب جهد مضنى دون كلل لإنجاز مجموعة من التشريعات التي نص عليها الدستور.

وأكد أنه سيجعل المجلس منبرا للحوار الديمقراطى الراقى، وستتاح فيه كل الفرص لكافة الانتماءات السياسية، ولن يتحرج المجلس من النقد الذاتى لتصحيح المسار حفاظا على سلامة التوجه.

وتابع: «الجماهير التي خرجت في ثورتى يناير ويونيو حملتنا أمانة كبرى وثقة غالية، وسنعاهد الله والشعب على أن نواصل العمل الدؤوب لمواجهة القضايا الملحة لبناء وطن يفيض بالخير على أبنائه والهدف القومى هو الأعلى والأسمى، وسيكون هناك اختلاف لا خلاف وتبادل للرأى وليس للاتهامات وللتشاور والتنسيق وليس للتشابك والتمزيق. وعلى الأقلية النزول على رأى الأغلبية وعلى الأغلبية عدم تجاهل الأقلية».

ووقف النواب دقيقة حداد على أرواح شهداء الجيش والشرطة وثورتى يناير ويونيو.

------------------------
الخبر : رسائل «عبدالعال» للنواب: لا تقاسموا.. الشعب يراقب.. النقد الذاتي.. اختلاف لا خلاف .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق