اخبار الثقافة الان ... في مخيم «الاحتفالات الفنية» بمعرض الكتاب: الفن الشعبي في مصر مظلوم

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

استضافت قاعة «الاحتفالات الفنية»، بمعرض القاهرة الدولي للكتاب، في دوررته ال47، والذي يستمر حتى يوم 10 فبراير، إدارة تحرير ومذيعى قناة نجوم شعبى إف ام، ورئيس المحطة خالد فتوح، ورئيس شركة راديو النيل ماهر عبدالعزيز، والإعلاميين هبة الهوارى وصبرى ذكى.

قال خالد فتوح إن الفن الشعبى في مصر مظلوم وأن البعض كان يستهزأ به، ولكنه رغب في إقامة إذاعة تبث الفن الشعبى في الوطن العربى والعالم بدون إسفاف، وبدأ بتجميع تراث الفن الشعبى، واستطاع تجميع 32 ألف أغنية شعبية، ولكنه أشار في الوقت ذاته إلى أنه لا يوجد تصنيف للأغانى الشعبية، رغم أن الفن الشعبى هو الفن الذي استطاع أن يحافظ على تراث الأمة.

وأكد أن الأغنية الشعبية هي التي تعبر عن فن وتقاليد وأمثال المجتمع، ولهذا تعمد أن يبدأ بالأغانى الشعبية القديمة، ثم استكملها بالأغانى الجديدة في فترة لاحقة، ثم اختار المذيعين مراعيًا أن يكونوا قادرين على الوصول إلى الناس بسهولة حتى لا تضيع الفكرة وتموت مع الزمن، وأكد بشدة على أهمية برنامج «ولاد الجنوب» الذي حقق من خلاله حلمه بتقديم أغانى النوبة وإبرازها لكافة الشعب.

وقال الكاتب عادل عبدالله رئيس تحرير برنامج «ولاد الجنوب»، أنه بدأ في إذاعة كبيرة في مقتبل العمر وأعتقد أنها أكبر إذاعة، ولكن جذبت إذاعة إف إمشعبى أذنيه ولفتت نظره، خاصة أنها اجتذبت أشخاصا كثيرين من المهنيين والبسطاء، وغيرهم من كافة الشرائح.

وأكد عبدالله أن الفن الشعبى القديم هو المعنى الحقيقى لصوت الشعب ونبضه، ورغم ما اعترى الفن الشعبى من الإسفاف ولكن استطاعت الإذاعة أن تعيد الناس لسماع الأغانى الشعبية من جديد.

وأكمل المذيع محمود الشرقاوى الحديث بغناء أغنية «علشان الريدة» وهى أغنية نوبية، فهو في الأساس مطرب نوبى، جذبته جداً فكرة برنامج الكاتب عادل عبدالله، حيث يستطيع البرنامج توصيل الأغانى الشعبية النوبية الجميلة للجماهير.

أما المذيعة هبة الهوارى مقدمة برنامج «من كل حتة» والذى يذاع من الساعة 4- 6 مساءا، فقالت إن الإذاعة أنشئت من أجل الناس حتى يسعدوا بفن شعبى محترم، مضيفةأنا سعيدة جدًا لكونها بين شباب متميز، وكان حلمها أن تكون مذيعة راديو لعملها الطويل بالإعلام، لأن المذيع يوصل المعلومة بإحساسه، ومن أجل هذا لابد أن يكون طبيعيا أكثر من المذيع في الفضائيات المرئية.

وأكدت أن البرنامج عبارة عن أخبار نوصلها بشكل بسيط، وشكرت بشدة الأستاذ خالد فتوح لأنه أعطاها الفرصة لتظهر ما لديها،وعلق على حديثها خالد فتوح مداعبا، بأن مشكلة الإذاعية هبة الهوارى أنها كل يوم تعمل حادثة على الطريق.

أما مذيع برنامج «صباحه شعبى» صبرى زكى، فقد أثنى على رقى المعرض والاهتمام به، وأوضح أن له أكثر من تجربة إذاعية تخاطب المغتربين العرب، وأنه عمل في راديو مصر وغيرها من الإذاعات إلى أن اختاره خالد فتوح لتقديم هذا البرنامج، وقال إن الملفت في هذه الإذاعة أن كل المشتغلين خلف الميكروفون عندهم إلمام بفنون الأداء الإذاعى.

وقال مذيع برنامج الحفلة حاتم مصطفى أنه أكمل من العمر 23 سنة وله علاقة قوية بالفرق الشابة الجديدة وقال إنها تضم الكثير من المواهب الجميلة من ذوى الاحتياجات الخاصة والذين لديهم مواهب مختلفة وملفتة للنظر، وهذا ما جعل إعجابه بالبرنامج شديد.

وقال إنه آخر المذيعين المنضمين إلى المحطة ويستفيد كثيرًا من تجارب زملائه الأسبق منه خبرة، وأنهم جميعًا يد واحدة، واختتم كلمته بتقديم مقطوعة من فن «بيت بوكس» أو فن العزف بالفم،أسعد بها الحاضرين.

------------------------
الخبر : اخبار الثقافة الان ... في مخيم «الاحتفالات الفنية» بمعرض الكتاب: الفن الشعبي في مصر مظلوم .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق