عيد ميلاد ميكي

0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

«ميكى ماوس»، صانع البهجة للصغار ومحفز هورمون السعادة للكبار الذين عاصروه صغيراً حتى أصبح فى التسعين من عمره هذه السنة، الفكرة العبقرية لصانعه «والت ديزنى»، علامة الجودة والبهجة فى السينما العالمية مع أصحابه دونالد دك وميمى وبلوتو، أيقونات السعادة الدائمة، كم من الأجيال عاصرتها منذ أن كانت فكرة ظهرت ملامحها الأولى عام 1928 فى فيلم صامت أبيض وأسود حتى انضم إليها علاء الدين، وسندريلا وسيمبا؟، هذا العالم من الجمال والبراءة صنعه فنان آمن بقدراته وبحق أطفال العالم فى البهجة والفرحة وواصل حلمه فى ابتكار شخصية كرتونية محببة للأطفال حتى استقر على هذا الفار «ميكى» فى قفازه الأبيض وبنطاله الأحمر وحذائه الأصفر، ومعه بقية أصحابه المبتكرين الذين غزوا الشاشة السينمائية ومجلات الأطفال المصورة، جاءت فكرة مدن الملاهى ديزنى لاند، التى انطلقت من كاليفورنيا بالولايات الأمريكية على يد والت ديزنى، أخيه الأكبر، إلى العديد من مدن العالم، والتى أصبحت مدناً للأحلام للكبار والصفار، حيث تتجسد البهجة والسعادة وسط عالم من الألوان والسحر والانطلاق. يقول والت ديزنى، مبتكر شخصية ميكى ماوس وأصحابه، موجهاً كلماته للأطفال قبل الكبار: «كل الأحلام تتحقق إذا توافرت لنا شجاعة ملاحقها»، قال: إنه كان مجرد رسام فى بعض الصحف الأمريكية حتى اتجه إلى عالم السينما، ومما ادخره من عمله كسائق لنقل المصابين أثناء الحرب العالمية الأولى بدأت أولى خطواته بما فى جراج تحت الأرض مع أخيه الأكبر، ابتكر العديد من الشخصيات فى البداية ولم ينجح وكاد ينصرف حتى قفزت إلى ذهنه شخصية ميكى ماوس، فقدمها فى فيلم قصير غير ناطق بالأبيض والأسود عام 1928، وأضاف له الصوت عام 1929، وكان صوته هو، وظل والت ديزنى يتحدث بلسان «ميكى» حتى العشرين سنة، ثم سلمه لغيره بعد ما أتى دخان السجائر التى كان يشربها بشراهة على جودة صوته.

منذ أيام أتم «ميكى ماوس» التسعين من عمره، رحل صاحبه وهو فأر صغير شهير يلقن أطفال العالم قيم الصدق والأمانة والشجاعة ومساعدة الآخرين بلا انتظار لمكافأة أو ثمن، عنه أخذ صاحبه «والت ديزنى» أول جائزة أوسكار فى حياته، وحصل هو على نجمة فى ممشى المشاهير فى هوليوود، وبه تعدلت الأفلام السينمائية، وكان بطلاً لأكثر من مئة وعشرين فيلماً للرسوم المتحركة، أما إنجاز «ميكى ماوس» الأكبر فهو تلك السعادة التى منحها للملايين من أطفال العالم، وفى كل البلاد، ولكل اللغات، ومازال يمنحها، ومن حسن حظى أننى كنت واحدة منهم، وأعتقد أننى مازلت.

------------------------
الخبر : عيد ميلاد ميكي .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

أخبار ذات صلة

0 تعليق