التكليف والممكن

0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الرئيس حريص على القطاع العام. طلب من وزير الاستثمار أشرف سالمان أن ينهض بهذا القطاع. هناك شركة قابضة تسيطر على هذا القطاع.

قابلة للإدارة. قابلة للنجاح. قابلة للإسهام فى ميزانية الدولة بنصيب وافر. قابلة لتكون إضافة للاقتصاد الوطنى. وليست عبئا عليه. لكن السؤال: حتى نصل لذلك ونحصد هذا النجاح. هل أعطى الرئيس للوزير التفويض الذى يسمح بكل هذا؟

القطاع العام له تجاربه الناجحة جدا. فى الصين مثال ونموذج يُحتذى. هناك صناديق مهولة بمئات المليارات من الدولارات. تملكها الدولة. تتعامل بها فى الأسواق العالمية. الصين فهمت اللعبة. لم تضحك على نفسها. لم تكبح جماح هذه الاستثمارات المهولة. زودت شركاتها بمديرين أكفاء للغاية. لا يقابلون الحد الاقصى من المهارة والقدرات. بل بالعكس أعطتهم كل الامتيازات التى تعطيها الشركات العالمية لمديريها. التى لها نفس الحجم. أعطتهم الأسهم. منحتهم الحق فى شراء أسهم مجانية. فى الحيازة على أسهم مجانية. قدمت لهم رواتب بالمفاهيم العالمية. والأهم من كل هذا أنها أطلقت أيدى هؤلاء فى إدارة هذه الشركات. وحاسبتهم على النتائج الختامية. التى جاءت أكثر من مبهرة.

أصبح رئيس أى شركة صينية يجلس. يتفاوض. فى مقابل رئيس شركة جنرال موتورز أو شركة لوك هيد. هو يقابله فى الكفاءة. والأجر. وفى كل شىء. لهذا نجحت شركات القطاع العام الصينية لأنها تدار بعقلية العالم الاقتصادية. عقلية اليوم. لا حد أقصى هناك. ولكن أن تأتى بكل هذه الشركات التى يملكها قطاع الأعمال. وتطلب إدارتها وأنت تضع قيودا للرواتب، وبالتالى قيودا على الكفاءات. وقيودا على المديرين أنفسهم. فلن نحقق شيئاً.

شركة المراجل البخارية. كان يمكن بيعها على أنها استثمار عقارى. هنا تساوى المليارات. أى أنه كان من الممكن أن تباع الأرض. وتنتقل شركة المراجل لأى قرية من القرى الأكثر فقرا. نفس الشىء بالنسبة للحديد والصلب. يجب أن ينظروا إليها كعقار. ممكن إشراك رأس مال وطنى من القطاع الخاص فيها. ممكن شركة أحمد عز. إن وجدوا فى ذلك فائدة ومنفعة للشركة ولاقتصاد القطاع العام.

خلاصة القول: يجب على الدولة أن تفتح الأبواب أمام الكفاءات بشرطين: معاملتهم كمديرين على المستوى العالمى، دون حد أقصى للرواتب. وبصلاحيات مطلقة. دون ذلك لن تنجح التجربة مهما تكررت. حتى لو كان الوزير أشرف سالمان.

------------------------
الخبر : التكليف والممكن .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

أخبار ذات صلة

0 تعليق