عاجل

استثمار اللجنة الأوليمبية واتحاداتها

0 تعليق 79 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

قرار مهم وضرورى جدا هو الذى اتخذته اللجنة الأوليمبية المصرية ببدء تأسيس شركة استثمارية لخدمة اتحاداتها الرياضية المختلفة وتأمين وتوفير موارد مالية جديدة لها.. المهم والضرورى هنا هو مجرد التفكير والبدء أخيرا فى البحث عن موارد مالية وحلول حقيقية للأزمات الاقتصادية الدائمة لمختلف اتحاداتنا الرياضية.. فاللجنة الأوليمبية واتحاداتها كانت قد استكانت واستراحت طيلة السنين الماضية لفكرة الجلوس فوق رصيف الأيام انتظارا لما ستقبل أن تعطيه لها الحكومة.. واقتنع كثيرون فى اللجنة والاتحادات بأن السكون وتكرار المطالب بأى منح مالية والعزف على نغمة الشكوى هو أكثر راحة وامتاعا من الجهد والفكر والتعب ومحاولة البحث عن أى حلول حقيقية.. ولهذا كان رائعا أن يبدأ تفكير جديد وأن يكون هناك منهج مختلف لا ينتظر الدعم والعطايا.. إلا أن المشكلة هى تلك الشركة الاستثمارية والتى قيل بشأنها إن اللجنة الأوليمبية ستنتظر صدور قانون الاستثمار الجديد لتبدأ اللجنة إنشاء هذه الشركة بالفعل.. وقد أكون عجزت عن فهم المقصود أو أن هناك أمورا وقواعد وحسابات فى علم الاستثمار لا أعرفها باعتبارى لم أدرس اقتصادا أو استثمارا.. فأنا حتى هذه اللحظة لا أظن أن اللجنة الأوليمبية والاتحادات الرياضية لا تحتاج لأى شركات استثمارية.. وليست مضطرة أصلا لانتظار أى قوانين جديدة للبدء فى البحث عن موارد مالية جديدة.. فالاستثمار يعنى توفير وامتلاك المال أولا ثم الشروع فى استثماره.. أو يعنى أن هناك مستثمرين سيقدمون هذا المال لتأسيس هذه الشركة الجديدة.. والذى أعرفه أنه لا اللجنة الأوليمبية واتحاداتها تملك أى فائض مالى ولا وظيفتها تأسيس أى شركات استثمارية.. وأعرف أيضا أنه ليس هناك رجال أعمال على استعداد لخوض شراكة استثمارية مع أى لجنة أوليمبية وأى اتحاد رياضى غير كرة القدم.. وكل ذلك لا يعنى عدم سعادتى واحترامى لهذا الفكر الجديد للبحث عن موارد مالية حقيقية.. ولكننا مختلفون فى أسلوب الحصول على هذه الموارد.. وقد يكونون هم على صواب وقد أكون أنا.. لكننى سأبقى مقتنعا بأن الخطوة الأولى لأى لعبة فى مصر غير كرة القدم هى البحث أولا عن نجاحات وانتصارات إقليمية ودولية.. ثم إجادة تسويق هذه البطولات والانتصارات اجتماعيا وإعلاميا واستغلال أى مساحة ممكنة ومتاحة للإلحاح المقبول والأنيق حتى يحفظ الكثيرون اسم اللعبة وعدد بطولاتها وانتصاراتها وأسماء وملامح نجومها ونجماتها بكل ما لهم من حكايات درامية حقيقية وجميلة أيضا.. ثم يبدأ البحث عن رعاة دون مبالغة فى القيمة المالية.. سواء رعاة لديهم التزامات اجتماعية ورياضية.. أو رعاة لديهم ارتباط شخصى وعائلى وإنسانى بأى من تلك الألعاب.. وكلما زادت الانتصارات والبطولات وتوالت الأخبار والقصص والحكايات أصبح ممكنا البحث عن مبالغ أكبر للرعاية وعن رعاة جدد أيضا.. ولا يعنى كلامى إلا تلك الحقائق الواضحة والمباشرة، وهى أن الانتصار فى الملعب هو البداية الحقيقية لأى استثمار والبحث عن أى موارد مالية جديدة.. وأن المطلوب هو استثمار انتصار وبطولة وليس استثمارا لمال ليس موجودا أصلا.

------------------------
الخبر : استثمار اللجنة الأوليمبية واتحاداتها .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

أخبار ذات صلة

0 تعليق