اخبار الثقافة الان ... «زي النهارده».. وفاة الموسيقار الألماني فاجنر 13 فبراير 1883

0 تعليق 31 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

ريشارد فاجنر مؤلف موسيقى أوبرالى وكاتب مسرحى ألمانى، ولد في لايبزج بألمانيا في 22 مايو 1813 في العام الذي اندلعت فيه معركة الأمم بين جيش نابليون وجيوش الحلفاء الممثلة في السويد والنمسا وبروسيا وروسيا، وهو الابن الأصغر بين تسعة أولاد.

ولم يبد فاجنر أي اهتمام موسيقى في طفولته وكان أول أعماله الفنية ملحمة استوحاها من موت صديق له، وكان فاجنر معلما على الجوقة الموسيقية في الكنيسة المُلحقة بالبلاط الأميرى في درسدن واعتنق الأفكار الثورية فنقم عليه أولياء نعمته، واضطر إلى الهرب لسويسرا ليستقر بها من 1849 إلى 1861، وقد ساعده الموسيقار «فرانتز ليست» في إقامة حفلاته الموسيقية.

وقد تزوج لاحقا من إحدى بناته كما دعمه «لودفيج الثانى» «حاكم مملكة بافاريا» أثناء الفترة التي قضاها في إنجاز أعماله الأوبرالية الكبيرة، فكان يعطيه ما يحتاجه من مال ليسدد ديونه وليواجه بها أعباء الحياة.

وقد تجنب في أعماله الأوبرالية ما اتسمت به الأعمال الأوبرالية الإيطالية من التأنق الصوتى مفضلا أن يعطى الدور الأول للأداء الأوركسترالى، وكان من أنصار المسرح الأسطورى حيث اقتبس أعماله من الأساطير الجرمانية القديمة، واستطاع أن يجمع بين النص والموسيقى، وأن يوافق بين الأصوات والآلات الموسيقية.

ويعتبر فاجنر رائد النزعة الرومانسية في الموسيقى الألمانية، ومن أشهر أعماله الأوبرالية المركِب الشبح وتريستان وإيزولده وبارسيفال ويذكر أن فاجنر كان أحد الموسيقيين المفضلين لدى هتلر، وأنه كان هناك حظر على عزف مؤلفاته الموسيقية في إسرائيل إلى أن توفي «زي النهاره» في 13 فبراير 1883 في البندقية.

------------------------
الخبر : اخبار الثقافة الان ... «زي النهارده».. وفاة الموسيقار الألماني فاجنر 13 فبراير 1883 .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق