عاجل

اخبار الثقافة الان ... صراع الأسعار: «الهيئة» تنتصر على «الأزبكية»

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

«تكمن قيمة الكتب في متنها، ويكمن سعر الكتب في كلفة طباعتها وتغليفها، فيحرص البعض على الشكل الجيد إلى جانب المتن المحكم والقيم، وآخرون لا يهمهم سوى ما بين دفتى الكتاب، دون غيره».. هذا حال رواد معرض الكتاب، فيما يتعلق بتقييمهم لإصدارات الأجنحة والطبعات المختلفة، والمعايير التي تحكم السعر، لكننا نرصد متوسط أسعار الكتب والروايات على اختلاف أنواعها وأشكالها. يعرف مريدو الكتب الدينية والفقهية وجهتهم غالبًا، فأجنحة تلك الكتب تبدو من الخارج كقيمة ما فيها، فيخرجون محملين بحقائب مليئة بما لذ وطاب من الفقه والتاريخ والأدب الإسلامى، وتحرص تلك الدور على عرض نسخ جيدة ومنقحة، لذا فأسعار هذا النوع من الكتب تتعدى 100 جنيه، مثل «الإتقان في علوم القرآن» للسيوطى الذي يبلغ 105 جنيهات، وصولاً إلى 400 للمجلدات ذات الأجزاء، مثل «التاج الجامع للأصول في أحاديث الرسول»، الذي يبلغ 435 جنيها لـ٥ مجلدات.

كما تحظى الكتب السياسية والفكرية أيضًا باهتمام الزوار، خاصة لأسعارها المتوسطة التي تتراوح بين ٢٠ و٧٠ جنيها.

أما الروايات، مقصد العامة من الشباب والذين يشكلون غالبية جمهور المعرض، لكنهم يقصدون نوعا واحدا أكثر من غيره تحت هذا التصنيف، فروايات الكتاب الجدد والشباب، أو ذات مواضيع وصياغة قريبة من جيلهم، تحظى بالاهتمام أكثر، فنجد «هيبتا» و«انستا حياة» لمحمد صادق، و«الورقة» بجزأيها لإسلام جاويش، والتى تتراوح أسعارها مع أقرانها من نفس الفئة بين 25 و40 جنيها. وإلى روايات الأدباء الكبار، فنجد أن الإقبال متوسط أو قليل كسعرها الذي يتراوح بين ٤ جنيهات لروايات كـ«أم العروسة» لعبدالحميد جودة السحار، و١٧ جنيهًا لروايات مثل «السقا مات» ليوسف السباعى. ويشهد جناح الكتب المترجمة الخاص بالمركز القومى للترجمة إقبالا كثيفا منذ بداية المعرض، خاصة من الشباب، بما يوفره من خصم يصل إلى 50% للطلاب، فيمكنك أن تقرأ «هاملت» لشكسبير بـ١٧ جنيهًا قبل الخصم. كما يحرص رواد المعرض على زيارة جناح هيئة الكتاب، بما يوفره من كتب قيمة بخصم يصل إلى ٢٥%، فتجد سلسلة الجوائز التي تتراوح بين ٧ و٢٠ جنيها للقطع المتوسط، و40 للكبير، والكتب الكبيرة مثل كتاب الأغانى وأجزائه الـ٢٤، والذى يبلغ سعره ٢٠٠ جنيه بعد الخصم.

كما يشهد المعرض عودة قوية لروايات الجيب التي تقدمها المؤسسة العربية الحديثة بجناحها، والتى تبلغ جنيه ونصف في المتوسط للواحدة، و١٥ للمجموعة كاملة، غير أن بعض المجموعات تباع بخصم ٥٠٪، ليصل سعرها في النهاية إلى ٥.٥ و٧.٥ جنيه، كما تتوافر مجلدات تجمع مجموعة روايات كاملة لأحد كتاب «روايات الجيب»، يبلغ الواحد منها ٢٠ جنيها.

أما سور الأزبكية فهو المقصد الأول للباحثين عن السعر اليسير والمتن الجيد، بعيدا عن جودة الطباعة والتغليف، فتجد نداء البائعين محصورا في ١٥ و٢٠ جنيها لأى رواية، و١٠ للكتب الدينية لمشايخ كالشعراوى، كما تجد كتب الأطفال محصورة بين جنيه و٣ جنيهات.

------------------------
الخبر : اخبار الثقافة الان ... صراع الأسعار: «الهيئة» تنتصر على «الأزبكية» .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق