بالإنتاج لا المضاربة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

(عزيزى نيوتن؛

كاتب هذه الرسالة يكنّ لكم ولجريدتكم كل الاحترام. خاصة مقالكم ومقالات الكثير من الكتاب مثل الدكتور أحمد جلال.

«فى حديث تليفزيونى. نصح رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى المصريين بالاستثمار فى العاصمة الجديدة. أكد أن الأسعار سوف ترتفع ٣٠٠ فى المائة.

فى المقابل، فى أول محاضرة لى فى علم التنمية الاقتصادية فى جامعة Harvard عام ١٩٨٨ أكد أستاذى فى الجامعة أن التنمية فى الدول النامية يتم تدميرها من خلال الآتى:

١- المضاربة فى سوق العقارات (real state speculation)

٢- المضاربة فى سوق المال (stock market speculation)

لأن الاستثمار فى هذه الأنشطة لا يخلق فرص عمل جديدة. ولا يحسّن من عجز الموازنة العامة، ولا يحسّن ميزان المدفوعات، وله آثار سلبية كارثية على توزيع الدخل (income distribution)، وأن الاستثمار فى المضاربة العقارية (crowd out) ليس كالاستثمار فى التنمية الصناعية والقطاعات الإنتاجية. المنتجة الحقيقية لفرص العمل والتى تؤدى إلى التنمية المستدامة (sustainable development).

أدعو الله أن يوفق رئيس الوزراء فى قراراته ويهتم بالتنمية الصناعية والتعليم والصحة، وكفاية طرق وكبارى وأنفاق (under utilized) كما يتضح ذلك فى التليفزيون عند الإشادة بالمشروعات القومية فى نشرات الأخبار.

أرجو أن يعلم رئيس الوزراء أن الإسراف فى بناء قاعات المؤتمرات وأوبرا وجامعة فى مدينة العلمين الجديدة وأكاديمية للشباب وأكبر كاتدرائية وأكبر جامع فى العاصمة الجديدة.. هذه كلها أنشطة تزيد من عجز الموازنة الذى يؤدى إلى زيادة الدين العام وزيادة التضخم وارتفاع الأسعار الذى يعانى منه الفقراء ويستفيد منه الأغنياء. كما هو واضح فى سفاهة الإسراف فى حفلات الأفراح والساحل الشمالى.

كل هذه الاستثمارات لا تخلق فرص عمل ولا تحل مشكلة البطالة.. الاستثمار فى الأنشطة والقطاعات الإنتاجية هو الحل».

أخيراً أرجو العلم بأن كاتب الرسالة هو زميل معهد التنمية الدولية لجامعة هارفارد (Harvard Institute for International Development HIID)، وأستاذ متفرغ سابقا بالجامعة الأمريكية بالقاهرة لمدة عشر سنوات بكلية إدارة الأعمال والاقتصاد، وأستاذ ورئيس كرسى الإدارة العلمية بكلية الحرب العليا من عام ١٩٨٢ إلى عام ١٩٨٥.

وأعتز وأفتخر كثيرا بأنى من أبطال حرب أكتوبر، حيث كنت قائد ورشة إشارة الجيش الثالث خلال حرب أكتوبر وحرب الاستنزاف.

تمنياتى لكم بالصحة وللسيد رئيس الوزراء بالتوفيق لما فيه الخير لمصر.

دكتور صلاح السبع).

------------------------
الخبر : بالإنتاج لا المضاربة .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

0 تعليق