عاجل

اخبار الثقافة اليوم .. هل اقترب رحيل كاميليا صبحى عن قطاع العلاقات الخارجية بوزارة الثقافة؟

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
أثار غياب كاميليا صبحى، رئيسة قطاع العلاقات الثقافية الخارجية بوزارة الثقافة، عن الاحتفالية التى تمت إقامتها فى الأقصر، بمناسبة حفل افتتاح العام الثقافى المصرى الصينى، يوم الخميس الماضى، التساؤل عند المهتمين بالشأن الثقافى عامة والمهتمين بحركة قيادات وزارة الثقافة خاصة، فقد كان من المفترض أن يكون "قطاع العلاقات الخارجية الثقافية" هو أو الحاضرين إلى هذه الاحتفالية لأنه – من المفترض أيضا- القائم الأول عليها، لكن مع هذا حضر العديد من القيادات المسئولة داخل وزارة الثقافة للاحتفالية التى حضرها الرئيسان (المصرى والصينى) مثل الدكتورة إيناس عبد الدايم رئيس دار الأوبرا المصرية والدكتور أبو الفضل بدران رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة والدكتورة أمل الصبان، الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة، حسن خلاف رئيس قطاع مكتب وزير الثقافة، ولم تحضر كامليا صبحى!

مصادر عدة من داخل وزارة الثقافة أكدت لـ"اليوم السابع"، أن الأجواء متوترة بين وزير الثقافة "حلمى النمنم" من جهة والدكتور كامليا صبحى من جهة أخرى، مؤكدين أن سبب هذا التوتر هو إدارة "صبحى" لملف العام الثقافى المصرى الصينى بشكل غير مرض للوزير، حيث أن رئيسة قطاع العلاقات الخارجية الثقافية لم تتعاون مع بقية القيادات بشكل إيجابى، وهو ما أدى إلى تأخر الإعداد للعام الثقافى واحتفالية إطلاقه حتى قبيل هذا الحدث الرفيع بأسابيع قليلة، وهو ما دفع الوزير إلى تدارك هذا الأمر بأن يسحب إدارة ملف العام الثقافى المصرى الصينى من "صبحى" إلى حسن خلاف، رئيس قطاع مكتب الوزير، وهذا هو سبب تكريم "خلاف" بعد حفل الافتتاح بمصافحة كل من الرئيس المصرى عبد الفتاح السيسى والرئيس الصينى "تش جين بينج" بعد انتهاء الحفل، بالإضافة إلى الدكتورة "إيناس عبد الدايم التى اعتبرتها المصادر "العمود الفقرى" للاحتفال، وبعض الفنانين الذى شاركوا فى الحفل، وهو ما دفع مصادرنا إلى القول: السؤال هنا ليس "هل اقترب رحيل كامليا صبحى؟" بل "متى سترحل كامليا صبحى"؟

------------------------
الخبر : اخبار الثقافة اليوم .. هل اقترب رحيل كاميليا صبحى عن قطاع العلاقات الخارجية بوزارة الثقافة؟ .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : اليوم السابع - ثقافة

0 تعليق