اخبار الثقافة الان ... «زي النهارده».. إبعاد الكاتب الروسى المعارض سولجنتسين 13 فبراير 1974

0 تعليق 15 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كان الروائى والمؤرخ الروسى ألكسندر سولجنـِتسيـِن أحد أهم وأشد المعارضين للنظام الاستبدادى الشمولى في الاتحاد السوفيتي، وظل يلاحق بكتاباته انحرافات هذا النظام وامتهانه لكرامة مواطنيه كما كشف عن معسكرات العمل القسري في الاتحاد السوفيتي، من خلال (أرخبيل الجولاج) و(يوم في حياة إيڤان دنيسوڤيتش) وهما من أعظم أعماله الروائية.

واجه سولجنتسين النظام الشمولي السوفييتي عقودًا طويلة وسبب متاعب جمة لقيادة البلد وأجهزته الأمنية مما اضطر المكتب السياسي للحزب الشيوعي السوفييتي إلى اتخاذ قرار باعتقاله وإبعاده «زي النهارده»، في ١٣ فبراير ١٩٧٤ حيث توجه من ألمانيا الغربية ومنها إلى أمريكا التي أقام فيها ٢٠ عامًا وفوق هذا كان قد تم فصله من اتحاد الكتاب السوفييت.

مُنح سولجنتسين في عام ١٩٧٠ جائزة نوبل وأثناء طفولته كانت والدته– بعد وفاة والده في ١٩٢٥- قد انتقلت به للإقامةفي مدينة روستوف حيث أنهى دراسته الثانوية ثم تخرج في كلية الفيزياء والرياضيات، كما درس لعامين قبل الحرب في كلية الآداب بمعهد الأدب والفلسفة والتاريخ بموسكو ثم التحق بالجيش في ديسمبر ١٩٤٢ وحارب على أكثر من جبهة.

وفي أغسطس ١٩٤٣ منح وسام الحرب الوطنية،وواصل المشاركة في الحرب إلى أن اعتقل وحكم عليه بالسجن وهو برتبة نقيب بسبب رسائل بعث بها لصديقه تضمنت نقدا صريحا لستالين (رأس السلطة) وأمضى فترة اعتقاله في معهد للبحوث العلميةحيث كان السجناء يصممون ويصنعون الوسائل السرية للاتصال الهاتفي وقد استلهم تجربته في تلك الفترة في روايته (في الدائرة الأولى) وأفرج عنه في ١٩٥٦ وأقام في مقاطعة ڤلاديمير وعمل مدرسا لعامين بمدرسة قروية وعاش في بيت الفلاحة ماتريونا زخاروفا التي كتب عنها لاحقًا قصته المعروفة ( بيت ماتريونا).

ثم مدرسا في مقاطعةريزان وكانت هذه الفترة غنية بالكتابة، وكانت روايته (جناح السرطان)قد منعتها السلطات فجرى نشرها بالاتحاد السوفييتى في طبعات سرية ثم في الخارج وترجمت إلى لغات عديدة منها العربية.

ومنذ عام ١٩٨٩ بدأ نشر مؤلفات سولجنتسين مجددًا في وطنه وأعيدت إليه الجنسية السوفيتية،إلى أن سمحت السلطات السوفييتية بعودته إلى روسيا بعد عشرين عامًا من المنفي تحديدا في مايو ١٩٩٤ إلى أن توفي في ٣ أغسطس ٢٠٠٨.

------------------------
الخبر : اخبار الثقافة الان ... «زي النهارده».. إبعاد الكاتب الروسى المعارض سولجنتسين 13 فبراير 1974 .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق