أهم الأخبار اليوم .. وزير الموارد المائية السوداني: إثيوبيا لن تنتهي من بناء السد قبل 5 سنوات

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال السفير معتز موسى، وزير الموارد المائية والكهرباء السودانى، إن أعمال الإنشاءات في سد النهضة لن تنتهي قبل 5 سنوات، وإن عمليات الرصد التي قام بها خبراء اللجنة الفنية تؤكد أن بناء السد سيستغرق وقتًا أكبر مما أعلنت عنه الشركة الإيطالية المنفذة لسد النهضة.

وأضاف «موسى»، في تصريحات صحفية على هامش جولته لافتتاح متحف النيل، أن فتحات سد النهضة الحالية كافية لتمرير المياه اللازمة لدولتى السودان ومصر ولا تدعو للقلق، ومعدل تمرير الفتحة يبلغ 150 مليون متر مكعب في اليوم الواحد، مشيراً إلى أن إيراد النيل اليومى في غير أوقات الفيضان يبلغ 30 مليون متر مكعب، وهو الأمر الذي لا يدعو للقلق.

وأوضح أن المطلوب في الوقت الحالى هو تعزيز الثقة بين الدول، وإيقاف السد ليس حلاً للأزمة ولكن الحل هو الوصول إلى تفاهمات حقيقية تعزز الخروج من الأزمة، مشيراً إلى أن جميع الأطراف ستحترم النتائج التي ستسفر عنها الدراسات حول سد النهضة، موضحاً أن كل الوثائق التي وقعتها الدول الثلاث (مصر والسودان وإثيوبيا) منذ تقرير لجنة الخبراء العالمية في مايو 2013 لم تتحدث عن إيقاف السد، ولم تتطرق الدول الثلاث إلى حمل إثيوبيا على إيقاف العمل بالسد كبادرة لحسن النية.

وأكد أن بلاده تحترم كل المواثيق والمعاهدات الدولية التي تحكم استخدام مياه نهر النيل، مشددا على التزام السودان الكامل بتنفيذ تلك الاتفاقيات والاتفاقيات الدولية المعنية بالمياه، ومنها اتفاقية 1959 الموقعة بين مصر والسودان، مضيفا أن أعمال السد حتى الآن لا تشكل أي تهديد للحصص المائية لمصر والسودان.
وأضاف وزير الري السوداني أن ما حدث في الاجتماع الأخير بالخرطوم يعد تقدما حقيقيا في المفاوضات بين الدول الثلاث (مصر وإثيوبيا والسودان)، موضحا أنه جرى نقاش صادق وبناء، وتم التوصل للاتفاق على «وثيقة الخرطوم» خلال الاجتماع، مؤكدا أنه تم الاتفاق على أن يظل اجتماع وزراء الرى في الدول الثلاث في حالة انعقاد مستمر.

وأكد موسي أنه لا توجد أي ضبابية في ملف سد النهضة تدعو إلى التشكك، مشيراً إلى أن أبرز ملمح هو الاتفاق النهائى على الشركات التي ستجرى الدراسات على السد، وأن السودان ليست وسيطاً ولها حقوق كاملة، وأن الرؤى التي تطرحها السودان تأتي في إطار إيجاد الحلول وليس الاستفادة.

وكشفت مصادر رسمية بملف سد النهضة أن الانتهاء من سد النهضة كاملاً لن يتم قبل خمسة أعوام من الآن، موضحة أن السد ينقسم لجزءين: سد خرسانى يتم البناء فيه حاليا وتبلغ سعته 14 مليار متر مكعب سيتم الانتهاء منه نهائياً العام المقبل، وآخر ترابى يحجز أكثر من 60 مليار متر مكعب من مياه النيل سيتم الانتهاء منه بعد خمسة أعوام، مؤكدا أن التأثير الأكبر من السد يأتى من السد الترابى، وأنه لن يتم الانتهاء منه قبل خمسة أعوام وفقاً للتقديرات الإثيوبية، مشيرا إلى أن إثيوبيا ستبدأ بتركيب توربينتين فقط منتصف العام الحالى تم إعدادهما في موقع السد.

وشكك الخبراء في تصريحات وزير المياه والكهرباء السوداني، مؤكدين أن السودان تلجأ دائما إلى سياسة «الغموض البناء»، والتي تحمل معنيين للتصريحات كي ترضي كل الأطراف، موضحة أن هذه التصريحات تقبلها إثيوبيا، حيث إنها تعني أنها ستنتهي من أعمال الإنشاء والتخزين خلال 5 أعوام، بينما يفهمها المصريون على أن الإنشاءات ستنتهي بعد 5 سنوات، وبعدها يبدأ التخزين، وهو ما يتسبب في نتائج كارثية للموقف التفاوضي المصري، واستمرار إثيوبيا في الإسراع بوتيرة الإنشاءات والتخزين.

------------------------
الخبر : أهم الأخبار اليوم .. وزير الموارد المائية السوداني: إثيوبيا لن تنتهي من بناء السد قبل 5 سنوات .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق