أهم الأخبار اليوم .. تشديد الإجراءات البيطرية بالمجازر بعد ظهور سرطان الدواجن في الدقهلية

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال الدكتور إبراهيم محروس، رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة، إن ظهور سرطان الدواجن «الليكوزس» في مزارع الدواجن في الدقهلية، لا يشكل خطرًا على المستهلك أو الصحة العامة، لأنه مرض لا ينتقل للإنسان، مؤكداً تشديد الإجراءات البيطرية في مجازر الدواجن لإعدام أي إصابات يتم اكتشافها.

وأضاف «محروس»، في تصريحات صحفية، الأحد، أن سرطان «الليكوزس» لا ينتقل بالعدوى داخل أو خارج مزارع الدواجن، ولكن عن طريق أمهات مصابة للأجيال التي تليها، مؤكداً أنه فور الإبلاغ عن ظهور المرض في محافظة الدقهلية، تم تشكيل لجنة من هيئة الطب البيطرى ومعهد بحوث صحة الحيوان، قامت بتحليل العينات التي جاءت نتائجها ايجابية.

وقال الدكتور عبدالعزيز السيد، رئيس الشعبة العامة للدواجن بالغرفة التجارية، إن تعويض أصحاب المزارع يقع على مستوردى أمهات الدواجن المصابة بسرطان الليكوزس من الخارج، من خلال نزاع قضائى، بين المربى والمستورد، وليس لوزارة الزراعة دخل في ذلك.

أوضح «السيد»، أن سرطان الدواجن ينقسم إلى نوعين، ومنه ما يسمى «الماريك»، ينتقل عن الغبار المتطاير في الهواء، وحال ظهور المرض في منطقة، يتطلب الأمر تحصين الكتاكيت في عمر 6 أشهر، ويتطلب من المربين إتباع إجراءات وقايئة غاية في الأهمية تتمثل في عزل القطعان الحديثة خلال عشرة أيام، لعدم انتشار المرض من قطيع لأخر، لافتا إلى أن نسبة النفوق تصل إلى 50%، ولا ينتقل للإنسان.

وأضاف، أن سرطان الليكوزس، مرض فيروسى ينتقل عن طريق الأمهات المصابة، ونسبة النافق فيه تبلغ 5 %، وهو مرض خطير على الدواجن ويظهر في كبد الطائر،، وتم اكتشافة في مصر عام 1907، إلا انه اختفى، وعلى الجهات المسؤولة أن تبحث عن المسؤول عن دخوله مرة أخرى، ومقاضاته من قبل الدولة.

------------------------
الخبر : أهم الأخبار اليوم .. تشديد الإجراءات البيطرية بالمجازر بعد ظهور سرطان الدواجن في الدقهلية .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق