أهم الأخبار اليوم .. «فريدوم هاوس»: 10 سنوات من «تردي الحرية».. و105 دولة تعاني «تدهورًا» بالحقوق

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قالت منظمة فريدوم هاوس الأمريكية، إن عدد دول العالم التي عانت من «انتكاسات» في الديمقراطية على مدار العقد الماضي، تجاوز الدول، التي شهدت تحسنات، موضحة أن نظرة عن كثب تكشف عن صورة «أكثر تعقيدًا».

وأظهرت نتائج توصلت لها المنظمة، عن «العالم في 2016» ونشرتها الأربعاء، أن الحريات شهدت «ترديا» في جميع أنحاء العالم خلال العشر سنوات الماضي، مشيرة إلى أن «السقوط الديمقراطي» يمثل «انفصالا» عن المكاسب الرائعة والمضطردة التي شهدتها الفترة ما بين 1975 إلى 2000 .

وأوضحت المنظمة: «أن 105 دولة عانت من تدهور تام في التقديرات الخاصة بها، فيما يتعلق بالحقوق السياسية والحريات المدنية، ما يزيد على نصف الدول ذات السيادة في العالم».

وأكدت، استنادا إلى مقياس مكون من 100 نقطة، أن معظم الدول التي شهدت ترديا خسرت ما بين 1 و10 نقاط، لافتة إلى أن هذا لا يرقى إلى خسارة كاملة في المكاسب التي تم تسجيلها خلال الجزء الأخير من القرن العشرين، ولكنه سبب يبعث على القلق .

وذكرت، أن معظم الدول أظهرت متسوى كبيرا من التراجع في الحريات، حيث سجلت 20 دولة تراجعا يزيد على عشر نقاط، منها دول تمارس نفوذا على الساحة العالمية أو في نطاق أقاليمها، مثل روسيا وتركيا وأثيوبيا وكينيا والمجر وفنزويلا

وأكدت، أن «التردي العالمي» في الحريات كان بين الدول التي تصنفها المنظمة في فئة غير الحرة«، ويتخذ فيها الحكام الديكتاتوريون مسلكا سيئا، مشيرة إلى أن كل دولة مستبدة كبرى أصبحت أكثر قمعا خلال عقد»التردي«.

وعن الدول التي عانت أكبر انتكاسات خلال العقد الماضي، أشارت «فريدوم هاوس»، إلى أن هناك خمس دول أربعة منها في أفريقيا وهي: جمهورية أفريقيا الوسطى وجامبيا ومالي وبروندي بينما تأتي البحرين في المرتبة الخامسة.

أما الدول التي شهدت معظم المكاسب الحقيقية، فكانت تونس وساحل العاج وبوتان وماينمار وفيجي، لافتة إلى أن هذه الدول تعرضت لتحولات كبرى صوب الديمقراطية بعد فترات من الديكتاتورية والحروب الأهلية والحكم العسكري .

وأكدت، أن عددا قليلا من الديمقراطيات الأكثر رسوخا شهدت تراجعا في الحريات، وكان التدهور في بعض الحالات حقيقيا، منبهة إلى أن 22 دولة في أوروبا عانت من نوع من الانتكاسة والتي تشمل أنماطا «مقلقة» في المجر وتركيا والبوسنة والهرسك واليونان وبلغاريا .

وعن الولايات المتحدة الأمريكية، قالت المنظمة، إنها أظهرت «تدهورا عاديا ولكنه ملحوظ على مدار العقد الماضي، معتبرة ذلك بـ»تطور غير معتاد«.

وأوضحت، أنه بالتركيز على المشكلات في أمريكا، نجد المخالفات في العملية الانتخابية والزيادة المزعجة في دور المال الخاص في هذه الانتخابات والعملية التشريعية، إلى جانب فشل إدارة الرئيس باراك أوباما في إنجاز وعدها بتحقيق مزيد من الانفتاح الحكومي والعيوب الخطيرة في جهاز العدالة الجنائية .

وخلصت، إلى أنه على الرغم من أن الولايات المتحدة تظل واحدة من أقوى الديمقراطيات في العالم، إلا أن الضعف في هذه المواضع بدأ يؤثر على الثقة الشعبية في المؤسسات الأمريكية ودورها كنموذج للعالم.

------------------------
الخبر : أهم الأخبار اليوم .. «فريدوم هاوس»: 10 سنوات من «تردي الحرية».. و105 دولة تعاني «تدهورًا» بالحقوق .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق