عاجل

تصفح مقالات

يخرب بيوتكم..الفايش بـ«16 جنيه»..!

يخرب بيوتكم..الفايش بـ«16 جنيه»..!

لم يكن صوتها سوى صرخة سمعتها من كثيرين، لكن هذه المرة كانت الحرقة أكبر وحجم الألم بدا فى الكلمات القاسية التى بدأت باللعنات حتى خراب البيوت، فالسيدة الخمسينية لم ترغب أن تسأل البائع مباشرة، بل كانت تنتظر آخر اشترى قبلها لتسأله، لم أدرك أخجلاً أم أنها تتجنب الشجار مع البائع......