أهم الأخبار اليوم .. كاميليا صبحي رئيس «العلاقات الثقافية الخارجية»: الصين «غلبتنا» في احتفالية العام الثقافي من باب «الحفاوة»

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قالت الدكتورة كاميليا صبحى، رئيس قطاع العلاقات الثقافية الخارجية، بوزارة الثقافة، إن ميزانية القطاع 19 مليون جنيه فقط، وأكبر المشكلات التي تواجهه هو العجز المالى. وشددت «كاميليا»، في حوارها لـ«المصرى اليوم»، على عدم وجود خلافات بينها وبين الوزير، موضحة أن ما تردد عن تقديم استقالتها من الوزارة «شائعات».. وإلى نص الحوار:

■ في البداية.. ما سبب غيابك عن احتفالية العام الثقافى «المصرى- الصينى» التي انطلقت من الأقصر.. وهناك شائعات حول استقالتك؟

- لا، لم أقدم استقالتى، وما تردد حول ذلك شائعات، وغير صحيح. وغبت عن الاحتفالية لضخامة الوفود الصينية وضرورة تواجدى لاستقبالهم، والإعداد لبروتوكولات مهمة معهم، منها بروتوكول التعاون المشترك في الإنتاج الثقافى.

■ البعض انتقد تنظيم جدول الفعاليات المصرى مقارنة بالصينى الذي يحدد مواعيد الفعاليات وموقعها؟

- انتهينا من إعداد برنامج الفعاليات قبل أشهر، للتنسيق مع الجانب الصينى، والرجوع للجهات المعنية باستضافة النشاط، ومثلا عند إقامة فعالية بمسرح الهناجر، لا بد من مخاطبة المسرح للتأكد من استعداداته، واقتراحه الموعد المناسب لها، خاصة أننا لا نتحدث مع وزارة الثقافة فقط، بل سيتم إقامة أنشطة بالتعاون مع وزارتى السياحة والآثار.

■ ما هدف تنظيم هذه الفعالية؟

- الهدف هو إعطاء الفرصة لمزيد من التواصل بين البلدين، من خلال الثقافة، وهذا ظهر بعد توقيع عدد من الاتفاقيات، فالاحتفالية لها قيمة أكبر من مجرد المهرجان الفنى، وتعد وسيلة للتواصل الحكومى والشعبى، من خلال التبادل الثقافى.

■ ماذا عن الاحتفالية نفسها التي ظهر الجانب الصينى خلالها بصورة أفضل وإضاءة معبدالأقصر بالزخارف الصينية؟

- كان مقترح إقامة الحفل بالأقصر من جانب الصين، وتم إبلاغنا بوجود زيارة رئاسية، ورأينا أن إقامة الاحتفالية، ستمثل دعما للسياحة المصرية، وتم إخطارنا بوجود شركة صينية ستخرج الحفل.

ووقتها اقترحت أن تكون الأوبرا الشريك الرئيسى حتى تخرج الرؤية متوازنة، إلا أن التنفيذ في النهاية يخضع لرؤية الجانبين، وسافر الفريقان قبل الافتتاح بأيام، وآلية خروج الاحتفالية خارج نطاق اختصاصات القطاع.

وقد يكون القطاع الصينى «غلبنا» في الاحتفالية، من باب رغبة مصر في إظهار الحفاوة بالصين، وأتوقع أن يعطى حفل الختام في بكين الفرصة الكبرى للفنون المصرية لتبدو في أبهى صورة.

■ ما الأعمال التي تمنعك عن حضور احتفالية قمت بتنظيمها.. وما حقيقة خلافك مع الوزير حلمى النمنم؟

- لا خلافات بينى وبين الوزير، وتواجدى في القاهرة كان لاستقبال وفود من الصين، كما أننى وقعت بروتوكولات مع عدد من المسؤولين، منها بروتوكول بشأن الإنتاج السينمائى المشترك، ونسعى حاليا لتوقيع اتفاقية لتطبيق البروتوكول، خاصة أن السينما الصينية تدر دخلا يصل إلى 7 مليارات دولار سنويا، من خلال إنتاج 700 فيلم سنويا، منها 50 فيلما متوسطا وقليلا في التكلفة، وأغلبها يتم إنتاجه من جانب الدولة.

------------------------
الخبر : أهم الأخبار اليوم .. كاميليا صبحي رئيس «العلاقات الثقافية الخارجية»: الصين «غلبتنا» في احتفالية العام الثقافي من باب «الحفاوة» .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

أخبار ذات صلة

0 تعليق