عاجل

أهم الأخبار اليوم .. «خطابات عيد الشرطة» من 2011 إلى 2016: 5 رؤساء «رايح جاى»

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

5 أعياد للشرطة مرت، منذ 25 يناير 2011، وكان لكل مناسبة رئيس أو قائد تولى إدارة شؤون البلاد، تعاطى كل منهم بشكل مختلف مع الشرطة. وشارك الرئيس الأسبق حسنى مبارك، والمشير حسين طنطاوى، ومحمد مرسى، وعدلى منصور، وعبدالفتاح السيسى، الشرطة احتفالاتها فى عهدهم، ومنهم من تجاهل ثورة 25 يناير كثورة تمامًا، وآخرون حاولوا إرضاء الثوار والشرطة معاً.

فى 23 يناير 2011، قبل 48 ساعة من ثورة 25 يناير، كان مبارك يحتفل مع وزير داخليته، حبيب العادلى، ورجاله، بعيد الشرطة، وسط تناسٍ تام للدعوات من جانب الشباب وقوى المجتمع المدنى.

وكانت الدولة على موعد فى بدايات 2011، مع تفجير كنيسة القديسين فى الإسكندرية، الذى راح ضحيته أكثر من 20 شهيدًا وعشرات الجرحى، ومرت الأيام سريعًا ليخرج العادلى أمام قيادات الوزارة يوم 23 يناير معلنًا أن تنظيم «جيش الإسلام الفلسطينى»، يقف خلف التفجير، واتهم المواطن أحمد لطفى بارتكاب الحادث.

وقال مبارك، خلال خطابه بالمناسبة نفسها: «ما استمعنا إليه الآن من وزير الداخلية يشفى صدور جميع المصريين، ويضع وساما جديدا على صدور رجال الشرطة ونحن نحتفل بعيدهم».

وفى 24 يناير 2012، وقف المشير حسين طنطاوى، رئيس المجلس العسكرى السابق، المسؤول حينها عن إدارة شؤون البلاد، متحدثًا فى الذكرى الأولى للثورة، قائلا: «فى هذا اليوم نذكر بكل الفخر والإجلال أرواح شهداء ثورة يناير، الذين ضحوا بأرواحهم وأجسادهم الطاهرة».

وفى 23 يناير 2013، عقب الانتخابات الرئاسية، وقف الرئيس الأسبق محمد مرسى فى مقر أكاديمية الشرطة، قائلاً: «أحييكم بتحية الإسلام، السلام عليكم ورحمة الله، وكل عام وأنتم بخير».

كانت بداية مختلفة من مرسى، وسط اتهامات من معارضيه بأنه يستخدم وجماعته الخطاب الدينى فى حديثهم للمواطنين، لكن الاحتفالات بذكرى المولد النبوى الشريف، قد تكون أنقذته من التهمة هذه المرة.

تزامنت ليلة الذكرى الثانية لثورة 25 يناير، ويوم عيد الشرطة، مع احتفال وزارة الأوقاف بالمولد، وألقى مرسى كلمة، كان أبرز ما جاء بها: «نجتمع على ذكرى مولد عزيز علينا الذى بمولده أنارت البشرية وتحولت من الظلام إلى الهدى والنور والحق، فسلامات الله عليه وعلى آله».

خطاب مرسى تطرق إلى حال المسلمين فى «ميانمار»، وسوريا، وناشد خلاله العالم الإسلامى «التحرك الفورى لوقف المذابح التى تقع فى ميانمار.

وفى 2014، أعاد عدلى منصور احتفالية عيد الشرطة، بعد أن أصبح الحديث عن هذا اليوم مقتضبًا للغاية، على مدار عامى 2012 و2013 بعد الثورة.

وألقى منصور كلمة من داخل أكاديمية الشرطة، قال فيها: «اليوم يوم فريد فى حياتى وأظنه أيضًا فريدا فى حياة أبناء هذا الوطن، فسعادتى غامرة بعد ثورة 30 يونيو المجيدة بالوقوف أمامكم اليوم»، واستحوذت الشرطة على معظم خطاب منصور.

وفى 2015 تكررت الاحتفالية من نفس المكان، لكن مع رئيس مختلف، ووقف الرئيس عبدالفتاح السيسى فى مقر الأكاديمية احتفالا بالمناسبة، ومنح أوسمة الجمهورية لأسر شهداء الشرطة.

وأضاف السيسى: «اليوم له معنى تانى، وأنا بقول للمصريين والدنيا إن مصر تدفع الثمن عشان تبقى واحة للخير والسلام والاستقرار، هؤلاء ضحوا ودفع أبناؤهم الثمن، عشان مصر تفضل مصر ومش عاوزين ننسى ده».

ووقف السيسى، السبت، يشيد بأداء الشرطة، وقال إنهم السند، ووجه لهم الشكر على دورهم فى تأمين الانتخابات.

------------------------
الخبر : أهم الأخبار اليوم .. «خطابات عيد الشرطة» من 2011 إلى 2016: 5 رؤساء «رايح جاى» .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

أخبار ذات صلة

0 تعليق