التحدى

0 تعليق 13 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الاجيال الحرة .. الأربعاء 13 يناير 2016 02:27 صباحاً ... الـتـحـــدى
-------------------------------
للـسـحــر ألـْفــى رقـْـيــةً –- لـيت حـبَّـك يهــديـنـــى راقـيـــا
فـى حبَّكــم يـشـهـدُ أربـعٌ --- سُـهْـــدى و أنـْجـُــمُ لـيــالــيـــا
و اضطرابْ قلبى عند اللُقَى -- و صمْتـى و انْعـقاد لســانـيــــا
و زدْ عليـه لـوعـة الشـوق –- و دقـَّات قـلبى عليك تـنـاديــا
أحـبُّــك يــا ظَـــالــمــــى --- و فى حبِّـك أعْـلنـتُ تـحـدِّيـــا
احتار الطبيب لـعـلَّاتـى --- و مـن العـلـةِ الجـســد خـالـيــا
بل ذاب القلب مـن التباعـد – و لقـياك للقلب أوقنه المداويا
فكـيـف تحـتار طـبـيـبـى -- ألا تعـلـم أنـك لـســت طـبيـبيـا
و الـطـبـيـب حـبـيـبـى --- أرجـوه يـومـا بـحالـى مـبالـيــا
و لا أسـألــه رفـقـــا .. فالـمـوت فى حبـه سيكـون شفيعيــا
لـذا أعلنت فى حبــه التحـديــا .. أعلنت فى حبــه التحـديــا
-------------------------------------------------------
بقلمى // مهندس _ محمد امــــام

محمد إمام
13,يناير,2016

------------------------
الخبر : التحدى .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : موقع شعراء

0 تعليق