الثقافة للجميع ... كتبت فردقان لأفتح المجال لتناول فلسفة ابن سينا

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الاجيال الحرة .. الجمعة 09 نوفمبر 2018 10:44 صباحاً ... شيماء شناوي
نشر فى : الجمعة 9 نوفمبر 2018 - 10:41 ص | آخر تحديث : الجمعة 9 نوفمبر 2018 - 10:41 ص

قال الدكتور يوسف زيدان، أنه منذ سنتين كنت يعمل على رواية بعنوان «حاكم»، وسأل نفسه يومها لماذا لا يكتب عن علمائنا من أصحاب الفكر المستنير؟
وأضاف «زيدان»: وبالفعل بدأت العمل على إحصائهم، ومنهم «أبو الريحان البيروني، ابن سينا» وغيرهم من العلماء، وقارنت بينهم، فوقع الاختيار على «بن سينا»، لأنه الأيسر على الناس في القراءة، كما أنه كتب عن حياته بعض الصفحات.
جاء ذلك فلا حفل إطلاق يوسف زيدان، لروايته «فردقان» بمكتبة القاهرة الكبرى بالزمالك.
وأضاف: بالرغم من كل ذلك كانت هنأك أشياء غير واضحة في حياة «ابن سينا»، منها ما قاله تلميذه أبو عبيد الجوزجاني، أن الشيخ الرئيس كان لديه شغف كبير بالنساء، ولا يكف عن المجامعة، ولقد رأيت أن هذا الكلام لا يتناسب مع فيلسوف وحكيم، تحصيله العلمي بلغ هذا الحد من الضخامة، كما أن «ابن سينا» منذ أن كان ابن الـ21 عامًا، قضى حياته في ألم، ثم وجدت أنه انتهى من كتابه "البر والأثم" وعمره 18عاما، فتساءلت ما الذي يجعل شاب في مثل عمره يهتم بأمر مثل هذا؟ لهذا قررت الكتابة عن حياته.
وأكد «زيدان»، أن الكتابة عن «ابن سينا»، كانت صعبة، وأرهقته أكثر من رواية «عزازيل»، من حيث مزج سيرة حياة الشيخ الرئيس، والجمع فيها ما بين الوقائع الفعلية التي حدثت «لابن سينا» والمساحة الخيالية للروائي، قائلًا: «حاولت أن أجعلها رواية تليق بابن سينا، وتدل على عمق مأساتنا الممتدة منذ 1000 عام.

------------------------
الخبر : الثقافة للجميع ... كتبت فردقان لأفتح المجال لتناول فلسفة ابن سينا .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : الشروق - ثقافة

أخبار ذات صلة

0 تعليق