اخبار الثقافة اليوم .. الأميرة جواهر تفتتح معرض "الأرض وما بعدها" وفاروق حسنى: نهضة فنية فى السعودية

0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
برعاية خاصة من الأميرة جواهر بنت ماجد آل سعود، وحضور كبار الفنانين العرب والأجانب، شارك الفنان المصرى فاروق حسنى، وزير الثقافة الأسبق، فى افتتاح سمبوزيوم "الأرض وما بعدها" الذى أقامه المجلس الفنى السعودى بمدينة جدة.

وحضر الافتتاح العديد من الشخصيات الفنية والثقافية البارزة منها جاك لانج، رئيس معهد العالم العربى بباريس والشيخة مى آل خليفة، رئيسة مجلس الثقافة والآثار بالبحرين، وعدد من الفنانين التشكيليين الدوليين وبعض رجال الأعمال بالمملكة العربية السعودية منهم المهندس طلال الزاهد وعبد الله الشربتلى، بالإضافة إلى عشرات الفنانين الذين ملأت أعمالهم ساحة العرض المتميزة، ومنهم الفنان المصرى العالمى آدم حنين والفنان الكبير أيمن السمرى.

ومن المقرر أن يستمر السمبوزيوم حتى يوم السبت القادم 13 فبراير، ويختتم أعماله بلقاء مفتوح مع الشيخة مى آل خليفة وزيرة الثقافة البحرينية وفاروق حسنى وزير الثقافة الأسبق والذى سيستعرض فى اللقاء جهوده فى الحفاظ على التراث المصري، فى محاضرة بعنوان "إحياء التراث الثقافى فى مصر والتحديات التى واجهته" والذى سيتضمن أيضا عرض فيلم تسجيلى عن هذه الجهود.

ويأتى هذا السمبوزيوم ضمن مبادرة فن جدة «21،39» التى دشنتها رسمياً الأميرة جواهر بنت ماجد آل سعود، رئيس مؤسسة المنصورية ورئيسة المجلس الفنى السعودى، وكان لافتا للجميع مستوى الإقبال الكثيف الذى تمتع به السمبوزيوم، وحول مشاركته بهذا الحدث العربى الكبير يقول الفنان فاروق حسنى فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" إن السعودية تعيش أجواء نهضة فنية ملحوظة وأنه سعيد بهذه المشاركة المتميزة كما أنه يسعد دائما بتلبية دعوة الأميرة جواهر بنت ماجد آل سعود لإيمانه العميق بمدى حبها للفن وجديتها فى الاعتناء به وجهودها فى الحفاظ عليه.

كما أكد "حسنى" أنه سعيد أيضا بتلك النخبة المتميزة من الحضور على المستويين العربى والأجنبى، مؤكدا أنه سيستعرض فى كلمة المرتقبة جهوده فى الحقل الثقافى والفنى خلال مشوار حياته الممتد، سواء فى مجال الآثار أو التراث أو الثقافية والمكتبات ومراكز الإبداع ابتكرتها وزارة الثقافة لإحياء الأماكن التراثية والتاريخية وإعادة تقديمها إلى الجمهور.

وقال "حسنى" أنه بجانب السعادة بحسن التنظيم والاستقبال فإنه سعيد أيضا بالمستوى الفنى للأعمال المختارة للعرض فى السمبوزيوم ومن ضمنها أعمال كل من الفنان العالمى آدم حنين والفنان المصرى أيمن السمرى، كما لفت نظرى ذلك التقدم الهائل فى مستوى شباب الفنانين السعوديين والعرب مشيدا، فى هذا المجال، بجهود مؤسسة المنصورية التى ترأسها الأميرة جواهر بنت ماجد آل سعود التى استطاعت أن تخلق حالة فنية مبهرة فى السعودية.

وأضاف "حسنى" أنه يلمس فى كل مرة يزور فيها السعودية مدى الانفتاح الثقافى الذى دب فى أوصال المملكة، وذلك ليس على مستوى المؤسسات فحسب، وإنما على مستوى الأفراد أيضا، حيث شعر بمدى اهتمام السعوديين باقتناء الفن التشكيلى عامة والفن المصرى خاصة ومدى تنافسهم فى اقتناء اللوحات النادرة، وقال "حسنى" إن الدهشة تملكته حينما زار بيت رجل الأعمال السعودى طلال الزاهد الذى يعد من أشهر رجال الاقتصاد فى المملكة لكنه إلى جانب هذا يعد أيضا أحد أهم مقتنى اللوحات فى العالم العربى، حيث يزخر بيته بآلاف اللوحات الفنية التى تعكس مدى حبه للفن، وهو ذات الأمر الذى شعر به مع رجل الأعمال السعودى عبد الله الشربتلى، مؤكدا أن الفن المصرى تأسس فى البداية بفضل هذه الجهود الفردية التى قادها الأمير يوسف كمال ثم أصبحت مصر من أهم المحطات الفنية فى العالم، وهو ذات الأمر الذى يلمسه الآن فى السعودية.

------------------------
الخبر : اخبار الثقافة اليوم .. الأميرة جواهر تفتتح معرض "الأرض وما بعدها" وفاروق حسنى: نهضة فنية فى السعودية .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : اليوم السابع - ثقافة

0 تعليق