عاجل

دبى ومحور قناة السويس

0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

دبى مدينة صغيرة فى الوطن العربى جذبت أنظار العالم بما حققته من نجاح فى آخر 20 سنة. ماذا حققت؟ دبى الآن المركز الرئيسى فى الوطن العربى لمعظم الشركات العالمية. تحقق حوالى 82 مليار دولار سنوياً كناتج قومى (ربع الناتج القومى لمصر). هى مركز لوجيستى عالمى. تصدر سنوياً 133 مليار دولار صادرات (7 أضعاف صادرات مصر). تمتلك شركة طيران الإمارات بها أربعة أضعاف الطائرات التى بـ«مصر للطيران»، وبها ميناء يُعتبر الـ9 على العالم. كل ذلك ممكن تحقيقه فى منطقة محور قناة السويس وممكن أيضاً أكثر من ذلك. هل نحن على الطريق الصحيح لتحقيق ذلك؟ لا أدرى ولكنى أشك بأننا على الطريق الصحيح. لماذا؟ لأنى لا أعرف أى معلومات عن مدى التقدم الذى تم عندنا، فنحن فى مصر نحترف عدم وضع أهداف محددة، ولا نضع خططا للوصول إلى هذه الأهداف. كان من الممكن أن يتم إعلان- مثلاً- أننا نهدف لتحقيق 100 مليار دولار صادرات قبل عام 2025 من منطقة محور قناة السويس، وكان من الممكن أن نضع خطة مفصلة لكيفية الوصول إلى ذلك الهدف، ولكننا لم نعلن أى هدف حتى الآن. الأهداف واحد من ثلاثة: عدد فرص العمل، حجم الصادرات، أو حجم الناتج المحلى الإجمالى. وبالمناسبة كلها مرتبطة ببعضها. المهم أن نبدأ. لأن المشكلة بعد ذلك فى التنفيذ.

من الـ133 مليار دولار التى تصدرها دبى، تصدر 36 مليار دولار منتجات مصنعة فى الإمارات، و97 منتجات تم استيرادها وتخزينها بهدف التصدير، وهذا ما يسمى re-export. هل درسنا المنتجات التى من الممكن أن نصنعها والمنتجات الأخرى التى من الممكن أن نخزنها ونعيد تصديرها؟ هل حددنا الدول التى نريد التصدير إليها؟ دبى تصدر معظم إنتاجها إلى 3 دول: السعودية والهند وإيران. وأكبر المنتجات التى تصدرها هى الذهب والألماظ والسيارات والهواتف المحمولة. هل وضعنا نظاما جمركيا وحوافز ضريبية لكى نكون مركزا لوجيستيا عالميا؟

منطقة محور قناة السويس من الممكن أن تكون مركزا لوجيستيا عالميا، ولكن علينا وضع خطة واضحة بتفاصيلها: خطة لتطوير الصناعة (بتجهيز مناطق صناعية كثيرة ببنية تحتية وبحوافز للاستثمار)، وخطة لتطوير نظام إعادة التصدير re-export (بتجهيز شبكة مواصلات على مستوى عالمى، خصوصا للنقل البحرى والجوى).

«نحن فقراء جداً. نحن تخلفنا كثيرا. لابد أن نقر ونعترف بذلك. المشوار للنجاح طويل جدا ويحتاج للكثير من العمل، وعلينا أن نتعلم كثيرا من الدول التى سبقتنا».. هذه كانت كلمات دنج شياو بنج Deng Xiao ping، الرجل الذى له الفضل فى تطوير اقتصاد الصين، فى خلال زيارته لليابان عام 1978. «دنج» وضع خطة لمضاعفة الناتج المحلى الإجمالى 4 أضعاف قبل عام 2000، ونجح فى تحقيق 6 أضعاف.

مات «دنج» فى عام 1997 وعاشت الصين وتقدمت وازدهرت. يا ليتنا فى مصر نبدأ بوضع هدف نريد تحقيقه فى منطقة محور قناة السويس ووضع خطة لتحقيق ذلك الهدف. وقتها سنجد عدد الناس التى تحاول الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا يقل تدريجياً، فنفس الشىء كان يحدث فى الصين بهجرة غير شرعية إلى هونج كونج، والآن أصبح الرجل الصينى يرفع رأسه وهو مسافر إلى معظم دول العالم، فهو مثلاً لا يحتاج إلى فيزا للسفر إلى الإمارات وإلى العديد من الدول، بينما يحتاج المصرى إلى فيزا للسفر إلى الإمارات.

«ارفع رأسك فوق أنت مصرى».. شعار سيتحقق إن شاء الله عندما نبدأ نهضة اقتصادية حقيقية مبنية على خطة لزيادة الصادرات.

------------------------
الخبر : دبى ومحور قناة السويس .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

أخبار ذات صلة

0 تعليق