التنوير بالبلدى

0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

عنوان هذا المقال فى حاجة إلى توضيح، فى سلسلة مقالاته تحت عنوان رؤيتى للقرن الواحد والعشرين كتب دكتور مراد وهبة مقالا بعنوان «قليل من الفلسفة يصلح العقل»، الذى نشر بجريدة الأهرام بتاريخ ١٠/٧/٢٠١٨، و فى هذا المقال يطرح الفيلسوف مراد وهبة فكرة جديرة بالتأمل والتنفيذ، حيث يتساءل: «ماذا لو انتقل تاريخ الفكر الفلسفى إلى القنوات الفضائية ومشاهديها وهم بالملايين؟ تحدث ثورة فى العقل فى المقام الأول وتكمن فى الهزة التى تصاب بها الجماهير، وهى تنصت إلى لغة غير مألوفة وتريد أن تحيلها إلى لغة مفهومة.

وهنا يأتى دور المحاور مع الفيلسوف عندما يكون قادراً على إعادة لغة الفيلسوف ولكن بألفاظ مفهومة. وإذا حدث ذلك فلن يكون أمام الجمهور سوى محاولة تمثل الفكرة الفلسفية وإثارتها عند اللزوم مع آخرين. ومن هنا تنشأ سيولة الفكرة وسهولة تغلغلها فى عقل الجمهور».

------------------------
الخبر : التنوير بالبلدى .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

0 تعليق