عشرة أفلام فازت بجوائز الأوسكار للأفلام الروائية الطويلة

0 تعليق 29 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كما توقعنا أمس الأول، فاز الفيلم المجرى «ابن سول» إخراج لازلو نيميس بجائزة أحسن فيلم أجنبى في مسابقة الأوسكار، وفاز الفيلم الأمريكى «داخل خارج» إخراج بيتى دوكتير بجائزة أحسن فيلم تشكيلى طويل، وكلا الفيلمين عرض لأول مرة في مهرجان كان، وفازا بجائزة «جولدن جلوب».

وكما توقعنا أيضاً فاز «فتاة في نهر: ثمن الغفران» إخراج شرمين عبيد- جناتى بجائزة أحسن فيلم تسجيلى قصير، والذى تتناول فيه المخرجة والصحفية الباكستانية ما يعرف باسم «جرائم الشرف» في المجتمعات الإسلامية، وفاز ليوناردو دى كابريو بجائزة أحسن ممثل عن دوره في «المنتقم» إخراج اليخاندرو جونزاليس إيناريتو، وكان قد فاز بجائزة «جولدن جلوب»، وفاز مارك ريالانس بجائزة أحسن ممثل في دور مساعد عن دوره في «جسر الجواسيس» إخراج ستيفن سبيلبيرج، وفاز إينو موريكونى بجائزة أحسن موسيقى عن «المكروهون الثمانية» إخراج كوينتين تارانتينو، وكان قد فاز بجائزة «جولدن جلوب»، وفاز «المنتقم» بجائزة أحسن إخراج وأحسن تصوير وكان قد حصل على أكبر عدد من الترشيحات «12 ترشيحاً» وفاز بثلاث جوائز، وفاز بأحسن إخراج في «جولدن جلوب».

فازت عشرة أفلام بجوائز الأفلام الروائية الطويلة الـ18، وهى إلى جانب الأفلام المذكورة:

■ «ضوء كاشف» إخراج توماس مكارثى الذي فاز بجائزة أحسن فيلم وأحسن سيناريو أصلى، وكان قد رشح لـ6 جوائز.

■ «غرفة» إخراج لينى إبراهامسون الذي فاز بجائزة أحسن ممثلة «برى لارسون» التي فازت بجائزة «جولدن جلوب»، وكان قد رشح لـ4 جوائز.

■ «النقص الكبير» إخراج آدم مكاى الذي فاز بجائزة أحسن سيناريو عن أصل أدبى، وكان قد رشح لـ5 جوائز.

■ «سبكترا» إخراج سام مينديس الذي فاز بجائزة أحسن أغنية «الكتابة على الحائط»، ولم يرشح لغيرها، وفازت نفس الأغنية بجائزة «جولدن جلوب».

■ «ماكس المجنون: طريق الغضب» إخراج جورج ميللر الذي عرض في مهرجان كان خارج المسابقة لأول مرة، ورشح لعشر جوائز أوسكار، وفاز بـ6 وهى جوائز مونتاج الصورة ومونتاج الصوت وميكساج الصوت والدكور والأزياء والماكياج.

■ «إكس ماكينا» الذي رشح لجائزتين، وفاز بجائزة أحسن مؤثرات بصرية.

■ «الفتاة الدنماركية» الذي رشح لـ4 جوائز وفاز بجائزة أحسن ممثلة في دور مساعد «أليسيا فيكاندر»، وكان عرضه العالمى الأول في مهرجان فينسيا.

وفاز بجائزة أحسن فيلم تسجيلى طويل «آمى» إخراج أسيف أباديا عن المغنية آمى وينهاوس، وبجائزة أحسن فيلم روائى قصير «ثقل اللسان» إخراج بينجامين كيرى.

ولمهرجان دبى الحق في أن يفخر بعرض «ضوء كاشف» الفائز بأوسكار أحسن فيلم وأحسن سيناريو أصلى، و«غرفة» الفائز بأوسكار أحسن ممثلة والذى عرض في الافتتاح، و«النقص الكبير» الفائز بأوسكار أحسن سيناريو عن أصل أدبى، والذى عرض في الختام.

■ أرقام الأوسكار

اشترك في التصويت على جوائز الأوسكار 6261 عضواً في الأكاديمية الأمريكية لفنون وعلوم السينما التي تنظم المسابقة، وتم بث الحفل مباشرة في 225 دولة، وأقيم على مسرح به 3401 مقعد، وكان طول السجادة الحمراء أمام المسرح 152 متراً، وتتسع لـ745 فرداً من الجمهور، وطول التمثال الذهبى رمز الجوائز 34.2 سنتيمتر ووزنه 3.9 جرام، وكان البث التليفزيونى المباشر للحفل قد بدأ عام 1953 وكانت أطول حفلة 4 ساعات و23 دقيقة عام 2002، وأقصر حفلة ساعة و40 دقيقة عام 1959، والجوائز 24، منها 18 للأفلام الروائية الطويلة، لكن عدد الأوسكارات من أول دورة عام 1929 بلغ ثلاثة آلاف وواحد بسبب عدد المنتجين الذين يشتركون في إنتاج الأفلام الفائزة بجوائز أحسن الأفلام.


samirmfarid@hotmail.com

------------------------
الخبر : عشرة أفلام فازت بجوائز الأوسكار للأفلام الروائية الطويلة .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

0 تعليق