الثقافة للجميع ... إيناس عبدالدايم: احتفالية مصر والصين بالأقصر رسالة سلام للعالم

0 تعليق 32 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الاجيال الحرة .. السبت 23 يناير 2016 10:50 صباحاً ... فرق من دار الأوبرا تقدم عروضها قريبا فى المدن الصينية

قالت الدكتورة إيناس عبدالدايم، رئيس دار الأوبرا المصرية، إن الاحتفالية التى شهدها الرئيسان المصرى عبدالفتاح السيسى والصينى شين جى بينج، بمناسبة حفل افتتاح العام الثقافى المصرى الصينى، داخل معبدالاقصر، مساء الخميس، تعد رساله سلام هامه للعالم أجمع، تؤكد على عمق العلاقات بين الشعبين والحضارة التى تربطهما، وأن الفن يمكنه تخطى الحواجز الجغرافية والعرقية ويدفع بالشعوب نحو التقدم والحضارة الإنسانية.


وأضافت أن هذا الاختيار تم وضعه بالتنسيق بين الجانبين المصرى والصينى، حيث وضعنا فى الاعتبار تاريخ الدولتين، وكيف تلتقى الحضارتان المصرية والصينية على أرض التاريخ ومهد الحضارات فى معبدالأقصر، لذا تم وضع فقرات تتناسب ويمكن دمجها مع الفنون الصينية، بحيث تتعانق الثقافتان والحضارتان معا فى نسيج واحد للتعبير عن تاريخ الدولتين.


وأوضحت أن البرنامج اعتمد على الموسيقى التقليدية الصينية والموسيقى العربية ممثلا فى عمل من أهم اعمال الموسيقار الكبير رياض السنباطى، ممثلا فى لونجا رياض. وقدمها عازفون من مصر والصين وأيضا الرقصات فلكلورية والباليه من الصين، ورقصات فرعونية لفرقة باليه أوبرا القاهرة، فضلا عن اختيار فقرات غنائية من أوبرا توراندوت للمؤلف الإيطالى بوتشينى والتى تدور أحداثها فى الصين، ومن الجانب المصرى تم اختيار أوبرا عايدة والعملين لهما خلفيتهما التاريخية للدولتين وقام بغنائهما مغنان من البلدين، مما أكد على التقاء الثقافتين بلغة واحدة هى الفن.


وعن الأوبرا الجديدة التى سيتم بناؤها فى الأقصر، تقول عبدالدايم، إن الأقصر متحف مفتوح ومقصد سياحى عالمى، وبالفعل تم تخصيص أرض لبناء أوبرا بها لتكون نافذة يطل منها العالم على الثقافة والفنون المصرية، وتكون رافدا جديدا للفنون والثقافة المصرية، وجارٍ حاليا اتخذ الإجراءات اللازمه لتنفيذها لتكون صرحا جديدا يليق بمكانة محافظة الأقصر.


وأكدت عبدالدايم: «كما اتفقنا مع الجانب الصينى بالفعل على رد الزيارة خلال العام الثقافى مصر الصين، حيث سيتم سفر عدة فرق من دار الأوبرا المصرية لتقديم عروضها فى مجموعة من المدن الصينية».
من جانبه، أعرب عازف البيانو العالمى، لانج لانج، الذى يعد من أهم عازفى هذه الآلة عالميا، عن سعادته بالعزف فى أعماق التاريخ الإنسانى بالأقصر وللشعب المصرى، وأشاد بالمستوى الفنى المتميز للأوركسترا المصرى وقائده، وقال إنه يضم مجموعة عازفين مهره مؤهلين، لكى يكونوا من أهم الأوركسترات فى المنطقة.


وأضاف أن كونشرتو النهر الأصفر، وهو النهر الأم فى الصين، إهداء إلى نهر النيل العظيم فى مصر، وقال اخترت أن أعزف مقطوعة سيد درويش «طلعت يا محلى نورها»، لأننى أعى قيمة سيد درويش، وأعلم أنه من كبار الموسيقيين العرب، وله فضل فى ازدهار الموسيقى العربية، وواضح أنه كان سابقا لعصره فعلا، وهذا ما لمسته من تلك الموسيقى التى عزفتها منفردا على البيانو، على الرغم من عدم إدراجها فى برنامج الحفل وبدون بروفات، لأقدمها للشعب المصرى، وأشار لانج، أنه لمس الحب والود والكرم من الشعب المصرى منذ لحظه وصوله إلى الأقصر.


وقالت مغنية الأوبرا العالمية السوبرانو إيمان مصطفى، إنها على الرغم من غنائها أوبرا عايدة على العديد من مسارح العالم، إلا أن هذا الحفل له طبيعة خاصة فى أرض طيبة بين أحضان الحضارة المصرية الضاربة بجذورها فى أعماق التاريخ وأمام الزعيمين المصرى والصينى، وهذا فى حد ذاته وسام على صدرى، ورصيد جديد يضاف لتاريخى الفنى.

------------------------
الخبر : الثقافة للجميع ... إيناس عبدالدايم: احتفالية مصر والصين بالأقصر رسالة سلام للعالم .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : الشروق - ثقافة

أخبار ذات صلة

0 تعليق