موتٌ يلاحقني

0 تعليق 5 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الاجيال الحرة .. الثلاثاء 19 يناير 2016 01:28 صباحاً ... رائحَةُ الموتُ حَولي
تُذَكِرُني بِانتِهاءِ قِصَتي
أَشتَمُها في أنفاسي ..
في لَفتاتٍ غائرةٌ مِن عَيني
كلُ الأشياءَ حَولي تَموتُ
وَمَعَها صَدى كَلِماتي
هذا سَريرٌ يَنعي جَسداً
أُدمِيَ بِآلامي وَقَسوةُ عَذاباتي
حُروفٌ تَتَناثَرُ في مُخَيِلَتي أنهَكَها الألمُ
لِتَسقُطَ صَريعةً على وِسادَتي
ماذا أقولُ ....
وَالمَوتُ يَسحَقُ مَعَهُ ما تَبَقى مِن آخِرَ آمالي
هنا أَستَرجَعُ بَقايايَ اَ
نظُرُ بِعَيني لِتَناثُرَ أشلائي
أُحادِثُ النَفسَ لَعَلَها تُخبِرُني
كَيفَ جَنَيتُ على ذاتي
ما مِن أحدٍ تَبقى لي ..
رِفاقي .. أخِلائي .. أحِبائي
أَم مَن أَكثَرتُ لَهُمُ العَطاءَ
غارِسةً في دُروبِهِم زَهراتي
فَهَل مِنكُم مِن أحدٍ يُنبِؤني ..
كَيفَ لَهُمُ الرحيلَ عَن قَلبي !
نعم ... فَقَدتُ احساسي بِهِم
فَلَفَظَ بِهِمُ القَلبَ مَعَ آخِرَ أنفاسي
فَهُم مَن أضاعوا قَلباً بِقَسوَةِ القُلوبَ أفنَوه
كانَ رَبيعاً لَهُم وَمَأوى ..
تَكاتَفوا سَوياً فَأَحرَقوه
فَلِمَ أنا ؟! لماذا وَمَعَ كُلِ العَطاء ؟
فَقَد أَجزَلتُ في حُبي
لِمَ تَحكُمونَ بِوَفاتي
وَلَم تَنظروا وَراءَكم ما يَنزِفُ مِن دَمعي ؟؟
أموتُ وَحَسرَتي ألمٌ
يَشهَدُني في كُلِ أَروِقَتي
أبكي بِدَمعِ الموتِ نازِفٌ ..
فَتَبكيني حُروفُ دَواويني
فَلَذاتُ أكبادٍ طابَ لَهُمُ
صَوتُ الأنينِ في احتِضاري
تَناسَوا وَغَفلَةَ القُلوبِ بِأنني الحبُ ..
وَقَد فاضَت بِهِ لِأجلِهِم أنهاري
لَم يَعُد لي الآنَ الا وِسادَتي
تَحتَوي آلامي وَمَوتٌ بِانتِظاري
لَن اقولُ لا تَبكوني .. فَكُلي يَقينٌ
بِأَن لَن تَبكيني سِوى أشعاري
فَهِيَ مَن شَهِدَ الكَثيرَ مِن حُزني
تَبكي بِحُرقةِ الحُروفَ على أوتاري
أوتارُ قَلبٍ
فَقَدَت لَحنَها بَعدَ عَزفُكِ آلامي
فَيا جِبالَ الأرضِ تَهاوَي
مُعلِنةً أمامي انكِساري
ثوري بَراكينُ حُرقَتي وَأَعلِني
وَأَشعِلي جَسَدي بِانهِياري
وَاجتَمِعي رِمالَ الصَحاري
فَضُميني لِتَتَوارى عَنهُم أنظاري
وَيا رِياحُ اشتَدي وَاعصِفي ..
زَلزِلي قُلوباً لَن تَأبَه يوماً لِتِذكاري
عَلَهُم يَتَدارَكونَ بَعدَ رَحيلي
بِأَنَني قَضَيتُ الحياةَ
أرسُمُ بَسَماتُهُم بِمَراري
أماني محمد

أماني محمد
19,يناير,2016

------------------------
الخبر : موتٌ يلاحقني .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : موقع شعراء

0 تعليق