عاجل

اخبار الثقافة الان ... التضحية والانتقام والأزمات السياسية والوطنية بعروض «التجريبي» اليوم

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

يواصل مهرجان القاهرة الدولي للمسرح المعاصر والتجريبي، فعالياته، بعروضه المسرحية لعدد من الدول المختلفة، حيث يناقش أمورًا متعددة، من التضحية إلى الانتقام، وما يحدث في المجتمع من أزمات سياسية وقيمة الوطنية لدى الشعوب، وذلك من خلال عروض اليوم السبت، والذي يقدم عروضه كل من مصر، المغرب، الصين، تشيلي، المكسيك. ويقدم العرض المغربي «خريف» بمركز الابداع بدار الأوبرا في السادسة مساءً، للمخرج أسماء هوري، وتأليف فاطمة هوري، عن قصة امرأة تعاني من مرض السرطان، ولا تحمل اسما، حيث تبدأ بالكلام عن نفسها لتتحول وتنشطر بسرعة لشخصيتين وتتضاعف إلى ما لا نهاية لكي تحكي الحياة، بأنها مصابة بموات هذا المرض العضال، وخصوصا بسوء الفهم والإهمال، لتكون الموسيقى حية، أضواء، ديكور بسيط، أرابيسك أجساد ترقص وتحكي وتبعدنا تدريجيا عن إشكالية المرض لتقودنا إلى ضفاف حدودنا في «خريف» كل التعبيرات الفنية المصاحبة تتضافر لجعل هذا العرض ملحمة للحياة والتعايش والحب.

بينما على مسرح البالون، بالعجوزة، في الثامنة مساءً العرض المسرحي الصيني «Nine and Half Love»، ويعني «حب التاسعة والنصف» وهو مونولوج جديد إخراج «مينغ جين خواي»، وتقديم «هوانغ زيانغلي»، ويستند إلى قصة انتقام «حقيقية» حدثت في جنوب الصين، وتم استخدام ملحمة هوميروس، القصة اليونانية الشهيرة، وطريقة السرد المستخدمة في العرض هي المونتاج حتى تتجمع كل العناصر معا مثل: الشعر والأساطير والكثير من الأدب الكلاسيكي، حيث تسافر القصة بين أشكال أدبية مختلفة وأزمنة وأماكن عديدة حتى نتمكن في النهاية من اكتشاف القصة، حيث نحصل على 3 نتائج مختلفة فتقوم هذه النتائج بالتحدث معا في عالم موازٍ، واستطاع مصمم المسرح «زانج» أن يبني عالما سرياليا خياليا، ليس هو فقط، بل قامت «هوانغ زيانغلي» باستخدام لغة الجسد اللانهائية والمشاعر القوية حتى تظهر الشخصيات بالشكل المطلوب.

ويقدم العرض المصري «الجسر» على مسرح الطليعة «قاعة ذكي طليمات»، بالعتبة، في السادسة مساءً، حيث أسطورة جسر أرتا،، ظل شعب أرتا يحلم ببناء الجسر الذي يربط بين ضفتي النهر ووضع ثقته في رئيس البنائين الذي سوف يحقق هذا الحلم برجاله، وبالفعل يتمون المهم ولكنه ينهدم عليهم في الليل ولكنهم لم يستسلموا وأتموا بناءه للمرة الثانية والثالثة، ولا أحد يعرف سبب الهدم للجسر، ولكنه يشكون في وجود لعنة ما تطادر بناءه إلى أن يظهر الشيطان ويطلب من رئيس البنائين أن يقدم تضحية ما في سبيل بنائه، حيث يطرح العرض تساؤلا عن معنى التضحية.

ويقدم العرض «Mascara vis cabellera» المكسيكي، في الثامنة مساءً على مسرح متروبول، حيث تعرض كل أحداث العرض في حلقة غير متصلة في وسط ثلاثية من الجمهور الأمامي، كما أن كل الديكور مصنوع من استخدام 4 براميل مختلفة الأحجام، ويتناول قصتين مختلفتين تدور الأولى حول قصة المصارع الشعبي «أبولو جارسيا» والثانية حول مفهوم الوطنية لدى الناس، وهذا العرض يعبر عن النظرة للحياة حاليًا في ظل الظروف المحيطة من «فساد» و«فضائح سياسية» وأزمات وظلم، فيما يعمل «باندا» في هذا العرض بمزج العناصر الصوفية والسحرية مع ثقافتنا لكي يوضح الرغبة الشديدة في الحصول على العدل والمساواة والمجتمع ديمقراطي مما يجعل «أولو» في النهاية قائدا عظيما.

فيما يقدم العرض التشيلي، «Cage one Bird two the henwoman» للمخرج «فيكي لارين»، في العاشرة مساءً على مسرح السلام بالقصر العيني. ويعد العرض، والذي يعني «قفص رقم واحد طائر رقم اثنين المرأة الدجاجة» وثائقيا خياليا، جسديا وهو مقتبس عن قصة امرأة كانت محبوسة في قفص دجاج لمدة 20 عاما، كما وقعت هذه القصة في مدينة كولينا بشيلي، وتقدم المخرجة شعور اللاوعي والشخصيات الداخلية الأخرى للمرأة المعذبة المحبوسة.

------------------------
الخبر : اخبار الثقافة الان ... التضحية والانتقام والأزمات السياسية والوطنية بعروض «التجريبي» اليوم .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق