عاجل

اخبار الثقافة اليوم .. "الشعر فى شرقى الأندلس" لـ"رشا غانم" عن دار الكتبى

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
صدر "الشعر فى شرقى الأندلس" للدكتورة رشا غانم عن دار الكتبى، ويركز الكتاب على منطقة شرقى الأندلس لما لها من ملامح خاصة سنتبينها من خلال فصوله.

وقد حدد ابن سعيد المغربى فى كتابه المُغرِب ومن قبله ابن بسام فى كتابه الذخيرة مفهوم شرقى الأندلس حين تحدثا عن مملكة بلنسية، وحددا لنا ما يتصل بالمملكة البلنسية مدنًا، وقرى، وحصونًا، ومن مدنها: "بَطَرْنَه، بنَّه، وشاطِبة، ودَانية. ومن حصونها: مَتِيطَة، يَانْبَه، مربيطر، وجزيرة شُقْر".

وقد سطع فى سماء بَلَنْسِية -عاصمة شرقى الأندلس- نجومٌ متلألئة تفيض شعرًا من نبع وجدانها، ورقة إحساسها، وفصاحة لسانها من خلال إبداعاتهم الشعرية، وقصائدهم السامقة، التى خلدت ذكر مملكة بلنسية، وما مرت به من أحداث، فكانت نتاجا شرعيًّا للبيئة بظروفها الجغرافية، والتاريخية، مما برهن على براعة شعراء شرقى الأندلس فى شتى الأغراض الشعرية المختلفة، فقد بثَّ الشعراء فى قصائدهم شجونهم وأحزانهم، فكانت كالمرآة التى عكست غريزة حب الأوطان، والحرص على البقاء حتى لو تكبدوا فى ذلك كل غالٍ ونفيس.

جمع الكتاب كوكبة من الشعراء الذين وصلتنا دواوينهم، منهم (ابن اللبانة ، ابن مغاور الشاطبى، ابن الزقاق ـ، ابن خفاجة ـ، الرصافى ابن حريق ، ابن مرج الكُحل ـ، وابن الأبَّار ـ، والمُطرِّف بن عَمِيرة ) إلى جانب شعراء آخرين تناثر شعرهم فى مختلف المصادر الأندلسية مغربية ومشرقية،منهم: (أبو جعفر بن البَنِّى، أبو عبد الله بن يربوع الشاطبى ،ابن سعد الخير، أبو طالب عبد الجبار الملقب بالمتنبى.

اشتمل الكتاب على مقدمة وتمهيد وبابين ، احتوى الباب الأول على أغراض الشعر فى ستة فصول : المدح،الوصف"وصف الطبيعة"،الغزل،الرثاء،الاستنجاد والاستغاثة،أغراض أخرى وتبعه الباب الثانى واحتوى على عناصر التشكيل الجمالى فى أربعة فصول:بناء القصيدة،اللغة والأسلوب،الصورة الشعرية،الإيقاع.ثم خاتمة تحتوى على أهم النتائج من الدراسة، واتبعتها سلسلة من مراجع البحث المهمة.

------------------------
الخبر : اخبار الثقافة اليوم .. "الشعر فى شرقى الأندلس" لـ"رشا غانم" عن دار الكتبى .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : اليوم السابع - ثقافة

0 تعليق