اخبار الثقافة اليوم .. "لطف الأعداء"للسودانية ليلى أبوالعلا تكشف..الإرهاب الدينى نتيجة حروب القرن الـ19

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
مر العالم فى السنوات العشرة الأخيرة، بالعديد من العمليات الإرهابية المتسمة بالعنف والتى اتخذت من تطاولت على الدين واعتبرته مرجعا لها ولعملياتها، وأحدثت تلك العمليات ضجة كبيرة على مستوى العالم، وراح بسببها العديد من الضحايا، ربما كان أولها ما حدث فى 11 سبتمبر 2001 بأمريكا، ومنذ ذلك الحين خرجت العديد من الكتب والدراسات والروايات المختلفة التى تتحدث عن الإرهاب وطرق التغلب عليه، وكان آخرها رواية "لطف الأعداء التى قدمتها الكاتبة السودانية ليلى أبو العلا.

يشار إلى أن رواية "لطف الأعداء" تملك سمات إبداعية ونفسية مهمة وتلتقط قلق العالم من الإرهاب الذى زاد خلال السنوات الأخيرة، وتبحث عن الماضى الذى صنع الإرهاب وتدينه وتحاسبه، هذا بالإضافة إلى أنها تصل إلى ماضى مثير للجدل، تتحدث عنه وتعرض لمناطق حزنه وضعفه، وتتساءل كيف صمتنا عن الإرهاب بينما كان يتشكل أمام أعيننا؟

وتعاملت ليلى أبو العلا فى روايتها على أن العالم كله واحد وما يحدث فى شرقه بالتأكيد يترك أثره فى الغرب، حيث قدمت الكاتبة فى روايتها خرائط تربط العالم على الصعيدين الشخصى والسياسى إلى حد ما، فالرواية عبارة عن نسيج من الخيال لاستكشاف لحظة تاريخية منسية إلى حد كبير، وتستند القصة على فكرة أن تواجد السلاح الذى يرجع،واقعيا، إلى الزعيم المسلم الإمام شامل، وهو قائد سياسى ودينى آفارى فى شمال القوقاز، كما ترصد الرواية استمرار الصراع بين الروس لعقود فى منتصف القرن 19، والكتاب يحمل إسقاطا على كل ما يحدث.

وعلى الرغم من الألم الحقيقى الموجود فى الرواية إلا أن الكتابة ليلى أبو العلا استعانت فى روايتها، بجزء كبير من الخيال لرصد تاريخ الحرب القوقازية، فقدمت البطلة، ناتاشا ويلسون التى ولدت فى الخرطوم لأم روسية وأب سودانى، وكان عملها الأكاديمى فى الجامعة الاسكتلندية، وكانت دراستها عن الحرب القوقازية فى القرن الـ19، والتى شهدت المقاومة الإسلامية على العمليات العسكرية روسيا التى تسعى إلى التوسع جنوبا ضد المناطق والجماعات القبلية فى القوقاز بما فى ذلك الشيشان، داغستان، القراشاى والشركس.

انتهت الحرب فى الجزء الشرقى من شمال القوقاز فى عام 1859 عندما ألقى القبض من قبل الروس على الإمام شامل الذى استسلم وقام بمبايعة القيصر وانتقل للعيش فى وسط روسيا.

كما رصدت الروائية "ليلى" أنه فى يوم ما اكتشفت أن أحد طلابها "عوز" يمتلك الإرث الاستثنائى لسيف الإمام شامل، وهو واحد من كبار زعماء قوى المقاومة، وعلمت أنه يزور منزله باستمرار، هذا بالإضافة إلى أنها تناولت نوعية الأسلحة المستخدمة فى الجهاد، التى ترجع إلى العصور الماضية، ومن هنا توالت أحداث الرواية.

الجدير بالذكر أن "لطف الأعداء" نشرت فى المملكة المتحدة فى الصيف الماضى، واستطاعت ليلى من خلالها أن تقدم قصة متعددة الطبقات وغنية بالأحداث، حيث إنها قدمت معالجة بعض من القضايا تعالج القضايا الملحة المعاصرة التى توفر لجمهورها خلفية كافية لمتابعة هذه المناقشة التى تحول معنى تغيير الجهاد، وتاريخ الصوفية والسياسة العنصرية للحرب على الإرهاب.

اليوم السابع -1 -2016

------------------------
الخبر : اخبار الثقافة اليوم .. "لطف الأعداء"للسودانية ليلى أبوالعلا تكشف..الإرهاب الدينى نتيجة حروب القرن الـ19 .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : اليوم السابع - ثقافة

0 تعليق