أهم الأخبار اليوم .. «النقض» تفتح ملف طعون «النواب»

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كشفت مصادر قضائية أن محكمة النقض تلقت 250 طعناً على انتخابات مجلس النواب، الذى عقد أولى جلساته، أمس الأول، فيما أجرى المجلس انتخابات الإعادة على مقعد وكيل المجلس، أمس، بين علاء عبدالمنعم، عن قائمة فى حب مصر، وسليمان وهدان، عن حزب الوفد.

وقالت المصادر القضائية لـ«المصرى اليوم» إن المحكمة قررت توزيع الطعون على جميع دوائر المحكمة، على أن تنظر كل دائرة قرابة 5 طعون ابتداء من الأسبوع المقبل.

وتابعت المصادر: «الطعون التى بلغ عددها 250، والتى ستنظر خلال أسبوع واحد، قدمها مرشحون خاسرون ومحامون، وقدم بعضهم مستندات وبعض الفيديوهات التى تشير من وجهة نظرهم إلى بطلان فوز المرشح الفائز فى الدائرة، وتضمنت بعض الطعون اتهامات للمرشحين الفائزين بتوزيع رشاوى انتخابية من أجل الحصول على أصوات الناخبين، وطالت الطعون توفيق عكاشة وسعيد حساسين وآخرين».

وأجرى المجلس انتخابات الإعادة على مقعد وكيل المجلس بين علاء عبدالمنعم، عن قائمة فى حب مصر، وسليمان وهدان عن حزب الوفد.

وبدأت الجلسة، التى استمرت حتى مثول الصحيفة للطبع، فى الثانية ظهرا، وأدى النائب فرج عامر اليمن الدستورية بعد أن اعتذر عن عدم حضور الجلسة الأولى. وطالب رئيس المجلس النواب بعدم التزاحم داخل القاعة أمام صناديق التصويت، كما حدث فى اليوم الأول، وقال: «ما حدث أمر غير مقبول وغير جيد وأتمنى ألا يتكرر مرة أخرى، وعلى من يسمع اسمه فقط التواجد أمام الصندوق، ومواقع التواصل الاجتماعى تناولت ما حدث فى القاعة، وتم تصويره وإذاعته على الهواء بصورة لا تليق بالمجلس».

وقالت مصادر بالأمانة العامة للمجلس إن عدداً من النواب طالبوا بإخراج المصورين من القاعة، بسبب ما تم نشره من صور على مواقع التواصل الاجتماعى فى اليوم الأول، وقالوا: «المصورين فضحونا».

وأبدى سعيد حساسين، عضو المجلس، استياءه من «التناول الإعلامى للجلسة الإجرائية لمجلس النواب، التى عُقدت أمس الأول». وطالب بعدم بث جلسات المجلس «حرصاً على سمعة النواب»، وقال إن هناك بعض الأعضاء يرغبون فى الظهور الإعلامى.

وعمت الفرحة بين أبناء محافظة أسوان، مساء أمس الأول، بعد انتخاب الدكتور على عبدالعال، ابن مركز دراو، رئيساً للمجلس، وقدم المحافظ اللواء مجدى حجازى التهنئة لـ«عبدالعال».

وقالت مصادر قيادية بحزب المصريين الأحرار إن هناك بوادر أزمة بين رئيس الحزب عصام خليل، وعلاء عابد، رئيس الكتلة البرلمانية، بسبب دعم الأخير لـ«عبدالعال»، فى الوقت الذى طالب فيه رئيس الحزب بدعم النائب على مصيلحى، وزير التضامن الاجتماعى الأسبق. وفاز السيد محمود الشريف، نقيب الأشراف، بالمقعد الأول لوكالة المجلس، بحصوله على 345 صوتا، وشهد مكتبه تجمع عدد من النواب المحسوبين على التيار الصوفى، بينهم النائب عبدالهادى القصبى، شيخ مشايخ الطرق الصوفية، لتهنئته، وتلوا الأذكار والأوراد الصوفية.

كانت الجلسة الأولى للمجلس استمرت نحو 17 ساعة، أمس الأول، ما جعلها أطول جلسة فى تاريخ البرلمان المصرى، حيث انطلقت فى التاسعة صباحا وانتهت فى الثانية بعد منتصف الليل، منها 5 ساعات مكثها النواب فى أداء اليمين الدستورية.

------------------------
الخبر : أهم الأخبار اليوم .. «النقض» تفتح ملف طعون «النواب» .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق