أهم الأخبار اليوم .. تحليل إخبارى.. «خليل»: «عبدالعال» بدا عصبياً.. و«صيام» كان الأفضل

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

«مبارزة قانونية» أو «سجال دستورى» نشب بين المستشار سرى صيام، رئيس المجلس الأعلى للقضاء سابقًا، نائب البرلمان، والدكتور على عبدالعال، رئيس مجلس النواب، بعد رفض الأخير منح فرصة للمرشحين على منصب وكيلى المجلس للتعريف بأنفسهم لزملائهم، وهو ما سمح به للمرشحين على منصب رئيس «النواب»، واستند «صيام» فى رأيه إلى أن «الدستور ساوى بين إجراءات انتخاب رئيس المجلس ووكيليه»، بينما رفض «عبدالعال» الأمر فى البداية، وقال إنه «يعلم الدستور جيدًا، لأنه هو من كتبه». خلاف آخر نشب بين الاثنين على تفسير المادة 117 من الدستور، رأى فيه «صيام» أن «عبدالعال» فسّر المادة بشكل خاطئ، وهو ما رفضه الأخير،

قائلًا: «لم أبتدع تقاليد برلمانية، ولم أفسر نصوصًا وفق هواى، وأنا أستاذ قانون دستورى قبل كل شىء». «كان يهدف إلى تجهيله».. قالها الدكتور محمود خليل، أستاذ الصحافة فى كلية الإعلام جامعة القاهرة، قاصدًا بها «صيام»، الذى ناقش رئيس المجلس بغرض «تسفيه حديثه وتجهيله»- على حد وصفه. وحلل «خليل» مضمون وأداء الطرفين، وقال إن «عبدالعال» بدا عصبياً مع أول اختبار داخل برلمان طبيعته الصخب، وأنه حين طُرح أمر استكمال انتخاب الوكيلين فى جلسة لاحقة واجه انتقاد بعض الأعضاء، فرد «عبدالعال»: «أنا اللى عملت الدستور»، ورأى «خليل» أن «صيام» كان الأفضل فى هذا السجال، خاصة أن «عبدالعال» لم يرد على النقطة التى قالها المستشار، موضحًا أن إصرار رئيس المجلس الأعلى للقضاء سابقًا على أن يُدرج كلامه فى مضبطة المجلس دليل قوى على رغبته فى إظهار رئيس المجلس بأن حديثه «غير منضبط.

------------------------
الخبر : أهم الأخبار اليوم .. تحليل إخبارى.. «خليل»: «عبدالعال» بدا عصبياً.. و«صيام» كان الأفضل .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق