الثقافة للجميع ... يوسف زيدان: «المعلم» آمن بنشر «عزازيل».. ونجاحها كان سببًا في اتجاهي لكتابة «فردقان»

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الاجيال الحرة .. الجمعة 09 نوفمبر 2018 10:14 صباحاً ... شيماء شناوى
نشر فى : الجمعة 9 نوفمبر 2018 - 10:13 ص | آخر تحديث : الجمعة 9 نوفمبر 2018 - 10:13 ص

قال الدكتور يوسف زيدان، إن بداية تعاونه مع دار الشروق، كان مع مؤسسها محمد المعلم مضيفًا: «كنت أحب هذا الرجل، وأحب مناقشتنا المتعددة حول ما كنت أرسله له لطبعته، وكنا نستغرق ساعات طويلة في الحديث والمناقشة، وكانت فكرتي عن ابنه المهندس إبراهيم، أنه رجل يهتم بالرياضة والنادي الأهلي فقط، حتى توفى محمد المعلم، فجمع إبراهيم ما بين النادي الأهلي وصناعة النشر.
جاء ذلك فى حفل إطلاق روايته فردقان بمكتبة القاهرة الكبرى بالزمالك، وأضاف زيدان ألتقيت وإبراهيم المعلم مصادفة في معرض الكتاب بلندن، وسألني لماذا لا أنشر في «الشروق»، وطلب منى إرسال بعض مخطوطات لأعمال أود نشرها، وأرسلت إليه ما يقارب من 22 كتاب، ومخطوط رواية، قرأ عنوانها وقال عزازيل!
وتابع زيدان: برغم اعتراض مستشار النشر لديه وقتها على الرواية؛ إلا أن «المعلم» مارس سلطته وقرر نشرها، وصدرت «عزازيل» وحققت منذ صدورها رواجًا وأحدثت صدى كبيرًا عند الشباب، حتى قبل أن تنتبه إليها جائزة «البوكر» وتنشر عالميًا، فالرواية وصلت إلى الطبعة التاسعة قبل الجائزة.
وأضاف أن نجاح الرواية جعله ينتبه إلى استجابة الواقع العام، حيث كانت أعماله السابقة تخاطب مستوى نخبوي أكثر، فتسائل هل يعنى ذلك أن عليه ترك العمل التراثي، ومواصلة الكتابة في الفكر الثقافي العام؟

------------------------
الخبر : الثقافة للجميع ... يوسف زيدان: «المعلم» آمن بنشر «عزازيل».. ونجاحها كان سببًا في اتجاهي لكتابة «فردقان» .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : الشروق - ثقافة

أخبار ذات صلة

0 تعليق