الثقافة للجميع ... مروة الصحن تحتفظ بعضوية مجلس إدارة الاتحاد الدولي للجمعيات ومؤسسات المكتبات للدورة الثانية

0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ


الاجيال الحرة .. الثلاثاء 21 مايو 2019 04:08 مساءً ... نشر فى : الثلاثاء 21 مايو 2019 - 3:30 م | آخر تحديث : الثلاثاء 21 مايو 2019 - 4:09 م

فازت الدكتورة مروة الصحن، مديرة مركز الأنشطة الفرنكوفونية بمكتبة الإسكندرية، بعضوية مجلس حكام الاتحاد الدولي للجمعيات ومؤسسات المكتبات (إفلا IFLA) للمرة الثانية على التوالي، لدورة تمتد من 2019 إلى 2021، وهي أول سيدة مصرية، وثاني ممثل مصري، تصل إلى عضوية المجلس.

لمروة الصحن باع طويل في إدارة المكتبات ولعبت دوراً مشهوداً في إنشاء العديد من المشروعات الثقافية وتنمية أعمالها، مستفيدة من تخصصها في علوم المكتبات والمعلومات، حيث عملت بنفس التخصص بمكتبه الإسكندرية منذ تدشين هذا المشروع القومي الكبير الذي ساهمت في إنشائه وتطويره.

والتحقت الصحن بالاتحاد الدولي منذ 2003، ثم أصبحت عضوًا عاملًا منذ 2005، وتولت رئاسة لجنة الوسائط المتعددة، وهي مسئول الاتصالات للجنة الحفظ والترميم للاتحاد منذ 2015، وقد حصلت الصحن على رسالة الماجستير عام 2007، والدكتوراه من قسم المعلومات والاتصالات بجامعة باريس 8 بفرنسا بعام 2012.

ونظراً لتميز عملها وما أسفر عنه جهدها في الدورة الأولى لعضويتها بمجلس الإدارة بين عامي 2017 و2019، حصلت مروة الصحن في الانتخابات الأخيرة على 745 صوتاً في المركز الثاني بعد ممثل الولايات المتحدة الذي حصل على 801 صوت، متفوقة على ممثلي سنغافورة واليونان والدنمارك والصين والسويد وفنلندا والبرازيل، وأحد ممثلي دولتي المكسيك وجنوب أفريقيا، وسينضم هؤلاء المرشحون الناجحون لمجلس إدارة الاتحاد، برئاسة باربرا ليسون من ألمانيا.

بينما لم يحالف الحظ ممثلو دول فرنسا وسلوفينيا وماليزيا وبريطانيا وكندا ونيوزيلندا وبولندا وسلوفاكيا وليتوانيا وروسيا.

ومجلس إدارة الاتحاد هو المسئول عن تسيير شئون الاتحاد وفقاً لتوجيهات الجمعية العامة، ويتألف مجلس الإدارة من رئيس منتخب و10 أعضاء منتخبين مباشرة، و5 أعضاء منتخبين بصفة غير مباشرة من قبل لجنة المهنيين.

والاتحاد الدولي لجمعيات ومؤسسات المكتبات (إفلا) هو الهيئة الدولية الرئيسية التي تهتم المكتبات وخدمات المعلومات ومستخدميها، وقد تم تأسيسها في اسكتلندا عام 1927، ولديها أكثر من 1600 عضو، من حوالي 150 دولة من جميع أنحاء العالم، وتم تسجيل الإفلا في هولندا عام 1971، وتستضيف المكتبة القومية بهولندا المركز الرئيسي للإفلا.

وتعتبر (إفلا) منظمة دولية مستقلة غير حكومية وغير هادفة للربح، وتسعى باستمرار إلى تشجيع وتعزيز المكتبات وحماية مصالحها في المنتديات الدولية، كما تنظم ورش عمل وحلقات بحث، في أماكن مختلفة من العالم، من أجل تعزيز الممارسات المهنية، وزيادة الوعي بالأهمية المتزايدة للمكتبات في العصر الرقمي.

------------------------
الخبر : الثقافة للجميع ... مروة الصحن تحتفظ بعضوية مجلس إدارة الاتحاد الدولي للجمعيات ومؤسسات المكتبات للدورة الثانية .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : الشروق - ثقافة

أخبار ذات صلة

0 تعليق