تصفح ثقافة وأدب

رساله

رساله

أشكو إليكٓ رسولنا ما نحن فيهِ أشكو دماء عروبةٍ بيدي سفيهِ أشكو إليكٓ صُراخٓ طفلٍ أعزلٍ وعويل أُنثى دمّروا ما تبتغيهِ صرنا رسول الله مثِلٓ قلائدٍ تُحمل لنيلِ رئيسُنا ما يرتضيهِ الآن يا هادي السلامٓ يراعُونا يُقتل وليس بوسعنا أن نفتديهِ شُبّانُنا أدمى الدمار ربيعهم والطفلُ يدخلُ قبرهُ بيدي أبيهِ......