عاجل

أهم الأخبار اليوم .. «زيارة الرئيس الصيني وتوابع رفض الخدمة المدنية» يتصدران اهتمامات الصحف

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اهتمت الصحف الصادرة صباح اليوم، الجمعة، بعدد من الموضوعات على رأسها زيارة الرئيس الصيني إلى مصر، ورفض قانون الخدمة المدنية بمجلس النواب، وزيارة رئيس البرلمان الروسي، المجلس، الأسبوع المقبل.

قالت «صحيفة الأهرام»، تحت عنوان «توافق مصري صيني لمواجهة تحديات المنطقة ومكافحة الإرهاب»:«أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي، خلال محادثات القمة مع نظيره الصيني شى جين بينج بقصر القبة أمس، تقدير مصر واعتزازها بعلاقات الشراكة الاستراتيجية الشاملة التي تربط بين البلدين، وحرصها على تقوية أواصر التعاون مع الصين في جميع المجالات، حيث تتزامن زيارة الرئيس الصيني مع ذكرى مرور 60 عاما على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين القاهرة وبكين».

وذكرت صحيفة «الأخبار»، تحت عنوان «السيسي وبينج يشهدان التوقيع على 21 اتفاقية ومذكرة تفاهم بين مصر والصين»:«شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي ونظيره الصيني شى جين بينج ظهر أمس التوقيع على 21 اتفاقية ومذكرة تفاهم للتعاون في عدد من المجالات بين مصر والصين وذلك بحضور الوزراء المعنيين من البلدين». شملت الاتفاقيات ومذكرات التفاهم التوقيع على البيان المشترك بشأن البرنامج التنفيذي بين مصر والصين الشعبية بشأن تعزيز علاقات الشراكة الاستراتيجية الشاملة خلال خمسة أعوام قادمة.

وأكد الرئيس الصيني دعم بلاده لمصر حكومة وشعبا لتكون ركيزة الاستقرار ونموذج التنمية في المنطقة، كما أكد حرص بدلاه على تعزيز العلاقات مع الدول العربية في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية ودعم الجهود الرامية لمكافحة الإرهاب والتنظيمات المتطرفة. وقالت صحيفة «الجمهورية» إن الرئيسين عبد الفتاح السيسي ونظيره الصيني شى جين بينج، شهدا مراسم التوقيع على 21 اتفاقية ومذكرة تفاهم تتناول التعاون بين البلدين في العديد من المجالات ومن أبرزها التعاون التكنولوجي والاقتصادي وتمويل المشروعات في مجالات الكهرباء والطاقة.

وقالت صحيفة «الشروق»، تحت عنوان «السيسي وجين بينج يطلقان شراكة استراتيجية شاملة بين مصر والصين»:«شهد الرئيس عبد التفاح السيسي ونظيره الصيني شى جين بينج توقيع 21 اتفاقية ومذكرة تفاهم بين البلدين في مجالات الصناعة والكهرباء والتكنولوجيا والإعلام والقضاء والاستثمار ومكافحة الإرهاب وأطلقا المرحلة الثانية للمنطقة الصناعية الصينية الثانية بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس».

ونقلت «المصري اليوم»، تحت عنوان « 15 مليار دولار استثمارات صينية في قمة القاهرة»، عن الرئيس الرئيس عبد الفتاح السيسي، قوله إن المباحثات مع نظيره الصيني شى جين بينج أكدت استمرار توافق الرؤى بين البلدين تجاه القضايا الدولية والإقليمية وكشف عن اتفاقه مع الرئيس الصيني على ضرورة مضاعفة الجهود المشتركة بشأن مكافحة الإرهاب وبذل الجهود لتسوية أازمات منطقة الشرق الأوسط.

وقالت صحيفة «الأهرام»، تحت عنوان «بعد رفض الخدمة المدنية.. المرتبات في موعدها»:«وسط مؤيد ومعارض وتضارب في المواقف، عقب رفض مجلس النواب قانون الخدمة المدنية، أكد مصدر مسؤول بوزارة المالية أن رواتب العاملين للشهر الحالي سيتم صرفها في موعدها المقرر، حيث تم تحويل الرواتب إلى البنوك بالفعل».

ونقلت صحيفة «الشروق»، تحت عنوان «الحكومة في ورطة الخدمة المدنية .. والعربي يلوح بالاستقالة»، عن مصادر حكومية مطلعة قولها إن رئيس الوزراء شريف إسماعيل أجرى عددا من الاتصالات مع وزراء التخطيط والإصلاح الإداري والمالية والمجالس النيابية لاتخاذ إجراءات لكيفية التعامل مع رفض مجلس النواب قانون الخدمة المدنية، مشيرة إلى أنه تقرر تشكيل لجنة عاجلة تضم الوزراء المشاركين في تقرير تشكيل لجنة عاجلة تضم الوزراء المشاركة في وضع القانون لمراجعة الموقف القانوني بوقف التعامل مع القانون وما يمكن اتخاذه من التقدم بتعديلات مقترحة جديدة للبرلمان.

وقالت «المصري اليوم»، تحت عنوان «توابع إسقاط الخدمة المدنية ارتباك حكومي وزغاريد في الشارع»:«سادت حالة من الارتباك بمجلس الوزراء وعدد من الوزارات أمس، بعد رفض مجلس النواب في جلسته مساء أمس الأول قانون الخدمة المدنية الذي أصدره الرئيس عبد الفتاح السيسي في مارس الماضي». وقالت المصادر إن المجلس كان يعتزم عقد اجتماع موسع لمناقشة كيفية تلافي أثار رفض القانون لولا انشغال عدد من الوزراء بزيارة الرئيس الصيني للقاهرة فقرر المهندس شريف إسماعيل رئيس المجلس عقد الاجتماع خلال الساعات المقبلة بحضور وزيري التخطيط والمالية لبحث الخطوة المقبلة للحكومة التي أصبحت ملزمة بإعادة الأجور للموظفين المخاطبين بالقانون إلى ما كانت عليه قبل تطبيقه.

وقالت «الجمهورية»، تحت عنوان «الحكومة تدرس آثار رفض الخدمة المدنية»:«في أول تصريح للدكتور أشرف العربي وزير التخطيط والإصلاح الإداري بعد رفض قانون الخدمة المدنية من مجلس النواب، قال إن ضميري مرتاح وأواصل عملي بشكل طبيعي وأحترم الديمقراطية ورأي نواب الشعب». وأضاف:«الحياة الوظيفية ستسير بشكل طبيعي حتى اجتماع مجلس الوزراء لمناقشة الوضع بعد رفض القانون من قبل النواب، لكن أطمئن موظفي الدولة أن مرتبات شهر يناير ستصرف وفقا لجداول الأجور المرفقة بالقانون 18 لسنة 2015».

وذكرت صحيفة «الأهرام»، تحت عنوان «رئيس الدوما يزور مجلس النواب الأسبوع المقبل»:«يقوم سيرجي نارشيكين رئيس البرلمان الروسي الدوما بزيارة لمصر الأسبوع المقبل، يلتقي خلالها الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب». وذكرت أن مباحثات نارشيكين وعبدالعال ستتطرق إلى عدد من الملفات التي تهم البرلمانين المصري والروسي، وفي مقدمتها مكافحة الإرهاب ودعم الاستقرار في الشرق الأوسط.

------------------------
الخبر : أهم الأخبار اليوم .. «زيارة الرئيس الصيني وتوابع رفض الخدمة المدنية» يتصدران اهتمامات الصحف .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

أخبار ذات صلة

0 تعليق